السبت 21 أفريل 2018 م, الموافق لـ 05 شعبان 1439 هـ آخر تحديث 17:58
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

كشفت مصادر من عدد من المؤسسات التربوية عبر بلديات ولاية إيليزي، عن تأخر التحاق الأساتذة بنسب متفاوتة من مؤسسة لأخرى، فيما كانت العودة بالنسبة لعدد من المدارس عادية، ورغم ذلك، فإن أغلب المدارس، في الأطوار الثلاثة، عرفت تأخرا في التحاق الأساتذة، ولا تعتبر هذه الظاهرة جديدة.

 حيث يعمد الكثير من الأساتذة إلى التأخر لأيام في الأسبوع الأول من العودة بعد العطلة، الأمر الذي يربك التلاميذ والأولياء، وحتى مسؤولي المؤسسات التربوية، بسبب ما يستوجبه ذلك من عمليات تعويض للدروس التي تم إضاعتها، وهو أمر ليس سهلا لاعتبارات عديدة، خاصة ما تعلق بإيجاد حيز من الوقت لذلك، حيث يظل استغلال فترة نهاية الأسبوع أمرا في غاية الصعوبة بالنسبة للتلاميذ، ما يعني أنهم سيبقون الضحية في كل مرة، أما بالنسبة لحظ المدارس في المناطق النائية، فهو الأكبر سوءا جراء هذه الظاهرة، حيث من النادر أن تنطلق الدراسة في المدارس النائية، بسبب متاعب النقل، وبُعد المسافات وظروف توفير المؤونة وغيرها.

مقالات ذات صلة

  • هددوا بتصعيد احتجاجاتهم إذا لم تسو أجورهم العالقة منذ 2016

    احتجاج الأساتذة المستخلفين أمام مديرية التربية بالوادي

    أقدم، صبيحة الثلاثاء، العشرات من الأساتذة المستخلفين المتعاقدين، على تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التربية بالوادي، للمطالبة بتسوية وضعياتهم المالية العالقة منذ سنة 2016،…

    • 73
    • 0
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!