-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
"الشروق" تنشر مضمون دفتر الشروط الجديد:

تأمين شامل للمعتمرين وشهادة الصحة العقلية إلزامية

أسماء بهلولي
  • 2042
  • 0
تأمين شامل للمعتمرين وشهادة الصحة العقلية إلزامية
أرشيف

ألزم الديوان الوطني للحج والعمرة الوكالات السياحية الراغبة في تنظيم موسم العمرة، بضمان عقد تأمين شامل للمُعتمرين يشمل حتى التعويض عن تأخيرات الطائرات بمطارات العبور، فيما يفرض دفتر شروط تنظيم العمرة لموسم 1445 التأكد من السلامة الصحية والعقلية للمُعتمر قبل تنقله إلى البقاع المقدسة.
وتضمن دفتر الشروط الجديد الذي اطلعت عليه “الشروق”، إقرار اكتتاب شامل من أجل تأمين المُعتمرين طيلة مسار الرحلة من قبل الوكالات المُرافقة للمعتمر وذلك لأول مرة، حيث تلتزم هذه الأخيرة باتخاذ التدابير اللازمة على مستوى مطارات العبور من أجل ضمان التكفل ومرافقة أي معتمر لم يتمكن من السفر من بلد العبور إلى غاية سفره، وذلك بالتنسيق مع الديوان الوطني للحج والعمرة، أما بالنسبة للبقاع المقدسة فإن الوكالات ملزمة بضمان إيواء المعتمرين في فنادق وعمائر مقبولة ونظيفة وسهلة الوصول.
وشدد دفتر الشروط الجديد على الوكالات السياحية بمجرد حصولها على الترخيص، أن تقوم بالإعلان عن مختلف أسعار برامج العمرة حسب الصنف وإظهارها للزبائن في لوحة الإعلانات ومطبوعات التسويق، مع توضيح الخدمات المعروضة ومسار الرحلة، والتأكد من إبرام عقد “سفر عمرة” بين الوكالة والمعتمر ويطبع هذا الأخير وجوبا من بوابة العمرة، ويوقع من الطرفين وتسلم نسخة منه إجباريا للمعتمر.
وفيما يخص التحويلات المالية، قدم دفتر الشروط توضيحات حول العملية حيث نص على ما يلي: “إذ كان المعتمر يمتلك حسابا بنكيا بالعملة الصعبة فإنه يرخص له استثنائيا دفع قيمة البرنامج بالعملة الصعبة في حساب الوكالة بالعملة الصعبة، والمُوطن لدى أحد البنوك التجارية المرخصة بعملية التحويل”، حيث يتولى البنك المُوطن حسب الدفتر، تحويل القيمة النقدية للخدمات الخاصة ببرامج العمرة بطلب من وكالة السياحة والأسفار إلى حساب وكيلها في المملكة في الآجال التي تطلبها العملية.
وبالنسبة للإجراءات الصحية الواردة في دفتر الشروط الجديد، فإن الوكالات ملزمة باحترام كل الإجراءات الصحية والوقائية وفق البروتوكولات الصحية المعتمدة في الجزائر وفي المملكة العربية السعودية، كما تلتزم بضمان أداء المعتمرين لكافة التطعيمات اللازمة والفحوصات الطبية المطلوبة من طرف الجهات الصحية، بما فيها الفحوصات التي تثبت السلامة العقلية والبدنية والنفسية للمعتمرين، كما تتكفل هذه الأخيرة بتسفير المرضى ودفن الموتى من المعتمرين بالتنسيق مع مصالح القنصلية العامة بجدة.
وفيما يخص عقود الشراكة بين الوكالات، تلتزم هذه الأخيرة حسب دفتر الشروط بإبرام عقود مناولة موثقة ومسجلة مع وكالات سياحية مرخصة أو غير مرخصة على ألا يتجاوز عددها 3 عقود مناولة، باستثناء المعاقبة منها، ولا يمكن للوكالة المناول معها القيام بتأطير المعتمرين منفردة أو القيام بأي حجوزات مباشرة، حسب نفس المصدر.
بالمقابل، تلتزم الوكالة المرخصة حسب دفتر الشروط، بعدم بيع البرامج الشكلية للأفراد أو الوكالات، والتي تعتبر – حسبها – متاجرة بالتأشيرة، كما يجب على الوكالة الالتزام بإسكان المعتمرين في نفس الفنادق المصرح بها، وأي مخالفة تعرض صاحب الوكالة للسحب الفوري للرخصة وتجميد النشاط والحرمان من تنظيم العمرة لمدة سنتين.
ومن أجل حماية المعتمر من تأثيرات التيارات الدينية الغريبة، تلتزم الوكالة بتوفير مرشدين دينيين مرسمين لدى وزارة الشؤون الدينية يؤطرون المعتمرين دينيا وفق المرجعية الدينية الوطنية، ويمنع منعا باتا الاستعانة بغيرهم.
للإشارة، فقد أعلن الديوان الوطني للحج والعمرة، الأحد، عن فتح باب الترشح أمام كافة وكالات السياحة والأسفار الراغبة في تنظيم نشاط العمرة لموسم 1445 .
وفي بيان له، أوضح الديوان أنه بإمكان الوكالات الراغبة في تنظيم موسم العمرة التسجيل وسحب دفتر الشروط الخاص بهذه العملية عبر البوابة الجزائرية للعمرة، بداية من الاثنين وإلى غاية يوم الثلاثاء 10 أكتوبر المقبل، مضيفا أن تسليم التراخيص يكون وفق المواعيد التي ستحدد عبر البوابة الجزائرية للعمرة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!