-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
اتهم بالمضاربة وتبديد الأموال العمومية

تأييد عقوبة صاحب مطحنة لتحويله القمح المدعم بالشلف

ب. يعقوب
  • 1653
  • 0
تأييد عقوبة صاحب مطحنة لتحويله القمح المدعم بالشلف
أرشيف

أيدت الغرفة الجزائية لمجلس قضاء الشلف، الأربعاء، القرار الجزائي السابق الصادر بتاريخ 21 أكتوبر 2021، بإدانة أحد أرباب مطاحن القمح اللين المدعم، بعقوبة 18 شهرا حبسا نافذ، وتخفيض التعويض المادي من 23 مليار سنتيم إلى نصفه لصالح الخزينة العمومية، وذلك بعد متابعة المتهم بجنحتي المضاربة غير المشروعة وتبديد أموال عمومية.
ونطقت محكمة الاستئناف، بقرارها الجزائي المؤيد للقرار السابق عن نفس الهيئة القضائية، وذلك بعد عودة الملف من قسم المخالفات والجنح بالمحكمة العليا، الذي كان قرر قبول طعون ثلاثة أرباب مطاحن وإحالة ملفاتهم مجددا على مجلس قضاء الشلف أمام هيأة مغايرة للفصل في كل واحدة على حدى.ويرتقب أن تفصل نفس الغرفة القضائية في ملفين آخرين في 21 و28 فبراير من الشهر الجاري، وذلك بعد قبول طعني المتهمين المدانين بعقوبات الحبس النافذ في أكتوبر 2021.
وكانت الغرفة الجزائية لمجلس قضاء الشلف، تابعت ما لا يقل عن 60 شخصا بين أرباب مطاحن الدقيق وموظفين ومحاسبين وموّالين وسبعة أشخاص عن تعاونية الحبوب والبقول الجافة لوحدة تنس، من ضمنهم المدير المالي ورئيس مصلحة الاستغلال ورئيس وحدة المجمع وموظفة أخرى، بتهم ثقيلة تتعلق بالمضاربة غير المشروعة وتبديد أموال عمومية، إلى جانب إبرام صفقات مخالفة للقانون واستغلال الوظيفة، لصلة هؤلاء الأشخاص بملف التلاعب بالقمح اللين في عز أزمة جائحة كورونا وكثرة طلب المستهلكين على مادتي الدقيق والفرينة وباعوا كميات كبيرة من القمح إلى الموالين، وجاء ذلك عقب رفع حصص المطاحن بهذه المواد واسعة الاستهلاك.
وارتبط الملف الذي عالجته الغرفة الجزائية في الشلف، بتحقيقات مماثلة في نقاط متفرقة من الوطن، شملت عمليات حجز مئات من قناطير القمح المدعم في كل من تبسة، سطيف، تيارت، وهران، الشلف، مستغانم، معسكر، النعامة، البليدة في سياق الحرب المفتوحة ضد مافيا التلاعب بأطنان القمح المدعم الذي كان يعاد توزيعه وتسويقه من قبل أرباب عشرات المطاحن في الوطن بأسعار مضاعفة عن تلك التي يتم اقتناؤه بها من ديوان الحبوب، فضلا عن حصول صفقات مخالفة للقانون، تتعلق بشراء موالين كميات ضخمة من مادة القمح اللين المدعمة من قبل الدولة والقيام بخلطها بمادة النخالة وتحويلها كأعلاف للمواشي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!