الأحد 23 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 13 محرم 1440 هـ آخر تحديث 12:41
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تشهد قاعات الدراسة والمكاتب الإدارية بعدّة مؤسّسات جامعية، أنشطة تجارية سرّية وأخرى معلنة مع حلول شهر رمضان، حيث تروّج مختلف أنواع ألبسة العيد ومواد التجميل وحتى مستلزمات تحضير الحلوى!.
تحوّلت عدّة مؤسّسات جامعية في الفترة الأخيرة إلى فضاء تجاري بامتياز أو سوق سوداء تروّج فيها مختلف المستلزمات خصوصا النسائية والموجّهة للأطفال، إذ يروّج بعض الطلبة والإداريون والعمّال بضائع مختلف في سرّية وأحيانا أمام الملء وذلك من خلال عرضها بمختلف المكاتب الإدارية وداخل قاعات الدراسة، لا سيما وأنّ امتحانات السداسي الثاني قد انتهت بأغلب المؤسّسات الجامعية، ويشجّع على هذه الأنشطة حلول شهر رمضان، حيث يزيد الإقبال على اقتناء حاجيات عيد الفطر من ملابس ومستلزمات الحلوى، ويجوب تجّار “الطراباندو” الجدد مختلف الفضاءات الجامعية إذ يعرضون نوعية سلعهم وأسعارهم التنافسية للبيع وأحيانا بخدمات التقسيط أو “الكريدي”، مّا خلق أسواقا حقيقية يزيد الإقبال عليها في ظلّ الغلاء الفاحش الذي تعرفه الأسواق الشرعية والمحلاّت التجارية.
ويعتبر شهر رمضان فرصة سانحة لعديد تجّار “الشنطة” الذين يزورون الجامعات يوميا محمّلين بأكياس وحقائب مملوءة بمختلف أنواع البضائع لعرضها للبيع، من دون أن يكون ذلك صعبا نظرا لعدم مراقبة الطلبة أو حتى الأغراب على مستوى مداخل الجامعات، وبعدما كانت قاعات الدراسة والمكتبات للمحاضرات وعرض الأعمال والمطالعة، تحوّلت إلى فضاءات للتبادلات التجارية وعقد الصفقات التي لا تمتّ إلى التعليم العالي والبحث العلمي بصلة.

https://goo.gl/Yuwf4H
أوربا الجزائر الجمارك الجزائرية

مقالات ذات صلة

  • باتت تنافس المدارس والمحاكم والبلديات في التكفل بالمواطنين

    المساجد تعود إلى الواجهة

    بعد إقرار قانون المسجد الجديد الذي تم اعتماده سنة 2012، الذي أعطى بيوت الله صبغة اجتماعية وأكاديمية بعيدا عن إقامة الصلوات وتحفيظ القرآن وجلسات الذكر،…

    • 1476
    • 35
  • يقطنون فيلات  فاخرة ومداخيلهم تفوق أجور الوزراء

    مداخيل المهاجرين الأفارقة والسوريين تصدم الجزائريين!

    تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا صورا وفيديوهات لمهاجرين أفارقة يكتنزون الملايين، حيث تم تصويرهم وهم بصدد استبدال النقود المعدنية بالورقية في عديد المحلات.. وكانت مداخيلهم…

    • 2601
    • 3
1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ishib

    واش هاذ “الشنطه” علاش هاذي كلمه عربيه n’importe quoi هاذي دارجه مصريه , ماكاش لي راقب les article و يصححهم.عيتونا

close
close