الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 23:36
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

كشف تجار للعملة الصعبة بسوق باتنة على أن قيمة اليورو مقابل الدينار ستزداد انهيارا خلال الأسابيع المقبلة، لعتبة 150 دينار مقابل واحد يورو – 100 يورو مقابل 15.000 دج – إثر الرجة التي شهدتها المعاملات المالية في السوق السوداء خلال الأسابيع القليلة الماضية وتحديدا منذ بدء الحراك الشعبي وما تلاه، حيث هبط سعر اليورو من 210 دج إلى 190 ثم 180 دينار مقابل اليورو الواحد، وقد سجلت الثلاثاء معاملات بـ 18.000 دج مقابل اليورو في سوق باتنة الواقع قبالة المسرح الجهوي على مستوى شارع الإخوة عباس.

وقال أحد تجار العملة المعروفين والقدماء أن تراجع اليورو سببه التغيرات السياسية الحاصلة في البلد والتي توجت بمسلسل مكافحة الفساد، موعزا أن الارتفاع غير المعقول في السنوات الماضية كان بسبب كثرة الطلب التي تسببت في الندرة وميزان العرض القليل مقابل الطلب الكبير، مشيرا أن العصابات الملتفة حول النظام السياسي من رجال أعمال وصناعيين منتحلين، مارست تهريبا كبيرا للعملة الصعبة التي تقتنيها من الداخل نحو الخارج باستعمال طائرات خاصة بعيدة عن الرقابة، ما كان عاملا حاسما في رفعه تبعا للعرض والطلب، موضحا أن الحملات المفتوحة ضد الفاسدين ساهمت في تراكم العرض وقلة الطلب وهو ما أنتج التراجع الملحوظ خلال الأسابيع الماضية، فيما ستتسارع وتيرة الانخفاض بعد ما تراجع لحدود 165 دينار لليورو الواحد بولايات مجاورة، وركود عمليات البيع والشراء في عدة أسواق معروفة.

وأكد عدد من التجار أن الانخفاض مؤشر جيد للجميع، بل إنه سيساهم في تنشيط السوق ويخلق ديناميكية كبيرة بحكم معقولية سعر التبادل وموافقته للقدرة المالية للمواطنين، وهو ما كان عائقا حقيقيا للأغلبية باستثناء لوبيات المال الفاسد ومهربي العملة الصعبة الذين انتجوا وضعية شاذة على حساب القوة التبادلية للعملة الوطنية. يذكر أن عديد التجار كانوا طالبوا في وقت سابق باعتماد نواد وأكشاك بيع مرخصة ومقننة في حال وصول سعر المبادلات لمؤشر قريب من سعر التبادل الرسمي للبنوك الوطنية.

الجزائر الدينار الجزائري العملة الصعبة

مقالات ذات صلة

  • نص مشروع القانون سيناقش خلال 10 أيام.. عضو بلجنة المالية لـ"الشروق":

    سنطالب باستيراد سيارات أقل من 5 سنوات بدل 3 سنوات!

    يرتقب أن تشرع لجنة المالية والميزانية بالمجلس الشعبي الوطني في مناقشة نص مشروع قانون المالية لسنة 2020 في أجل أقصاه 10 أيام، حيث يستعد نواب…

    • 9641
    • 19
600

13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ali ben bakir

    مسرحية مكشوفة شوفو كاش حاجة جديدة

  • ali ben bakir

    بلاد لباندية باش يشريوه ليهم و يرجعوه اضاف مضاعفة

  • مثماثل للشفاء

    لا علاقة للحراك الشعبي و موجة محاربة الفساد بهدا الأمر لو نتحدت بالمنطق الاقتصادى السليم قيمة الدينار الحقيقية رسميا لد بنك الجزائر انخفضت بشكل طفيف مند ٢٢ فيفري لعامل طباعة النقود قبل دلك و لاستمرار تراجع احتياط الصرف لدى الخزينة العمومية. أما فيما يخص السوق الموازية فالأمر راجع لعزوف متصاعد للمسافرين المحليين عن السياحة في الخارج بشكل محسوس في السنتين الأخيرتين بسبب تراجع قدراتهم المالية و هدا سبب رئيسي في المتاعب المالية للجوية الجزائرية حاليا و اخيرا نشهد فترة تدفق كبير للمغتربين و عائلاتهم لارض الوطن إقبالا على العطلة الصيفية مساهمين بشكل حاسم في إغراق السوق الموازية بالعملة الصعبة.

  • Sahli

    مجموعه لصوص تتداول العمله الاجنبيه مع جهاله المواطن المغلوب على أمره مع اقتصاد ميت زائد غياب الغيره على رمز من رموز الدوله الدينار
    كفى كذبا هل يعقل دول ليست بحجم الجزائر ولها عمله احسن من علمتنا
    العيب في ان ا وانت كفى كذبا و ثرثرة

  • Islam

    تحليل هذا الشخص غلط مليون فالمئة … السبب الرئيس ان الفترة الصيفية شهدت توافد السياح الجزائريين المقييمين فالخارج اقبال كبير وهذا ما اغرق السوق باليورو وكثر العرض وقل الطلب … سوف ترى عندما تمر العطلة الصيفية وترى ارتفاح خرافي للعملة وانتظرو معي فالجزائر ليست بلد مصنع ولا بلد اختراعات حتى نصدق كلام بلا بلا

  • Fares

    الدينار رآه غائب علينا ونتكلموا على الأورو لو كان حتى يصبح الراس في الراس واش من فايدة عندي أنا

  • amal

    tazzzzzz……je conserve mon euro et je n ‘achetrai jamais le dinar…apres deux ans l euro va tripler….crise economique…vous le saviez bien

  • اسلام

    في الحقيقة يجب الاجابة على بعض الأسئلة لتتوضح الأمور قليلا
    – ماهي الميكانزمات التي من خلالها يحدد التجار في السوق السوداء سعر صرف العملات
    – هل يخضع سعر صرف العملات في السوق السوداء لقاعدة العرض و الطلب
    – كيف يحسب ذلك
    – هل يحوز البائعين أو بعبارة أدق بارونات هذا السوق على مؤهلات تسمح لهم بتحديد سعر الصرف بطريقة علمية
    – أم هل يمكن القول أن سعر الصرف في السوق السوداء يخضع لتوازن العرض والطلب انما نحن أمام سوق احتكاري لا يخضع لأي قاعدة انما يتحكم فيه الأشخاص أصحاب السلعة التي هي العلمة الصعبة
    – من هو المسؤول عن تحديد : قيمة العملات في السوق السوداء – هامش الربح

  • سعد

    العملة هي سلعة كأي سلعة تخضع للعرض والطلب فأي بلد يستطيع رفع قيمة عملته بفتح المجال السياحي فيأتي الاجنبي فيشتري عملة البلد فأن كثر الطلب علبها ترتفع قيمتها ايضا التصدير يأتي الاجنبي يشحن سلع البلد التي يشتريها بعملة البلد يجلب عملة صعبة يحولها ودواليك … نحن الان في مرحلة وأد الفساد الذي كان يطبع الدينار يخرجونه كقروض معامل نفخ او اراضي صحراوية .شاسعة.. امتيازات ضريبية .. الدينار المطبوع بالاغراق يوجه للسكوار بالاغراق يشترون العملة الصعبة تحول للخارج بالحقائب الدبلماسية ويتم تبييضها في البنوك وشراء الفنادق او اسهم في شركات فب دبي او امريكا او اوروبا …

  • مواطن جزائري

    أساس أنهيار الدينار هو أن العصابة العليا في النهب والفساد فتحت المجال لنهب المال العام بحيث يتم تشكيل ملفات للحصول على سجلات تصدير ورخص أستراد مصانع وسلع وبضائع باهضة التكاليف من الخارخ بإسم أشخاص لا يتمتعون بقدراتهم العقلية وحتى مجهولي الهوية والأصل وتسحب أموالا ضخمة بأسمائهم من البنوك تحول مباشرة للخارج بعملة صعبة لصالح مسؤولين في الرئاسة والوزراء وإطارات سامية من الذين يتمتعون بعلاقة وطيدة مع أعضاء العصابة(عينة،قدمت شكوى من إحدى المؤسسات العامةأدعت أنها ضحية نصب بالملايير -هي متواطئة- ولما فتح التحقيق عن النصاب صاحب السجل التجاري والشيك أتصح أن الوثائق بإسم عجوزة مريضة نفسيا)

  • شخص

    يقول علم الاقتصاد (و ليس علم التنجيم) أن ارتفاع قيمة العملة المحلية يأتي من تحسن المناخ الاقتصادي (صناعة، زراعة، سياحة، …) و ليس بإشاعة من هنا و إشاعة من هناك ! ! !
    أغلب الظن أنه من إن يحل موسم الحج حتى يتزايد الطلب على الأورو فيعود إلى مستواه السابق فتبطل كل التحاليل الواردة أعلاه.
    ثم إن هذه الفترة معروفة بدخول الزماقرة لقضاء عطلة الصيف في الجزائر حيث يدخلون معهم الأورو و يصرفونه في السيكوار فتؤدي وفرته إلى انخفاض قيمته (و الله أعلى و أعلم)

  • ayman

    لازم فتح مكاتب الصرف للعملة

  • لزرق

    لمن يتبجح بدخول الزماڨرة وانهم سبب تراجع الاورو فلماذا لم يتراجع في السنوات الماضية رغم عودة الزماڨرة كل سنة! ؟؟؟؟؟!!!!!!!!

close
close