-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

تجنّب هاتين الكلمتين.. 5 أساليب لشرح فكرة الموت للأطفال

سمية سعادة
  • 1191
  • 0
تجنّب هاتين الكلمتين.. 5 أساليب لشرح فكرة الموت للأطفال

لا تنتظر حتى يختطف الموت أحد أفراد الأسرة حتى تجيب على أسئلة طفلك المباغتة حول هذا الموضوع، هذا ما ينصح به الخبراء التربويون.

ومجتمعنا الجزائري لا يعمل بهذه النصيحة التي تعتبر خرقا لقوانين التربية التي تحث على عدم إقحام الأطفال في مسائل الكبار وأحزانهم.

لماذا تتجنب الأسرة مفاتحة الطفل في مسألة الموت، وهي تعلم أن هذا الأخير قد يطرق بابها في أي لحظة ويأخذ منها الأحبة الذين يتعلق بهم الطفل كثيرا مثل الأب أو الأم أو الجد والجدة؟

وكيف سيجيب الأهل على أسئلة الطفل التي لا تهدأ حول غياب أحد الأشخاص المقربين منه؟ وكيف يفسر حالة الحزن التي تخيم على البيت؟

من المهم جدا أن تهيئ الأسرة أطفالها لهذا الحدث الجلل الذي لا يلتزم بالمواعيد، ولا ينتظر حتى يكبر الصغار ليستوعبوا ما يجري؟

يعترف التربويون والأخصائيون النفسانيون أن شرح فكرة الموت للأطفال من أصعب المهام التي توكل للكبار، لأن رحيل شخص معين من الحياة يعتبر أمرا غامضا بالنسبة للأطفال الذين يشعرون بالحزن أيضا ولكنهم لا يعرفون كيف يعبرون عن ذلك، لذلك يقترح هؤلاء الأخصائيون هذه الأساليب التي تقرب فكرة الموت إليهم دون أن تسبب لهم جرحا عميقا.

طمأنة الطفل

من المهم إقناع الطفل أن الشخص العزيز الذي توفي انتقل إلى مكان جميل وهادئ في الجنة وأنه يمكن لأحبته أن يجتمعوا به في يوم من الأيام.

تجنب هذه الكلمات

يجب على الأسرة عدم استخدام بعض الكلمات التي لا تؤدي إلى المعنى الحقيقي للموت، مثل كلمة ” سافر” أو أن الميت ” نائم” لأن هذه الكلمات من شأنها أن تجعل الطفل يخاف من فكرة السفر والنوم.

شرح الموت بطريقة بسيطة

لشرح الموت بطريقة واضحة وبسيطة والتأكيد على أنه لا يتغير، يقترح موقع “بيبي سانتر” التربوي أن تقول على سبيل المثال: “الموت يعني أن الشخص يفقد القدرة على التنفس أو الحركة أو الطعام والشراب، وأننا لا نستطيع أن نراه مجدداً أو نتحدث معه”.

تقديم متنفس له

ساعد الطفل في التعرف على مشاعره، عن طريق تقديم أمثلة عبر تسمية مشاعرك، أخبره أنه من الطبيعي أن يشعر بالحزن أو الغضب أو الارتباك أو الوحدة، وقدِّم له متنفسا ووسائل أخرى للتعبير مثل الرسم أو عمل دفتر قصاصات لذكرياته مع الشخص المتوفّى، أو تصفح صوره الفوتوغرافية، أو حكاية القصص عنه.

عدم كتمان المشاعر

يحاكي الأطفال تعبير آبائهم عن الحزن، من الضروري أن تُعبّر عن مشاعرك ولا تكتمها كي يتعلّم الطفل أن الشعور بالحزن أمر طبيعي، لكن احرص ألا يشهد الطفل نوبات الحزن المتفجرة أو غير القابلة للتحكم كي لا يتعلّم طرقا غير صحية للتعبير عن المشاعر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!