-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
جمعية المرضى لولاية الجزائر تقود حملة توعوية

تحذيرات من مخاطر الاصطياف على المصابين بداء السكري

كريمة خلاص
  • 2195
  • 1
تحذيرات من مخاطر الاصطياف على المصابين بداء السكري

حذّر فيصل أوحدة، المستشار الصحي، رئيس جمعية مرضى السكري لولاية الجزائر، الأشخاص المصابين بالسكري من المضاعفات الصّحية التي قد يتعرضون لها أثناء موسم الاصطياف وتوجههم إلى الشواطئ.

وقال أوحدة، في تصريح لـ”الشروق”، إنّ جمعيته تقود حملة وطنية في هذا المجال، بالتعاون مع أطباء ومختصين في الصحة ومدربين تربويين.

وتتركّز الحملة الحالية، بحسب المتحدث، حول الصيف والأمراض المزمنة. وكانت البداية مع أضرار حروق الشمس والتهابات الجلد على مريض السكري، ومضاعفات قدم السكري، التي قد تتأزم بسبب حصيات الرمل أو الحوادث التي قد تقع في المكان.

وأضاف فيصل أوحدة أن مريض السكري أثناء توجهه للبحر، لابد من أن يتبع جملة من الإجراءات الوقائية، كألا يمكث كثيرا تحت الشمس، مع وضع منشفة على الرأس، وعدم المشي حافي القدمين.. كما نصح بنوع خاص من أحذية البحار وكريمة مرطبة مضادة للشمس توضع على كافة الجسم، خاصة وأن مريض السكري معروف بجفاف بشرته، بالإضافة إلى استعمال مرهم مضاد للحروق في حال الإصابة أو أي واق في حال الحروق كوقاية فازلين طبيعي.

وأوضح المتحدث أن التعرض إلى مضاعفات السكري أثناء الاصطياف يسبب اختلالا في معدلات السكري في الدم للمريض، خاصة إذا تعلق الأمر بقدم السكري، ما سيدخله في حلقة مفرغة يصعب الخروج منها، داعيا إلى ضرورة التجفيف الجيّد دون فرك أو حك ومراقبة وجود طفيليات بين أصابع القدم بشكل يومي، خاصة وأنّ أغلب المرضى يفقدون الإحساس في تلك المنطقة، ما قد يخفي إصابات لا يشعرون بها إلاّ بعد تطوّر الأمر إلى ما لا تحمد عقباه.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • خليفة

    و لكن ماء البحر مفيد جدا للفطريات الموجودة بين أصابع الرجل ،حيث يمكن أن تختفي تلك الفطريات بشكل سريع عندما يداوم المريض على غطسها في مياه البحر ،لان ملوحة الماء مضاد طبيعي لفطريات الرجل ،لان تلك الفطريات تحبذ العيش على السكريات.