-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
طلبت من الأئمة والفقهاء التأكيد على فضل إخراج الزكاة نقدا

تحرك وزاري لقطع الطريق أمام فتاوى المداخلة

عبد السلام سكية
  • 4774
  • 11
تحرك وزاري لقطع الطريق أمام فتاوى المداخلة
أرشيف

تحركت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، لقطع الطريق أمام المداخلة، الذين يكررون في كل سنة إصدار فتاوى تؤكد على ضرورة إخراج زكاة الفطر عينا، وأن إخراجها نقدا غير مجزي.

وضعت الوزارة ضوابط لتنظيم عملية تحصيل وتوزيع زكاة الفطر للعالم 1442ه/2021 م، من خلال مذكرة بعثت بها بتاريخ 22 أفريل الماضي، اطلعت عليها “الشروق”، شددت من خلالها مصالح الوزير يوسف بلمهدي على ضرورة “القيام بحملة توعية وتحسيس يشارك فيها الفقهاء والأئمة، حيث توضح من خلالها قوة الرأي الذي تبناه علماء الجزائر والمتمثل في أفضلية إخراج زكاة الفطر نقدا”.

ومعلوم أن الجدل يتكرر كل سنة، بين رأي الوزارة الوصية بضرورة إخراج زكاة الفطر نقدا، كونه أنفع للفقراء والمساكين، ورأي آخر يبطل أحقية إخراج الزكاة نقدا، ويتم الاستناد خصوصا لفتوى للشيخ علي فركوس، والمعنونة بـ”تنبيه عن أخطاءٍ متعلِّقةٍ بزكاة الفطر”، ويقول الشيخ فركوس في النقطة الثانيَة عَشَرَة من تنبيه، تحت عنوان “اعتقاد عدمِ إجزاء إخراجِ زكاةِ الفطر إلَّا بالقيمة، لا عينًا بالصاع المطعوم”، “وهذا خطأٌ بيِّنٌ، وتحكُّمٌ بالرأي يُرَدُّ به الوحيُ؛ ذلك لأنَّ زكاة الفطر عبادةٌ توقيفيةٌ نصَّ الشارعُ على إخراجها بالعين لا بالقيمة، ولم يُنْقَلْ عن النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم ولا صحابتِه الكرام رضي الله عنهم أنهم أخرجوا القيمةَ ـ ألبتَّةَ ـ مع توافُرِها في زمانهم، بل تعبَّدَهم الشرعُ بإخراجها بالصاع مِنْ قُوتِ البلد، كما جاء في حديثِ ابنِ عمر رضي الله عنهما: «فَرَضَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الْفِطْرِ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ»(٢٩)، وكذا في حديثِ أبي سعيدٍ رضي الله عنه(٣٠) وغيرِهما؛ ففي هذه الأحاديثِ التصريحُ بإخراجها بالصاع عينًا لا قيمةً، ولأنَّ مُخْرِجَ القيمةِ قد عَدَل عن المنصوص ـ شرعًا ـ فلا يُجْزِئه، كما لو أخرج الرديءَ مكانَ الجيِّد(٣١)، ولأنَّ القول بأنَّ «إخراج الزكاة عينا مِنْ قُوتِ البلد لا ينتفع به الفقيرُ» فمردودٌ؛ لأنَّ الفقير ـ حقًّا ـ لا بُدَّ أَنْ ينتفع بالقُوت، وهو وصفُ شرفٍ به قِوامُ بدنِه(٣٢)”.

وهذا الجدل بين الرأيين ليس منحصرا في الجزائر فقط، ولكن في الدول التي يتواجد فيها التيار المدخلي، وأمس الأحد، حددت دار الإفتاء الليبية مقدار زكاة الفطر، عينا ونقدا، وقالت “أجاز أهل العلم إخراج القيمة في زكاة الفطر نقدا، عندما تكون هنالك مصلحة للفقير، وهم ممن يقتدى بهم من أئمة الهدي من أعلام الأمة، منهم عمر بن عبد العزيز، وأبو حنيفة والبخاري وابن تيمية رضي الله عنهم جميعا”.

وبالعودة للمذكرة الوزارية، فقد أوصت كذلك بالشروع في تحصيل زكاة الفطر ابتداء من منتصف رمضان، على أساس الوكالة باعتبار صندوق الزكاة وسيطا بين المزكي والمستحقين، على أن توزع على المستحقين لها ابتداء من 28 رمضان، وأكدت أنها تصل لهم قبل صلاة العيد.

وطلبت الوزارة، بضبط قوائم الفقراء والمساكين وفق الشكليات المذكورة في مشروع صندوق الزكاة، وضمن البطاقات الفنية ووجوب استغلال العملية لتحديث قوائم المستحقين بملء استمارات استحقاق الزكاة، ونبهت المذكرة كذلك أن الزكاة “حق خالص للفقراء والمساكين، ولا يمكن أن يقتطع منها لغير هذا المصرف“.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
11
  • خليفة

    يا من تلحون على اخراج زكاة الفطر عينا ، قد لا يحتاج الفقير الى السميد ،بل له حاجات اخرى لا يلبيها الا باستعمال النقود ،فهل نحرمه من هذه الوسيلة بدعوى فتوى فلان او علان؟ و في الامر متسع فلماذا نضيق واسعا ،فمن وجد من يحتاج السميد فليخرجها عينا ،و من وجد من يحتاج الدراهم فليخرجها نقدا ، ففي كل الاحوال يستفيد الفقراء ،فالفعل و الواقع يغنيان عن المشاحنات و المزايادات في هذه القضية.

  • الطاهر

    والله لو لم تكن لكم مصلحة من وراء جمع أموال المزكين، ما أنقضت مضاجعكم ولا بكت أعينكم على «مصلحة الفقير» المزعومة...

  • بلال

    الشيخ فركوس حفظه الله يقول قال الرسول صلى الله عليه و سلم و أنتم تقولون قال عمر بن عبد العزيز و غيره مالكم كيف تحكمون ؟ و تقولون فتوى المداخلة والله أمركم عجيب هل الصحابة مداخلة؟؟؟!!!....

  • ماسينيسا...........

    اديلوجية و افكار مستوردة من الخارج مثل اصحابها ........يعني العقل الجزاءري توقف عن التفكير و الابداع حتى نستورد هذه الخزعبلات ؟؟؟؟؟؟؟؟

  • Boubekeur

    إلى كاتب المقال ما دخل أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في المداخلة كما تزعم و لا أعرف مذهب إسمه المداخلة فأحاديث الرسول هي كلها وحي من رب العالمين. القول بإخراج زكاة الفطر نققدا هذا رأي و القول بإخراج زكاة الفطر طعاما هذا وحي فالواجب هو إتباع الوحي و ليس إتباع الرأي نص واضح لا غبار عليه النقود و الفقراء كانوا في عهد النبي صلى عليه وسلم.

  • بلال

    لو كانت زكاة الفطر على الأغنياء فقط لما وجبت على الفقراء ... بل هي واجبة على كل مسلم فقيرا كان ام غنيا. (زكاة الحول تجب على الأغنياء فقط) و الله لا علاقة لي بالمداخلة و لا أعرف حتى ما يقولون و لاكن اتبع رسول الله ... أفمن إتبع رسول الله يصبح مدخليا ؟ كفاكم تزويرا ... لو كانت مراعاة الفقراء هي الأولى ... فلم لا نزكي على الفقراء مكان الصيام و الصلاة و الحج و غير ذلك من العبادات ؟

  • ب. محمد

    الوزارة دائما تؤكد أن مرجعيتنا (المذهب المالكي) وحين تنقطع بها السّبل ترجع إلى مذاهب أخرى مثل : الحنابلة كما هو في هذه المسألة والشافعية والحنبلية . فالمحلجمة أي الشّاة المذبوحة وترك اللوزة من جهة الفريسة عند المالكية لا تؤكل وفي المذاهب الأخرى تؤكل وفيها كراهة , ومثل الطلاق بالثلاث في موقف واحد ....الخ. ياسادة في هذه الوزارة كلّ المذاهب من منبع واحد واختلافهم رحمة .

  • جزاءري

    افضل فتوى هي النية الصادقة والاخلاص لله . اما الباقي فهو تفاصيل ولو اراد الله الفصل في اي امر لفعل دون انتظار لا فركوس ولا غير فركوس . الامور المهمة فصل فيها القران بوضوح ولا اختلاف فيها . بقية الامور يكفي اخلاص النية لله .

  • أبو صهيب

    الحمد لله رب العالمين بعد أن نسبتم هذا القول إلى المداخلة وهو في حقيقته قول المالكية وجماهير العلماء سلفا وخلفا ولم يشذ عنه إلا قليل من العلماء فتبين بذلك أحقية السلفيين الذين تلمزونهم بالمداخلة بتمثيل أكثر علماء الإسلام.

  • كلمة حق،

    لماذا تدخيلون كلمة "المداخلة". هل كان الامام مالك مدخلي.

  • جزائري

    المسلم يتبع الحديث الصريح والاجماع ام يتبع قول عالم او فتوى شاذة هذا واضح قبل ما يتكلم المداخلة