الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 22:54
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

أسرت، بعض المصادر موثوقة للشروق عن شروع الجهات المختصة في فتح تحقيقات معمقة حول ممتلكات وعقارات بعض رؤوس الفساد المقربين من والي سابق ترقى إلى منصب وزير، وبينهم سبناتور سابق بالإضافة إلى نائب سابق بالغرفة السفلى، من الجهة الساحلية وأحد كبار باعة العملة الصعبة بالولاية إلى جانب برلمانيين آخرين وكبار المقاولين الذي استولوا على عقارات، على الشريط الساحلي وبعاصمة الولاية بطرق مخالفة للقوانين..

وفي نفس السياق استدعت مؤخرا الهيئات المختصة بعض الإطارات السابقين بمديرية الشبيبة والرياضة للتحقيق معهم حول إبرام الصفقات، ووجهة حوالي 600 مليار سنتيم، وبعد انتشار خبر توسع عمليات التحقيق بداء الخوف يسيطر على كبار المقاولين والمسؤولين السامين، خوفا من وقوعهم في مصيدة محاربة الفساد.

الشلف العملة الصعبة الفساد

مقالات ذات صلة

  • القائمون عليها يتلقون إشعارا بالقرار

    نحو غلق أكبر كنيسة في الجزائر تقع بمدينة تيزي وزو

    أعلنت الكنيسة البروتستانتية الجزائرية، أن مصالح أمن ولاية تيزي وزو أبلغت القائمين على كنيسة المدينة الجديدة وهي الأكبر في الجزائر، بقرار غلقها ابتداء من الأربعاء…

    • 5438
    • 0
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سي الهادي

    حتى في باتنة بدأت التحقيقات تعطي ثمارها وياليتها تتم بسرعة لتوضيح أين ذهبت الأموال الضخمة التي اضخت في حسابات المقاولين والممولين وهل بقيت في الجزائر أم اقتسمت مع المسؤولين المرتشين وحولت إلى عملة صعبة وهربت للخارج

close
close