الإثنين 16 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 18 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 10:46
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

مجلس الامة

وعد رئيس الحكومة السابق علي بن فليس، الأربعاء، بتحويل مجلس الأمة إلى “مجلس أعلى للأقاليم”، بالتزامن، كشف المترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل، عن نيته لاعتماد نموذج اقتصادي مغاير تحت مسمى “السوق الاجتماعية”.

لدى نزوله ضيفًا على برنامج خاص بثته القناة الإذاعية الأولى، وصف بن فليس نفسه بـ”رجل الحوار مع الجميع”، مضيفا أنه يتبنى حرية التعبير، كما أعلن عن اتجاهه لفتح عدة ورشات لها الصلة بمجالات مختلفة ضمن ما سمّاه “البرنامج الاستعجالي”.

ونوّه بن فليس إلى اعتزامه اعتماد نموذج اقتصادي أطلق عليه اسم “سوق اجتماعية” يمنح حرية المبادرة للجميع ويوزع الثروة بصفة عادلة ومتساوية.

وتابع: “لست ممن يقدّمون وعودًا واهية أو يسابقون آخرين، لكني سأفتح ورشات استعجالية مؤسساتية ودستورية وقضائية وغيرها، وإنشاء حكومة متفتحة على الشباب والكفاءات مهمتها تحضير مشروع دستور لكن بعد إجراء تشريعيات حقيقية بعد عام من انتخابه”.

والتزم بن فليس بفتح ورشة أولى وسمها “الحوار”، متعهّدًا بإشراك المعارضة وإعادة الصلاحيات للبرلمان ورئيس الحكومة وتحويل مجلس الأمة إلى “مجلس أعلى للأقاليم”.

وأردف: “لا ألزم أحدًا على التفكير مثلي، من يريد الذهاب للانتخابات فهو حرّ، ومن يقاطع فهو حرّ أيضا، لكنني رأيت أنّ الجزائر تعيش بلا رئيس منذ مدة وهو ما يفتح الباب واسعا على سقوط الدولة والإضرار بالبلد والتدخلات الخارجية لذلك قررت الترشح لإنقاذها مما هي فيه، وإذا تمت الانتخابات في ظروف مقبولة ستكون مخرجا جيدا للجزائر”.

وحرص بن فليس على إبراز التزامه بتأسيس نظام قضائي مستقل يعود فيه القاضي للقانون ولضميره،

واستطرد رئيس الحكومة لـ33 شهرًا بين عامي 2000 و2003، أنه سيعمل على الاستماع لانشغال رجال التعليم وعصرنة المدرسة الجزائرية تعتمد فيها “اللغة الأجنبية” حسب مصلحة البلاد.

وانتهى بن فليس إلى دعمه استكشافات أكبر لحقول الغاز والنفط، فضلا عن الطاقات المتجددة، مقلّلاً بالمقابل من أولوية الغاز الصخري.

الانتخابات الرئاسية علي بن فليس مجلس الأمة

مقالات ذات صلة

600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • الشيخ عقبة

    لست مناضلا ولا متعاطفا لا مع بن أفليس ولا مع غيره فقط كجزائري يحب وطنه حد الجنون أقول بكل صدق كون أحكام التاريج لاتجامل أحدا //السيد علي بن أفليس وهو إبن شهيد يعتبر وزير العدل الوحيد منذ 62الذي عمل بجد وإخلاص وببعد النظر على إرساء قواعد أستقلال القضاء بمحاولة توفير الظروف والمناخ الملائم للأستقلال الحقيقي للقضاء ورفع القيود على حرية التعبير بتدعيم حق الدفاع على حقوق المواطن والوطن كذلك الوزير الوحيد الذي لم يتدخل إطلاقا في العمل القضائي طيلة فترة توليه الحكم واستقال رفضا لطلب وزير الدفاع خالد نزار الذي طلب منه البقاء وذلك رفضا لإجراءات الحجز الإداري وهو القائل”القاضي الجيعان لاينتج العدل”

  • هذي البداية ومازال مازال

    يريد تطبيق ما يملى عليه من وراء الستار وذلك بتطبيق نظرية الدشرة بحذافيرها. هذي البداية ومازال مازال. اللهم الطف بنا بما جرت به المقادير انك على كل شيئ قدير . اللهم ولي علينا خيارنا وابعد عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم ومن اراد ببلادنا كيدا فاجعل كيده في نحره.

  • لطفي/الجزائر

    المجلس الأعلى للأقاليم يتميز به نظام الحكم البرلماني و ليس نظام الحكم الرئاسي (المادة 57 من الدستور الإيطالي: يُنتخب مجلس شيوخ الجمهورية على أساس إقليمي،) في الحقيقة “دستور الجمهورية الايطالية” دستور رائع يمكن قراءته باللغة العربية من خانة البحث في قوقل .أقوى ما يميز إيطاليا هو الإدارات الذاتية المحلية في الأقاليم… لذلك فإنه مهما استعصت المشاكل السياسية على المستويين الحكومي و البرلماني يبقى البلد يسير بصورة عادية… إن أراد السيد بن فليس اقتباس من دساتير الدول فإني أنصحه بالإقتباس من الدستور الإيطالي شرط أن يحول نظام الحكم إلى نظام برلماني بعد استفتاء الشعب في اختيار نظام الحكم.

  • TADAZ TABRAZ

    للمعلق 2 : غالبية دول العالم تطبق في النظام اللامركزي : نظام الفيديراليات أو الأقاليم …. الولايات المتحدة وسويسرا واسبانيا وماليزيل وباكستان والمانيا وايطاليا وكنذا وبلجيكا والمكسيك والارجنتين والهند ….وحتى بعض الدول العربية كالامارات العربية المتحدة علما أن غالبية هذه الدول تقل مساحتها عن ولاية واحدة في الجزائر وأنتم لا تزالون تعشقون النظام الشمولي على شاكلة كوبا وكوريا الشمالية … في دولة بحجم قارة نظام أكل عليه الدهر وشرب أين يقرر وزير داخل مكتب مكيف بالجزائر العاصمة مصير مواطنين على بعد الاف الكلومترات في منطقة لا يعرف عنها شيئا بل لم يحدث أن زارها يوما

  • TADAZ TABRAZ

    لصاحب التعليق 2 : هذه الدول تطبق في نظام الأقاليم أو الولايات التي تتمتع باستقلال موسع ولكل منها برلمان وحكومة …. : الولايات المتحدة الامريكية, 52 ولاية – المكسيك, 31 ولاية – البرازيل, 26 ولايه – المانيا 16 ولاية استراليا, 6 ولايات – سويسرا, 26 – النمسا, 9 – بلجيكا, 2 – روسيا, 21 – كندا 10 ….. فهل نحن أفضل من هذه الدول تطورا واستقرارا وتضامنا ونزاهة وانضباطا واجتهادا …….????? أم كتب علينا أن نبقى في ذيل الدول ومؤخرتها الى يوم الدين وهذه هي عقلية الدشرة التي تريد أن تبقى دائما دشرة ولا تقبل التغيير لتتحول الى مدينة

close
close