-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مستعملوها عرضة للفحات الشمس والأمطار

تدهور كبير في مواقف الحافلات بالعاصمة

حورية. ب
  • 600
  • 0
تدهور كبير في مواقف الحافلات بالعاصمة
أرشيف

تفتقر معظم بلديات العاصمة إلى مواقف حافلات لائقة، تحمي مرتاديها من أمطار الشتاء وحرارة الصيف، حيث أغلبيتها لا تحتوي على كراسي، وهي غير مغطاة، الأمر الذي جعل المواطنين يحتجون ويتذمرون من صمت السلطات المحلية أمام معاناتهم اليومية، خاصة بالنسبة لكبار السن والطلبة وتلاميذ المدارس.

طالب سكان العاصمة في عدة مناسبات وخلال زيارة المسؤولين لبلدياتهم بحل مشكل المواقف المهترئة والمنعدمة في غالب الأحيان، حيث يضطرون للاحتماء أمام المحلات وتحت الأشجار، في انتظار وصول الحافلة التي ستنقلهم إلى منازلهم أو إلى مدارسهم أو إلى مقرات عملهم.

وفي السياق، صرحت مواطنة بالكاليتوس لـ”الشروق” بأنها موظفة في مؤسسة خاصة ويوميا تصل متأخرة إلى مقر عملها، نظرا لنقص النقل في بلديتهم، ناهيك عن انعدام مواقف الحافلات وإن وجدت فهي غير صالحة فالكراسي عبارة عن هيكل حديدي، موضحة أنها في أحد الأيام شاهدت عجوزا تضع قصاصة كرتون أحضرتها من إحدى المفرغات العمومية ووضعتها فوق الهيكل الحديدي للجلوس عليها لكونها مريضة ولا تستطيع الوقوف لأكثر من ساعة في انتظار الحافلة.

وأضافت المتحدثة أن جميع مواقف حافلات النقل الحضري ببلدية الكاليتوس غير لائقة وكراسيها محطمة ناهيك عن تسرب مياه الأمطار من أسطحها، حيث يضطر المرضى إلى الجلوس على الأرض لحين وصول وسائل النقل. وأشارت في نفس الموضوع أن الكاليتوس تعاني من نقص النقل والخطوط أيضا، حيث يوجد خطان فقط في النقل الحضري الخاص، وهما الكاليتوس الحراش والكاليتوس براقي، ومؤخرا تم تدعيم المحطة بحافلات “ايتوزا” حيث تم تدعيم البلدية بخطوط أخرى مثل بن عكنون، باش جراح التي أزاحت عبء الانتظار للمسافرين وتجنيبهم تكاليف ركوب سيارات الأجرة أو “الكلونديستان”.

من جهة، هناك بلديات تنتمي إلى المقاطعة الإدارية درارية على غرار درارية، باب حسن، دويرة وخرايسية التي توجد فيها مواقف غير لائقة تفتقر إلى أدنى شروط المواقف العادية التي من شأنها توفير الراحة للمسافرين، حيث أفاد بعض المواطنين المقيمين بها بأن هناك مواقف عبارة عن أشجار ومواقف أخرى أمام جسور. ونفس المشكل يعاني منه سكان بلدية الشراقة التي توجد بها مواقف أمام محلات والطريق السيار ما يعرض المسافرين لخطر تعرضهم لحوادث المرور.

وفي عدة مناسبات تقدم مستعملو النقل الحضري “إيتوزا” بمحطة شوفالي بعدة شكاوى بخصوص انعدام موقف خاص بهم يحميهم من خطورة الطريق السيار، حيث الموقف يستقبل عدة خطوط منها سيدي يوسف، عين بنيان، زرالدة، سيدي عبد الله، السويدانية وأولاد فايت وهو ما يجعل الموقف مكتظا بالمسافرين الذين يحتلون الرصيف وجزءا من الطريق، منتظرين وصول الحافلة.

ويشار إلى أنه تم تركيب مواقف انتظار “ذكية” مؤخرا في أول ماي لنقل المسافرين بالجزائر العاصمة بعد إزالة المواقف القديمة، حيث زودت بمقاعد أكثر اتساعا مع شاشة رقمية تشبه تلك المركبة في محطات الترامواي.

وهذه المواقف استحسنها مواطنو العاصمة وهو ما جعلهم يدعون السلطات المحلية إلى تعميمها على جميع بلديات ولاية الجزائر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!