الجمعة 21 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 11 محرم 1440 هـ آخر تحديث 00:32
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

تراجعت واردات الجزائر خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الجارية بأكثر من 770 مليون دولار فقط، رغم إجراءات تقييد الواردات التي دخلت حيز التنفيذ مطلع العام ومست أكثر من 850 منتج، ما يؤكد أن اقتصاد البلاد يعتمد بشكل رهيب على الاستيراد.
وأظهرت أرقام المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات التابع إلى الجمارك، أن عجز التجارة الخارجية للجزائر قد تراجع بشكل قوي خلال أربعة أشهر من 2018، لكن التراجع كان بسبب ارتفاع أسعار النفط في السوق الدولية وارتفاع قيمة الصادرات، وليس بسبب تراجع فاتورة الواردات بعد إجراءات التقييد.
وحسب ذات الأرقام التي نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية أمس، فقد بلغ العجز التجاري 856 مليون دولار خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2018 مقابل 3,878 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017، ما يمثل تراجعا بقرابة 78 بالمائة.
وارتفعت الصادرات إلى 14.36 مليار دولار من جانفي إلى غاية نهاية أفريل 2018، مقابل 12,117 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2017 وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة 18.6 بالمائة.
وفي ما يتعلق بالواردات، فقد عرفت انخفاضا طفيفا قدر بنحو 770 مليون دولار، لتنزل إلى 15.22 مليار دولار، مقابل 15.99 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية ما يمثل انخفاضا قدره 4.82 بالمائة.
وضمنت الصادرات تغطية الواردات بمعدل 94 بالمائة مقابل 76 بالمائة من ذات الفترة من العام الماضي.
ومن الأرقام الرسمية التي أفادت بها مصالح الجمارك، يمكن القول إن نظام منع 850 منتج من دخول البلاد قد أثبت هو الآخر محدوديته بالنظر إلى قيمة الواردات التي تراجعت بنحو 770 ملين دولار فقط.
ووفق ما صرح به وزير التجارة سعيد جلباب مؤخرا فإن مصالحه تعتزم إدراج رسوم جمركية مؤقتة على السلع كاملة الصنع، التي يرغب المتعاملون في استيرادها، بهدف حماية المنتج المصنع محليا.

https://goo.gl/YkGJQt
الاستيراد الجزائر الجمارك

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بن مويزة الطيب

    الوردات نقظي عليها بالانتاج مثلا نستوردالدواء 1.5مليار دولار و 800 مليون دولار سكر800 مليون دولار هده فقط 3 ملايير دولار -الحل هو اقراض قرض 00 بالمئة شركات او مستثمرين اقويا في العالم مثال معمل للسكر لايتجاوز 2 مليار دولار ي لي تحرير مبلغ 800 مليون دولار وردات اي الجزائر تعطي المستثمر1 مليار دولار ي من الخزينة الجزائرية 1 مليار دولار ي ياتي بها الميتثمر تصبح عندنا 02 مليار دولار ي و هدا في الهظاب او الجنوب العقار موجود وبكثرة وبي تملك اجنبي 100 بالمئة ليس للجزائر حتى ياتي الاجانب وحرية حركة امواله بالخروج والدخول كدالك مدام المصنع على ارض الحزائر هو الرهن للبنك -في كل القطاعات

close
close