الأربعاء 27 جانفي 2021 م, الموافق لـ 13 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

كشف الوزير المنتدب المكلف بالتخطيط محمد شريف بلميهوب، الأحد، أن الجزائر نجحت في خفض حجم فاتورة الواردات بقرابة 10 ملايير دولار عام 2020.

وأكد الوزير في حصة “ضيف الصباح” بالإذاعة الأولى، أنه وفق إحصائيات وزارة التجارة الخاصة بشهر أكتوبر الماضي فحجم الواردات تراجع بقرابة 7.2 مليار دولار مقارنة بعام 2019.

وحسبه، يتوقع أن يكون حجم التراجع بين 9 و10 مليار دولار مع نهاية السنة وفق الوتيرة الحالية للتجارة الخارجية.

وبلغت فاتورة الواردات الجزائرية نهاية عام 2019 قرابة 42 مليار دولار.

وكان رئيس الجمهورية قد أمر في مارس الماضي، ضمن حزمة قرارات لمواجهة أزمتي النفط وكورونا بخفض الواردات إلى 31 مليار دولار.

وكان علي باي ناصري رئيس الجمعية الوطنية للمصدرين الجزائريين، قد أكد سابقا لـ“الشروق” إن الواردات خلال سنة 2020 تراجعت بشكل كبير.

وحسبه، فالسبب هو غلق حركة النقل الجوي والبحري ووقف السفر وفرض إجراءات الحجر الصحي.

استيراد الجزائر فاتورة الواردات

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • من بلادي

    تراجع فاتورة الواردات الجزائرية بـ 10 مليار دولار في 2020 … من يقرأ العنوان يتصور من الوهلة الأولى أننا دخلنا في مرحلة رفع الانتاج المحلي على حساب الواردات أي تراجع الواردات لصالح الانتاج المحلي والحقيقة أن تراجع فاتورة الواردات سببه فقط جائحة كورونا وتأثيراتها على عملية الحركة وايصال الطلبيات أي عمليتي التصدير والاستيراد وهذا لا يخص الجزائر فحسب بل كل الدول والأمور سوف تعود الى مجراها الطبيعي بعد الجائحة مع عودة استيراد السيارات التي وحدها سوف ترفع فاتورة الواردات بالملايير ففي سنة 2013 مثلا بلغت فاتورة استيرادها أكثر من 7 ملايير دولار

  • جزائر المخروطين في رؤوسهم

    بسبب الحجر لا غير سترجع الأمور إلى ما كانت عليه بمجرد ينتهي الحجر

close
close