-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
المتحورة "دلتا" ضربت بقوة في المنطقة

تراجع منحنى كورونا في كبرى ولايات الشرق

عصام بن منية
  • 3330
  • 0
تراجع منحنى كورونا في كبرى ولايات الشرق

شهد منحنى الإصابات بفيروس كورونا، عبر أغلب ولايات الشرق، مع أيام عطلة نهاية الأسبوع، تراجعا نسبيا، حسب ما تؤكده الإحصائيات الرسمية المعلنة من طرف اللجنة العلمية لمتابعة تطورات فيروس كورنا ويبصم عليه مسؤولو المستشفيات.

حيث أنه وفي الوقت الذي حافظت فيه ولاية باتنة على مركزها الرابع على المستوى الوطني إلى غاية أول أمس، ببلوغ 8770 إصابة منذ بداية الجائحة بعد تسجيلها 89 إصابة السبت، في حين سجلت يوم الجمعة 111 إصابة جديدة، فيما سجلت ولاية سطيف المتواجدة في المركز الخامس وطنيا ببلوغ 8633 إصابة، 38 إصابة جديدة السبت، بينما كانت قد سجلت يوم الجمعة 39 إصابة جديدة واكثر من مائة منذ أسبوع، بينما شهدت ولاية قسنطينة تراجعا كبيرا في عدد الإصابات المسجلة على مدار ثلاثة أيام الماضية، حيث سجلت مساء الخميس 142 إصابة جديدة وتراجع هذا الرقم إلى نحو النصف بتسجيل في اليوم الموالي 72 إصابة وقد تراجع عدد الإصابات في اليوم الثالث إلى 62 إصابة جديدة، ليرتفع عدد المصابين بالفيروس منذ ظهور الجائحة إلى 7819 إصابة، الأمر كذلك لولاية جيجل التي شهدت تراجعا أيضا في عدد الإصابات بعد أن سجلت يوم الجمعة 26 إصابة في حين سجلت أول أمس 23 إصابة فقط، ليرتفع عدد المصابين بها إلى 4917، ولاية تبسة التي تحولت في الفترة الماضية إلى بؤرة لانتشار الفيروس المتحور لكورونا من سلالة دلتا سجلت بدورها تراجعا في عدد الإصابات بعد أن سجلت مساء الجمعة 61 إصابة جديدة، في حين أنها سجلت أول أمس 25 إصابة فقط، ليرتفع عدد الإصابات الإجمالي بها إلى 4674 مصابا، شأنها في ذلك شأن ولاية أم البواقي التي تراجع فيها عدد الإصابات بشكل كبير، حيث سجلت يوم الجمعة 29 إصابة جديدة، في حين لم تسجل نهار السبت سوى ست إصابات جديدة فقط، ليرتفع إجمالي الإصابات بها إلى 2430.

وهو نفس الشأن لولاية قالمة التي تراجع فيها عدد الإصابات بشكل كبير بعد أن سجلت نهار الجمعة 15 إصابة، في حين سجلت نهار السبت خمس إصابات جديدة فقط، ليرتفع إجمالي الإصابات بها إلى 1585 إصابة منذ ظهور الجائحة، وهو نفس الأمر في ولاية سوق أهراس الحدودية، التي بلغ إجمالي عدد الإصابات بها 1442 إصابة، بعد أن سجلت نهار الجمعة 8 إصابات جديدة، في حين سجلت نهار السبت إصابتين جديدتين فقط، بينما سجلت ولاية برج بوعريريج يوم الجمعة إصابة واحدة ويوم السبت إصابتين جديدتين.

وشهدت ولايات أخرى استقرارا في عدد الإصابات بتسجيلها أرقاما متدنية أو منعدمة تماما على مدار اليومين الماضيين، على غرار ولاية بسكرة بإصابتين جديدتين يومي الجمعة والسبت، في حين لم تسجل ولايات سكيكدة، ميلة والطارف أي إصابة خلال يومي الجمعة والسبت، بينما وعلى النقيض من ذلك فقد سجلت كل من ولايتي عنابة وخنشلة تصاعدا رهيبا خلال يومي الجمعة والسبت، حيث أن ولاية عنابة التي لم تسجل أي إصابة جديدة يوم الجمعة فقد سجلت في اليوم الموالي 29 إصابة جديدة، ما رفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 2525 إصابة، كما سجلت ولاية خنشلة يوم الجمعة 7 إصابات فقط، بينما سجلت نهار السبت 12 إصابة جديدة، ما رفع عدد المصابين بها منذ ظهور الوباء إلى 1274 إصابة.

وقد عرف منحى الإصابات في الأيام الأخيرة تراجعا محسوسا في عدد الإصابات الجديدة المسجلة، حسب الإحصائيات الرسمية ودون الأخذ بعين الاعتبار للحالات الإيجابية التي توجد في الحجر المنزلي داخل بيوتها، دون أعراض للمرض، وكان مختصون قد أكدوا بأن سلالة دلتا ظهرت بقوة بشرق البلاد إلى درجة أن المنطقة كانت تمثل قرابة نصف الإصابات على المستوى الوطني، وهم نفس المختصين الذين أكدوا بأن منحنى الإصابات سيعرف تراجعا في الأيام القليلة القادمة بعد بلوغ الذروة في بعض الولايات الكبرى على غرار قسنطينة، باتنة وسطيف وغيرها من باقي ولايات الوطن الكبرى، فيما تزداد المخاوف من استمرار الارتفاع في بعض الولايات التي لم تسجل أرقاما كبيرة في الفترة الماضية، بعد تخلي سكانها عن الالتزام بإجراءات الوقاية كارتداء الكمامة والتباعد الجسدي، عندما كانت تسجل يوميا صفر إصابة، ما ساهم حسب المختصين في نشر العدوى وانتشار الفيروس بين المواطنين في صمت.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!