السبت 31 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 14 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 13:48
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أسوشيتد برس

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحمل نسخة من صحيفة نيويورك بوست قبل التوقيع على أمر تنفيذي يهدف إلى الحد من حماية شركات وسائل التواصل الاجتماعي في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض بالعاصمة واشنطن يوم الخميس 28 ماي 2020

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس، أمراً تنفيذياً بشأن مواقع التواصل الاجتماعي ينزع عنها الحماية القانونية من المقاضاة.

وقال الرئيس الأمريكي للصحفيين، إن الأمر التنفيذي يهدف إلى التعامل مع ما أسماه أحد أكبر التهديدات لحرية التعبير.

وأضاف ترامب، أنه يستهدف وسائل التواصل الاجتماعي وما يختارونه للتحقق من الحقائق أو تجاهلها، مشيراً إلى أنه يعتقد أنه يقوم على التحيز السياسي وشبهه بمراقبة شركة الهاتف للمتصلين.

وقال الرئيس الأمريكي، إنه وجه وزير العدل وليام بار للعمل مع الولايات على فرض قوانينها الخاصة ضد ما وصفه بالنشاط المضلل لشركات وسائل التواصل الاجتماعي.

وأعرب ترامب عن انزعاجه من خاصية التدقيق من الحقائق، واصفاً إياها بـ”النشاط السياسي”.

وأوضح ترامب، أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبح لديها سلطة لا حدود لها، مبيناً أن موقع “تويتر” توقف عن كونه منصة عامة محايدة وبدأ في التحرير.

"Today, I am signing an Executive Order to protect and uphold the free speech and rights of the American people."

Julkaissut The White House Torstaina 28. toukokuuta 2020

ونفذ ترامب ما وعد به بفرض رقابة على منصات التواصل الاجتماعي أو حتى إغلاقها، وذلك بعد إشارة تويتر إلى أن اثنتين من تغريداته “تحققوا من الوقائع”.

وفي وقت سابق الخميس قال ترامب على تويتر : “هذا سيكون يوماً كبيراً لوسائل التواصل الاجتماعي والإنصاف”.

أمريكا دونالد ترامب مواقع التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ALG

    رغم معارضتي له في كثير من الأمور إلا أنني أرحب بهذه الخطوة.

  • محمد................ط

    القوي يأكل الضعيف عندما تهاجمنا قنوات غربية وتحاول وضع انفها في مشاكلنا يقولون لنا حرية التعبير والقانون يكفل حرية التعبير وعندما تمس مصالحهم وشخصياتهم يخرجون بقانون ينزع الحماية القانونية
    عن كل ما يمس بمصالحهم انهم يريدون استحمار الشعوب حلال على الاقوياء حرام على الضعفاء.
    اين هي منظماتكم التي تنادي بحرية التعبير وتكيل بمكيالين يخربون اوطان الشعوب الضعيفة ويطورون اوطانهم كأننا اصبحنا حقلا لتجاربهم في جميع المجالات..مجرد رأي….

close
close