الإثنين 28 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 10 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف
  • الأساتذة المؤقتون: القرار إيجابي لكننا ننتظر تسوية وضعية الدكاترة البطالين

  • المنظمة الطلابية الحرة: نثمن هذا القرار العادل والمنصف

أثار قرار مجلس الوزراء المتضمن فتح المجال للطلبة لدراسة الماستر والدكتوراه دون انتقاء جدلا واسعا وسط الأسرة الجامعية في انتظار بيان توضيحي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لرفع اللبس عليه، خاصة أن هناك من فسره على أساس إلغاء المسابقة ومنهم من قال إنه يخص إلغاء التصنيفات لاجتياز مسابقة الدكتوراه والذي لطالما كان مطلبا للكثير من الطلبة خلال السنوات الأخيرة.

وفيما لم يصدر أي بيان توضيحي من الوزارة الوصية لحد الساعة، فقد اكتفى وزير التعليم العالي عبد الباقي بن زيان صباح الاثنين بنشر بيان على صفحته الرسمية “فايسبوك” يدعو فيه منتسبي القطاع من طلبة وأساتذة وإطارات ودكاترة، لطرح مشاكلهم وإرفاقها بالحلول والمقترحات وهذا بعيدا عن التجريح قائلا “نرحب بالرأي والرأي الآخر، في إطار الاحترام والاحترام المتبادل، كما أننا نود عند طرحكم للمشاكل أن ترفقوها بالحلول والمقترحات التي لديكم”.

وفي المقابل، أوضح الأستاذ الجامعي والمختص في قطاع التعليم العالي بوثلجة عبد الرحمان في تصريح للشروق أن قرار مجلس الوزراء جاء بعد عدة شكاوى تم رفعها من الطلبة والذين عبروا خلال السنوات الأخيرة عن عدم تمكنهم من اجتياز المسابقة بسبب “التصنيف” وما يعرف بالانتقاء ما قبل الدكتوراه، حيث أن العمل بهذا النظام –يضيف- كان يسمح لعدد معين فقط للمشاركة في مسابقة الدكتوراه، وهو ما يحرم العديد منهم من فرصة اجتيازها، ليؤكد الأستاذ بأنه في حال كان القصد من قرار مجلس الوزراء نوع التصنيفات وفتح المسابقة للجميع مثل ما كان عليه الحال في مسابقة الماجستير فهي خطوة جيدة وايجابية، مشددا على ضرورة فتح المسابقة بضوابط ومعايير حتى تكون مسابقة وطنية وتتم في شفافية تامة، خاصة أن الانتقاء والتصنيف لطالما كانت تحدث فيهما تلاعبات وتجاوزات بسبب العلامات الجزافية الممنوحة والمتفاوتة من جامعة إلى أخرى.

ودعا الأستاذ بوثلجة إلى إعادة النظر في علاقة الجامعة بالمحيط الاقتصادي والاستثمار في مشاريع الدكتوراه وعدم حصرها في التكوين الأكاديمي البحت، معتبرا أن فرق التكوين والمخابر مسؤولة عن إحداث نقلة نوعية في التكوين في الدكتوراه، متسائلا عن سبب عدم استثمار القطاع الاقتصادي في البحث العلمي واستقطاب الدكاترة في التخصصات التكنولوجية والعلمية حتى لا تبقى شهادة دكتور محصورة في قالب ضيق للتوظيف في الجامعة ومراكز البحث .

ومن جهته، الأستاذ بوعيسي مراد، عضو في تنسيقية الأساتذة المؤقتين حملة ماجستير ودكتوراه، قال بأنه إذا كان القرار يقصد منح الحق لكل الطلبة في المشاركة في المسابقة ففيه نوع من الإيجابية بالرغم من بعض التحفظات، ولكن في حال كان المراد منه الدكتوراه للجميع، فهذا غير منطقي وغير مقبول، وتأسف المتحدث لتجاهل مطالب 10 آلاف دكتور بطال بخصوص التوظيف المباشر والتطرق فقط لمسألة التكوين دون البحث عن حلول لذلك ولعدد المناصب المفتوحة بطريقة غير مدروسة.

وإلى ذلك، رحبت المنظمة الطلابية الحرة بالقرارات التي تم اتخاذها في المجلس الوزراي، وجاء في بيان لها “تلقينا بكل ارتياح نحن أسرة المنظمة الطلابية الجزائرية الحرة تجاوب رئيس الجمهورية للمطالب الطلابية بإيلاء الجامعة أهمية كبرى ضمن برنامج الحكومة الرامي إلى مباشرة إصلاحات هيكلية عميقة للقطاع خصوصا ما يتعلق بالخدمات الجامعية”، وتابع البيان “نثمن عاليا القرار العادل والمنصف الذي دعا فيه الرئيس إلى فتح مجال الالتحاق بمسابقات الدكتوراه لاجتياز الطلبة الامتحان دون انتقاء”، ودعت المنظمة الطلابية وزارة التعليم العالي إلى ضرورة الإسراع في الكشف عن القوانين الجديدة التي تنظم مسابقات الدكتوراه.

عبد الباقي بن زيان مسابقات الدكتوراه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

مقالات ذات صلة

600

25 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Belle fleur

    80% des doctorants Algériens déjà sont de très bas niveau et ne doivent pas porter l’appellation ‘ Docteur’ , alors que vous
    , quand je fais la comparaison de ce qui se passe en Algerie et en Europe je reste bouche B.faciliter encore les choses lol , RIRE

  • قل الحق ولو كان مر

    2- الجامعة الجزائرية قصتها قصة،
    هي جعلت لكل شئ سوى العلم،
    أما شبه العلم والبهرج والبرستيج فحدث ولا حرج،
    فهي شهادة وشهرة وبرستيج ومنصب وأجرة،
    وبعده لا علم ولاتعليم ولا بحث وللإنتاج علمي
    ولا هم يحزنون وتعنطر وبس،
    ولا شئ نافع للبلاد بعده يذكر،
    فالمناصب تورث، وزيد بالمعرفة
    وصبوتج للذكاء من كثرة هؤلاء المزعمون دكاترة ،
    عندما تنضر إليهم أو تسمع منهم كأنهم منزلون من السماء،
    وما ينتجون إلاّ القشور،

  • jamal

    من اين للجامعة الامكانات المادية و البشرية لتكوينهم….. الاساتذة المؤطرين يجدون صعوبات هائلة لاستكمال الرسائل للموجودين دون ذكر صعوبة الحصول على التكوين التربس في الخارج … في معهدنا هذا العام 2000 طالب سنة اولى عاجلا ام اجلا على الاقل 1000 سيطلبون الدكتوراه و في كليتنا اكثر من معهد … انه اجراء ارتجالي غير صائب ابذا و يعاكس سنة الحياة الجامعة منكوبة يا رئيس

  • طالبة في هاد الميزيرية

    هي déjà كفاح باش تجيب le classement بعرق جبينك و مبعد مع اللخر التعب يروح فالباطل في سبة عباد مايساهلوش.
    لازم الوعي فالمخ و الرقابة في التنقيط و التقييم ماشي تطيح من قيمة الدكتوراه كيما طاحت قيمة الماستر (نص لي قريت معاهم فالماستر دخلو علا جال لابوغس و من تما ماشفناهمش و النص التاني ماعلابالوش بالدنيا لاخلات ولاجلات)
    كي تجي تشوف الشروط تاع postgraduate studies في بلدان وحدوخرين ماشي زعما متقدمين بزاف، تلقى des critères très exigeants و العدد قليييييل باش تكون الفايدة.
    و في الاخير، رانا نضيعو فالطاقات تاعنا هاكداك و الضيعة ماشي مليحة.

  • Omar

    EXCELLENTE NOUVELLE, FAIRE DE LA RECHERCHE SCIENTIFIQUE CE N’EST PAS PASSER UN Examen. C’EST COMME CELA QUE L’ON LIBÉRÉ L’IMAGINATION ET L’INNOVATION. ENLEVER LES BARRIÈRES D’ÂGES, DE NOTES, VIVE LA RECHERCHE SCIENTIFIQUE….

  • ادم فارس

    کارثة عظيمة تمييع الاعلی الشهادات في البلاد ليتمكن اصحاب معدل 5 و6 من ان يصبحوا دكاترة بعد مشوار كله تنقيل استدراك و معرفة للانتقال من سنة ال اخر حتی تحصلو هل لسانس ثم ماستر و الان الطامة الكبرى اذا كانت حال الجامعة التي تسمى حاضنة النخبة و اي نخبة هكذا فما بالك بعامة الشعب فساد و تمييع ممنهج.

  • sadek

    السلام ، بهذا المنطق تمنح شهادة الدكتوراه لكل الطلبة ، و حتى المشعوذين و الدجالين البطالين و الصعاليك و المجنونين الذين يمرون أمام الجامعات ، سيستقبلون و تمنح لهم شهادات الدكتوراه، و نصبح مجتمع الدكاترة . صدق قول الشاعر الأمازيغي سليمان عازم الذي قال : أنا مير و أنت مير ، شكون يسوق الحمير.
    ، و نصبح أكثر من مصر ، أين نتجه نسمع يا دكتوراه أو يا مهندس.

  • alilao

    هذا القرار سيقضي على ما تبقى من سمعة جامعاتنا. ما الهدف منه؟ طبعا الهاء الطلبة وصرفهم عن المطالب أخرى

  • hocine

    Même ceux qui ont des cursus universitaires des plus catastrophiques ouvriront droit à la poste graduation. Quelle idée géniale.

  • فريد

    لو كان الغاء التصنيف فهو جيد . فمستوى الجامعان يختلف فمن اخد معدل 16/20 في جامعة ا لن ياخد حتى معدل 10 في جامعة ب . اما الغاء المسابقة فهذا غير منطقي

  • النظافة من الايمان

    المعايير المتخذه ليست صحيحه
    معدلات الطلبة ليست نزيهة لان اغلب الاساتذه يعطون النقاط الجهوية والمعريفه
    اما الامتحان فهو مزو تماما اينجحو في زوالي ولا زوج والباقي معريفه
    انا راي الشخصي امتحان الدكتوراء ايكون مثل امتحان بكلوريا بنفس الطريقة

  • محمد

    المعدلات ليست مقياسا على تمكن الطالب في مجاله …. فالامتحان ينتقي اسئلة معينة قد يوفق فيها البعض و يتعثر فيها البعض الاخر و يدخل في ذلك الحظ ووالحالة الصحية و النفسية الطالب يوم الامتحان .. كثير من عباقرة العالم لم يجتازوا اصلا امتحانات بل لم تكن لهم شهادات .. كما ان نفس الشخص قد يتفوق في سنوات و يضعف مستواه في السنوات التي تليها و العكس صحيح .. نحن فقط بحاجة الى بناء منظومة مسابقات مدروسة و متابعة الطالب قبل و خلال و بعد المسابقات .. للتقييم و التوجيه و التشجيع … نحن بحاجة الى تغيير ثوري مبني على الكفاءات لا الامتحانات

  • moh

    سياسة السوسيال و الهروب الى الامام

  • متبرجه حمقاء

    جراد استاذ جامعي ويعرف تماما ان الجامعه مبنية على الجهوية والمعريفة ولبنات لطايهم مليح حقيقة الجامعه الجزائرية ويعرف ان امتحان الدكتوراء ليس نزيه يسير وفقا لاهواء الاساتذه هذا عجبنا ينجح معجبناش للا ينجح ويعرف ان المسؤلين في الجامعات عبارة عن عصبات
    سيادة رئيس الحكومه الشعب الجزاري قادر على اصلاح الجامعه الجزائريه وله من المواهب ما يكفي لذلك لذا اول خطوة لذا لابد لالستماع لهذا الشعب لان ارائه صحيحه ويعرف تماما ما ذا يحدث في الجامعه ويعرف اين الخلل الحقيقي

  • كمال

    بيان ناقص في توقيت خاطئ
    ادا يطبق هده السنة الطلبة راهم في وقت التحضير وتم التشويش عليهم
    اذا لا يطبق هذه السنة فالاولى يلغى التصنيف اولا هذه السنة
    والسنة المقبلة يتم التبيق بعد دراسة معمقة وشاملة

  • جلال

    وما أدراك من مسابقة الدكتوراه كلها تلاعب ومعرفة وغش, أعرف طلبة متفقون كانوا الأوائل وبدرجات جيد جيد وامتياز في الماستر وقبله ولكنهم حرموا من متابعة الدكتوراه ورسبوهم في المسابقة مع أن أجوبتهم كانت صحيحة في حين إن من درس معهم des cancres et des étudiants médiocres نجحوهم فيها وصار المتفوقون النجباء يضربون أخماسا في أسداس ويكرهون كل ماله علاقة بالدراسة والعلم ويكرهون حتى وطنهم والسياسات العرجاء التي سمحت لهؤلاء المتخلفين les incompétents المرتشبن تقلد مناصب ومسؤوليات ليسوا أهلا لها والآن نسأل عن تخلف الجامعة فكيف تتقدم الجامعة بهؤلاء المناكيد الا ما رحم ربك من أساتذة محترمين غلبتهم الكثرة

  • 1

    تخرجت في 2015 هل لي الحق في التسجيل في ماستر

  • المتمردة

    السانكيام للجميع
    البيام للجميع
    الباك للجميع
    الماستر للجميع
    الدكتوراه للجميع
    الشوماج…للجميع…والدنيا تبق تبق امل للجميع..

  • جلال

    انا اعتقد ان لكل فرد في المجتمع الحق في التاهيل و اكتساب المعارف دون التمييع فاصبحت الشهادة من معيار تحصيل علمي الى مفتاح للولوج الى المناصب دون الاخذ بمعيار القيمة العلمية و المكتسبات البحثية دون الاطالة و الجميع فاهمني انه سيكون هناك رفض واسع من الاساتذة الجامعيين و كذا السباقون في التحصيل وليس التحصيل العلمي و انما السبق في الشهادة المشبوهة لذفر بالمناصب دون سواهم و التميز اللامنطقي
    فالمنطق يقول التحصيل للجميع و المنصب للمقتدر .

  • Omar

    POURQUOI L’ALGÉRIEN EST PESSIMISTE ET NE SAIT PAS VOIR LA MOITIÉ REMPLIR DES VERRES D’EAU. Y EN A PAS ASSEZ DE CE NEGATIVISME. DE CET EGO SURÉLEVÉ, REMETTONS LES PIEDS SUR TERRE, REBROUSSONS NOS MANCHES, PRESSONS NOTRE MATIÈRE GRISE ET CONSTRUISONS ENSEMBLE AVEC NOTRE PRÉSIDENT ET NOTRE GOUVERNEMENT NOTRE ÉCONOMIE ET NOTRE PAYS. NOUS AVONS UNE CHANCE INOUÏE QUI NE SE REPRODUIRA PEUT ÊTRE JAMAIS: AVEC CETTE CRISE DE CORONAVIRUS, TOUS LES PAYS SONT REDESCENDU AU MÊME NIVEAU, MAINTENANT C’EST L’OCCASION DE FAIRE UN BON DÉCOLLAGE…

  • Soartakus

    Au premier commentateur tu te trompe, il existe des publications de recherche de haut niveau meme les européens rêvent de publier tels recherches, dans des domaines de sciences exactes tel que l’informatique,. Il existe des chercheurs algeriens de tres haut niveau

  • امازيغي حر *الجزائر

    الى رقم4 — طالبة في هاد الميزيرية : اذا كنت طالبة في الجامعة كما تقولين وتعبيرك تعبير العجائز المفكك المعاني والمفردات بالدارجة ممزوجةبالفرنسية فاقم على هذا النوع من الطلاب البوزيديين والغبريطيين عويلا وتحسرا ياعجب طالبة جامعية تعبرفي تعليقاتها وتدخلاتها بهذه العبارات الدارجة العامية والمفرنسة نحن لانلوم هؤلاء واولات الطلبة بل نلوم الذين اتوا بالبرامج والمناهج الفرنكفونية باحثين ومفتشين فرنسيين فسموها”: بالاصلاح المنظومة التربوية فنتج عنها- المسخ والسلخ والطمس المخالفة تماما للمنهج الجزائري جزأرة التعليم –لايصلح تعليم هذه الأمة الا بما صلح اولها — لأنهم الغوا البرامج الوطنية والدينية

  • الجزائرالعميقة

    قرار غير صائب قرار لايليق بكرامة الطالب بالله عليكم كيف نسوي طالب دكتراة معدله مثلا 16على 20 وطالب اخر معدله 6على 20 ولنفرض ان هذا الاخير نجح في الامتحان انتقاء في التكوين الطور الثالث دكتوراة فكيف تكون رسالة التخرج ومناقشتها امام اللجنة والمدعوين من طالبة واهله واقاربه وهو ضعيف جدا -هذه الطريقة اتت بها بن غبريط رمعون ففرضت على مديري التربية بأن التلاميذ السنة اولى والثانية ابتدائي يرتقون كلهم مباشرة بدون امتحان وبدون رسوب *هذه هي الضربة القاصمة للمدرسة الجزائرية ثم نعلق على التلاميذ بالسلب ونتهمهم بالفشل الدراسي وعدم الاستيعاب وفي الحقيقة هم ابرياء لالوم عليهم -اللوم يكون على اولياء الأمور

  • امين

    قبضتو غ على هدي التعليم مفتوح للجميع .علاه البلدان الغربية الدراسة بالمال ومانتقدوهاش ونتومة غ على الدكنوراه جاتكم الهدرة هدا حسد وعلاه الاساتدة نتاع الجامعة كلهم عندهم مستوى.

  • Aguentil Assia

    هكذا كل واحد يظهر على جديتة.الواحد يبذل أقصى مجهود ليتحصل على علامات جيدة يأتي ليشارك في مسابقة الدكتوراه يجد مكانه أخذه صحاب لمعارف وهادوك اللي يدخلوا الجامعة خطرة فالعام المهم يدو 10 باش ينتقلوا.أنا شخصيا أعجبني القرار.

close
close