الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 12 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 21:45
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

كشفت دراسة جديدة أجرتها شركة “إنتربريس ميديا سرفسز”، أنّ الأتراك يقضون نحو 9 ساعات أمام الشاشات، من بينها 4 ساعات يشاهدون التلفاز، وأنّ تركيا تحتل المرتبة الثانية في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية في تصدير الدراما بإيرادات قدرها 350 مليون دولار.

وتشاهد الدراما التركية في نحو100 بلد على الأقل، وانتشرت المسلسلات التركية الروائية الطويلة المعروفة باسم “أوبرا الصالون”، بشكل خاص في بلدان أمريكا اللاتينية، حيث تعد من أفضل 15 برنامجًا يبث في تلك البلدان في السنوات الأخيرة، وفقًا لصحيفة “حرييت ديلي نيوز” التركية.

وأوضحت الدراسة أنّ الناس في دول الشرق الأوسط يميلون غالبًا لمشاهدة المسلسلات التركية التي تدور حول الأثرياء ونمط الحياة الحديثة، بينما يفضل مشاهدو أمريكا اللاتينية مشاهدة المسلسلات التاريخية، وتبدي البلدان الأوروبية اهتمامًا بالدراما الموضوعية، كما تتمثل أهداف الدراما التركية الجديدة في الانتشار بالصين والهند واليابان.

ويحتل مسلسل “القرن العظيم”، الذي يركز على حياة السلطان العثماني سليمان القانوني في القرن الـ16، المرتبة الأولى في قائمة المسلسلات التركية الأكثر مشاهدة في العالم، يليه مسلسل “ما ذنب فاطمة غُل”، ثم مسلسل “ألف ليلة وليلة”، كما نالت مسلسلات “الحب الممنوع” و”نور” و”هكذا يمضي العمر” نسبة متابعة كبيرة، وساهمت في درّ أرباح طائلة.

و”قيامة أرطغرل” وهو أحد أنجح المسلسلات في تركيا والعالم، وتدور أحداثه، في القرن الـ 13 الميلادي، ويعرض سيرة حياة البطل أرطغرل بن سليمان شاه، زعيم قبيلة قايي، وهو من أتراك الأوغوز المسلمين (التركمان)، ووالد عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية (656هـ ـ 1258م/ 726هـ ـ 1326م). وبث مسلسل “قيامة أرطغرل” في أكثر من 85 دولة، وشاهده خلال المواسم السابقة نحو 3 ملايير شخص وترجم إلى لغات متعددة، وعرض حصريا في الجزائر على شاشة “الشروق العامة” مدبلجا باللغة العربية الفصحى. وفاز المسلسل بجائزة الفراشة الذهبية (التركي) لأفضل مسلسل تلفزيوني عام 2016. وللمسلسل شعبية كبيرة في تركيا وخارجها، وكثيرًا ما يُستعان بالممثلين في فعاليات شعبية مثل ذكرى فتح القسطنطينية بحضور الرئيس أردوغان، كما زار موقع التصوير الكثير من السياسيين الأتراك والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو. وبذلك فإن مشاركة أوزجفيت في دور البطولة بنسخته الجديدة تضعه أمام تحدٍ حقيقي للمنافسة واستمرار حضور المسلسل.

وكانت قناة “إي تي في” التركية، قد كشفت أن الحلقة الأولى من الجزء السادس لمسلسل “قيامة عثمان”، الذي أطلق عليه اسم “المؤسس عثمان”، ستبث في العشرين من شهر نوفمبر الجاري. وتدور أحداث هذه النسخة من المسلسل التاريخي أيضاً حول فترة تأسيس وإنشاء الدولة العثمانية، حيث سيجسد الممثل التركي بوراك أوزجفيت شخصية عثمان غازي وهو الابن الأصغر لأرطغرل، والذي يجب عليه أن يمضي في ذات الطريق التي سار فيها والده، ويكمل معارك الصراع والحرب مع الصليبيين والمغول والتتار والروم والفرس، حتى يتمكن من تأسيس الدولة العثمانية.
ح. ف

الشروق تي في المسلسلات التركية قيامة أرطغرل

مقالات ذات صلة

  • 51 عملا مشاركا في الدورة الخامسة

    7 أفلام جزائرية في "بانوراما الفيلم القصير" بتونس

    تنطلق فعاليات الدورة الخامسة لتظاهرة "مهرجان بانوراما الفيلم القصير الدولي" بتونس في الفترة من 13 إلى 15 مارس 2020 بمشاركة بعديد الأفلام العربية بينها سبعة…

    • 180
    • 0
  • "خاطيني" السبت على خشبة مسرح مستغانم

    أحمد رزاق يواصل انتقاد واقعه بصوت مرتفع

    يحتضن المسرح الجهوي جيلالي بن عبد الحليم لمستغانم، السبت، العرض المسرحي"خاطيني" لأحمد رزاق. المسرحية تجمع نخبة من الأسماء المسرحية على غرار سميرة صحراوي بوحجر بودشيش حورية…

    • 151
    • 0
600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مراد

    لماذا هذه الدعاية المجانية كل اسبوع لكل ماهو مشارقي او تركي مع أن الجزائر لا تهمهم بل يتجاهلونها ؟

  • قدور0031

    لما جاء اردوخان، كثرت المسلسلات الدينية التي تمجد وتعلي من صورة التاريخ التركي، وهذا يحسب له، ناهيك عن الدور الثقافي والسياحي والاقتصادي وراء هذه المسلسلات
    في حين لما جاء بوتف للجزائر، أكثر من البرامج الفرنسية دون العالم، حتى صار الميني والسليم والشباب بالمنقوش هم مثال الجزائر، متسببا بذلك في انتشار حبوب منع العمل واستيراد الأدوية الجنسية وتهريب العملة.
    فرق كبير بين من جاء ليبني بلدا ومن جاء ليحطمه
    فهل يوجد من مازال أحمقا يصدق أن جيل الثورة المزيف جاء ليكرس الاستقلال؟

close
close