-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مشعوذة تائبة من غليزان تكشف لـ"الشروق":

تزوجت من جِنّي ودنّست القرآن الكريم وأذللت عديد الأزواج

ناصر بلقاسم
  • 14491
  • 5
تزوجت من جِنّي ودنّست القرآن الكريم وأذللت عديد الأزواج
أرشيف

تعتبر ولاية غليزان من بين الولايات التي انتعشت فيها ظاهرة الشعوذة، في الآونة الأخيرة، في غياب الراقي مسلم بلحمر الذي تمت تصفيته خلال شهر ديسمبر 2019، ذبحا من قبل أحد الأشخاص في ظروف غامضة، والذي لازالت قضيته مطروحة أمام الجهات القضائية في انتظار الفصل فيها، حيث اغتنم المشعوذون وما يطلق عليهن بالشوافات، فرصة إزاحة هذا الراقي الذي يعتبر قاهر المشعوذين والرقاة المزيفين، ليس فقط في ولاية غليزان، بل في الجزائر وحتى بلدان المغرب العربي من الساحة، ليخلو لهم الجو لممارسة طقوسهم من أجل كسب المال الحرام بطرق احتيالية، حيث انتعشت هذه الظاهرة، وأصبحت تستقطب العديد من الضحايا من مختلف شرائح المجتمع، بالرغم من الإطاحة بالكثير منهم من طرف مصالح أمن ودرك غليزان.

كشفت مصادر لها دراية بعالم الشعوذة بولاية غليزان للشروق، أن الكثير من الدجالين نساء ورجالا، يسعون إلى امتهان هذه الحرفة القذرة والمربحة، بعدما تحول معظم المشعوذين إلى أصحاب مال ونفوذ، مستغلين سفاهة عقول فئات مختلفة من المجتمع، وسذاجتهم، ورغبتهم في الحصول على مرادهم، كتزويج البنات، ونيل المحبة والقبول، وكسب المناصب العليا، وأصبح التردد على بيوت الشعوذة، أمرا عاديا وشائعا، ولم يعد الوضع محرجا كما كان في الماضي، رغم جائحة كورونا، إذ توسعت دائرة الشعوذة بشكل كبير لتشمل مختلف الفئات الاجتماعية المتعلمة وغير المتعلمة، الغنية والفقيرة، وحتى رجال السياسة خلال المواعيد الانتخابية، يلجؤون إلى خدمات المشعوذين لنيل ما يصبون إليه، فحسب ما رصدته الشروق من شهادات من قصدوا الرقاة المزيفين وممارسي الشعوذة بغليزان، فقد راح العديد منهم ضحايا هؤلاء الدجالين.

وتعد فئة النساء من أكبر الشرائح التي تتخذ بيوت هؤلاء المشعوذين قبلة لهن، لاسيما من ترى أنها لم تلتحق بقطار الزواج، فتسعى إلى نيل حظ الظفر بفارس أحلامها عن طريق اللجوء إلى المشعوذ لمنحها تمائم وطلاسم عساها أن تظفر بالعريس، وأخريات يذهبن إلى أمثال هؤلاء من أجل قراءة الطالع والحظ، أو من أجل استمالة قلوب الرجال، كما أن هناك فئة من النساء المتزوجات اللائي يسعين إلى تذليل أزواجهن إذا ما أحسسن أنهن قد فقدن المنزلة عندهم، وذلك عن طريق السحر ووصفات الدجالين مقابل دفع مبالغ مالية معتبرة.

وزارت “الشروق” إحدى المشعوذات التائبات بضواحي غليزان، ويتعلق الأمر بسيدة أرملة لها 4 أولاد، رفضت الكشف عن هويتها لظروف خاصة، أين كشفت عن بعض الأمور الصادمة خلال ممارستها لعالم الشعوذة على مدار أكثر من 15 سنة، بعدما اتخذت بيتها للممارسة حرفتها في سرية تامة، وقالت للشروق إنها دخلت هذا العالم الخفي مضطرة، بعد أن أصيبت في أحد الأيام بمس من الجن، ما اضطر أهلها إلى الذهاب بها إلى أحد السحرة، خارج ولاية غليزان، كما وصفته محدثة “الشروق”، وأبلغها بأن جنيا تزوجها ووضع لها ما يسمى بالسحر السفلي، ووعدها بأنه سوف يخرج هذا الجني من جسدها بالرقية الشرعية، وأضافت أن هذا الساحر طلب منها تمزيق القرآن الكريم ووضعه في بيت الخلاء، وترك الصلاة، وعدم الاستحمام، وغير ذلك من الشروط، مقابل تمكينها من تسخير الجان من أجل مساعدتها على تلبية مطالب زوارها.

كما أشارت إلى أنها قبلت كل الشروط، ودخلت هذا العالم الخفي، وأبلغت بعض جاراتها بالأمر ظنا منها أن هذه الطقوس لا تدخل في خانة المحرمات، وبدأت تنشط في هذا المجال بمساعدة عدد من الجان المسخر لها، وانتشر خبرها بين السكان، بل خارج بلديتها، كما كشفت للشروق عن قصص صادمة أثناء قيامها بطقوس الشعوذة، وقالت متأسفة إنها تسببت في تطليق الكثير من النساء، وإذلال الرجال أمام زوجاتهم، وحل مشكل العنوسة بطرق سحرية وبمساعدة الجني الموكل لديها، كما رفضت محدثتنا الخوض في تفاصيل أخرى والتي اعتبرتها خطيرة ومعقدة، نظرا لتعهدها بذلك للراقي الشرعي الذي تسبب في توبتها عن ممارسة أعمال السحر.

وقالت في هذا الشأن، إنها دفعت الثمن غاليا بعد الإعلان عن توبتها، ما أثار غضب الجني الذي زعمت أنه كان قد تزوج بها، وحسبها، فإن قرارها بالتوقف عن الممارسة هو بقدرة قادر ولم تفصح عن تفاصيل إضافية، سوى قولها بأن الله تاب عليها وزارت بيت الله الحرام، وقامت بمناسك العمرة، لكن هذا لم يكن بالأمر الهين، بل دفعت الثمن غاليا من قبل زوجها (الجني)، الذي طاردها طويلا، وهددها بالموت، لكنها أصرت على وقف التعامل معه نهائيا، رغم محاولاته التي كان يقوم بها كل ليلة لتخويفها، كما لازمت الراقي الشرعي الذي تمكن من معالجتها بالرقية الشرعية، من خلال جلسات قرآنية دامت لشهر كامل، ما مكنها من التخلص من هذا الكابوس الذي لازمها، وأصبحت ربة بيت وأما لعدة أطفال بعدما أعادت الزواج مع رجل متدين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
5
  • banix

    بسم الله الرحمن الرحيم يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا ۗ إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ ۗ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ

  • amremmu

    تزوجت الجهل وليس الجن والزواج بالجهل أخطر من الزواج بالجن والسبب أن الجهل في بلادنا ينتقل من منطقة لأخرى ومن جيل لاخر............... بسرعة تفوق سرعة انتقال جائحة كورونا بمتحوها دلتا .

  • الحسين الجزائري

    كذب المنجمون ولو صدقوا. كلام هذه السيدة كذب في كذب.كيف يتزوج الجن الإنس وأصل الأول النار و الثاني الطين.اعتبروا ياأولي الأبصار.

  • مسلم..

    السحر من الكبائر التي تخرج المسلم من إسلامه.....هو الشرك و الكفر باعينه....

  • العمري السطايفي

    هههههههه يا أمة ضحكت من خبلها وهبلها الأمم ، هذه شبكات نصب واحتيال لها علاقات متنفذة من جهات تملك المعلومات عن الناس ولها علاقات مع جهات الحل والربط فيخيل لمثل هؤلاء الجهال والجاهلات أنهم يملكون الجن ويسخرونه لخدمتهم كما يشاؤون في التطليق والإفساد والإذلال وهي كلها أعمال بشرية من شبكات شريرة لها أهداف وأجندات خاصة لتوظيف النساء المطلقات في أعمال سرية عبر الزواج السري وعلاقات مع شخصيات لتكوين ملفات فضائح عنهم ثم مساوتهم وتوظيفهم هم أيضا وهكذا تتشكل سلسلات كثيرة ومتشعبة لا تنتهي من العبيد الذي يتم ربطهم وربطهن بمثل هذه الفضائح والخزعبلات وادعاء أن الجن من وراء هكذا شيطنة وإفساد