-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تحذيرات من المجازفة بارتياد المواقع السياحية

تساقطات ثلجية معتبرة تشل الطرقات بولايات عدّة

مراسلو "الشروق"
  • 511
  • 0
تساقطات ثلجية معتبرة تشل الطرقات بولايات عدّة
أرشيف

شهدت عديد ولايات الوطن، تساقطات معتبرة للثلوج، التي تسببت في شل كثير من المحاور الطرقية، فضلا عن حوادث متفرقة وانقطاعات للكهرباء.

في وقت حذرت فيه الجهات المختصة، في بعض المناطق، عشاق “الزائر الأبيض” من المجازفة، بارتياد المرتفعات والغابات، مخافة العلوق هناك.

تسببت الثلوج التي تهاطلت، الإثنين، على المناطق الجبلية والمشاتي بولاية ميلة، في غلق العديد من الطرق الوطنية والولائية والبلدية والمسالك الجبلية، ووصل سمك الثلوج ل15 سنتمتر، الأمر الذي استدعى تدخل السلطات المحلية باستعمال كاسحات الثلوج لفك الحصار عليها، لفتح الطرق والمسالك الجبلية للمواطنين ولم تسجل أية إصابات.

كما كانت كميات الثلوج مساء الأحد، على مرتفعات ولاية قالمة، كافية لغلق عدد من الطرق الوطنية والولائية عبر تراب الولاية، وقد تدخلت آليات مديرية الأشغال العمومية مدعومة بوحدات الحماية المدنية والدرك الوطني، على مستوى الطرق المغلقة ليلا، لإتمام إجراءات فتحها أمام حركة المرور وتقديم مساعداتها للمواطنين وحثهم على ضرورة توخي الحيطة والحذر أثناء قيادة مركباتهم في ظلّ الظروف المناخية السائدة. ولم تمنع برودة الطقس وانخفاض درجات حرارة الجو، بسبب استمرار تساقط الأمطار والثلوج، العديد من العائلات رفقة أطفالها، للتنقل نحو مرتفعات منطقة عين الصفراء، ببلدية بن جراح والاستمتاع بمنظر البساط الأبيض الذي كسى المنطقة حلّة جميلة.

تطلبت وضعية الطرقات والمسالك الجبلية المغلقة بفعل الثلوج، نهار أمس بجيجل تدخل آليات البلديات والأشغال العمومية بجيجل لإعادة فتح الطرقات التي شلت بها الحركة بسبب الثلوج، أين شهدت المرتفعات التي يزيد علوها عن 800 متر تساقطا كثيفا للثلوج طيلة امسية الأحد وليلة الأحد إلى الاثنين.

وتجاوز سمك الثلوج في بعض المواقع 20 سنتمترا. كما سجل هبوب رياح قوية فاقت سرعتها في بعض الأحيان 90 كلم في الساعة فقد تم تسجيل انقطاعات في التيار الكهربائي.
وتسببت الثلوج التي شهدتها ولاية ام البواقي ليلة الأحد، في وقوع حادثي مرور، لم ينجم عنهما أية أضرار، وحسب الحماية المدنية فإن كميات الثلوج المتساقطة لم تصل إلى درجة قطع الطرق، باستثناء الطريق الرابط بين عين البيضاء وبئر وناس الذي عرف بعض الانقطاع جراء تراكم الثلوج بأجزاء منه بالقرب من نزل صايم.

وتساقطت، كميات كبيرة من الثلوج على أغلب بلديات ولاية باتنة، مع انخفاض محسوس في درجات الحرارة جرّاء الرياح العاصفة المحملة بالثلج والرذاذ الطفيف، ما أدى إلى تعطل حركة المرور بعدد من الطرق الولائية، فيما شهدت عدة طرق وطنية صعوبة في التنقل بلغت درجة الخطورة، ما دفع المتنقلين إلى تفادي استعمال السيارات.

وكانت مصالح الحماية المدنية، نشرت ليلة أول أمس بلاغا تحذيريا عاجلا، اكدت فيه مرور اضطراب جوي مصحوب بتساقط البرد والثلوج على مرتفعات بين 700 و800 متر، محذرة من عدة نقاط مرورية، وداعية المغامرين والعائلات إلى تفادي التنزه بالمناطق الجبلية والغابات تفاديا للعلوق خاصة مع استمرار الاضطراب المحمل بالثلوج للأيام المقبلة.

شهدت بعض المناطق المرتفعة بالمدية، تساقطا للثلوج تسبب في عرقلة المرور في ساعات الصباح الأولى، على مستوى بعض النقاط، على غرار منطقة الثنية بالطريق الوطني رقم 60 أ في شطره الرابط بين مدينتي عين بوسيف وشلالة العذاورة، وعادت الانسيابية على المحور المذكور، بعد تدخل أعوان الأشغال العمومية الذين قاموا بفتح هذه المسالك عن طريق نثر الملح.

كما سجلت على مستوى الطريق البلدي الرابط بين بلدية عين بوسيف وبلدية دمّد، صعوبة بالغة في السير، لساعات قبل أن يعود إلى حالته العادية. وعرف الطريق السيار شمال – جنوب في شطره المار بأعالي بن شيكاو، تساقطا للثلوج ما صعب حركة المركبات في ساعات الصباح الأولى، قبل أن تعود إليه الحركة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!