-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
في حال حصولهم على إنذار ثان أمام النيجر

تسعة لاعبين من بوركينا فاسو مهددون بالغياب عن مباراة “الخضر”

نبيل بلحيمر
  • 11612
  • 0
تسعة لاعبين من بوركينا فاسو مهددون بالغياب عن مباراة “الخضر”

سيكون منتخب بوركينا فاسو في وضع لا يحسد عليه، قبل مواجهة المنتخب الوطني بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، المقررة يوم 14 نوفمبر القادم، ضمن فعاليات الجولة السادسة والأخيرة من تصفيات كأس العالم قطر 2022، ويحوز 9 لاعبين من منتخب بوركين افاسو على بطاقة صفراء تلقوها في المواجهات السابقة من ذات التصفيات..

ما يعني أنهم مهددون بالعقوبة الآلية والغياب عن مواجهة “الخضر”، في حال تلقيهم لإنذار ثان في مواجهة الجولة الخامسة أمام النيجر والتي تسبق لقاء “محاربي الصحراء” بأربعة أيام فقط.

وتنص لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، الهيئة المشرفة على تصفيات كأس العالم، على أن أي لاعب يتحصل على إنذارين فقط سيعاقب آليا بالغياب عن المواجهة المباشرة، وأمام هذه الحالة سيكون مدرب المنتخب البوركينابي خلال مواجهة النيجر مخيرا بين الزج بهؤلاء اللاعبين والمغامرة بهم في لقاء النيجر مع مطالبتهم بضرورة اللعب بحذر شديد، أو إعفائهم من خوض هذا اللقاء، وهما الخياران الذي يبدو أن أحلاهما مر بالنسبة للطاقم الفني لمنتخب “الخيول“.

ويتنافس المنتخب الوطني مع نظيره البوركينابي على تأشيرة التأهل إلى مباراة السد من تصفيات “مونديال” قطر، عن المجموعة الأولى التي يتصدرها المنتخبان بـ10 نقاط لكل واحد منهما، مع أسبقية لرفقاء القائد رياض محرز بخصوص فارق الأهداف، وبالتالي فإن المواجهة الأخيرة المرتقبة في نوفمبر المقبل بين المنتخبين ستكون في غاية الأهمية لكليهما، مهما كانت النتيجة التي يسجلها كل منتخب في لقاء الجولة الخامسة.

وسبق لمدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي وأن أشاد كثيرا بمستوى المنتخب البوركينابي، واصفا إياه بالمنتخب القوي والذي يبقى مستواه أفضل بكثير من جيبوتي والنيجر، المتواجدين ضمن نفس المجموعة الأولى، ولهذا فإن الحذر مطلوب في لقاء العودة بملعب تشاكر، ورغم ذلك، إلا أن أكثر ما يخيف المنتخب الوطني في هذا اللقاء، ليس مستوى منتخب بوركينا فاسو بالدرجة الأولى، وإنما التحكيم الذي كثيرا ما أثر على نتائج “الخضر” في المباريات الرسمية، وما حدث في لقاء الذهاب أمام ذات المنتخب بالمغرب الذي انتهى بالتعادل الإيجابي (1/1)، حين تم حرمان اللاعب محرز من ركلة جزاء صحيحة ورفضه أيضا حماية نجوم المنتخب الوطني من التدخلات العنيفة للاعبي الخصم، لخير دليل على ذلك.

بالموازاة مع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني، بدوره يملك أربعة من لاعبيه، بطاقات صفراء ومهددون بالغياب عن مباراة الجولة الأخيرة من التصفيات، في حال شاركوا وتلقوا بطاقات صفراء أمام منتخب جيبوتي، ويتعلق الأمر بكل من الظهير الأيمن لنادي نيس الفرنسي يوسف عطال والمدافع الأيسر لنادي بوريسيا موشنغلادباخ الألماني، رامي بن سبعيني، ولاعب تيفانتي الهولندي رامز زروقي، والمدافع المحوري لنادي قطر القطري جمال بلعمري.

يشار إلى أن “الفيفا” قرر إجراء قرعة الدور الفاصل من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال 2022، يوم 18 ديسمبر المقبل في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك على هامش بطولة كأس العرب للمنتخبات، مع الأخذ بعين الاعتبار ترتيب “فيفا” الخاص بيوم 16 ديسمبر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!