-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
استوردتها مؤسسة البركة والغزلان بوهران

تسويق أقلام ملوّنة تحمل نجمة داوود جاء بعد إصدار فتوى بجوازها

كريمة خلاص
  • 3103
  • 0
تسويق أقلام ملوّنة تحمل نجمة داوود جاء بعد إصدار فتوى بجوازها
أرشيف

عقب صدور موضوع صحفي في جريدة الشروق اليومي بتاريخ 26 أكتوبر 2021 في العدد 6930 في الصفحة 10 تحت عنوان “منتجات حرام وأخرى تحمل رموزا يهودية في الأسواق الجزائرية” أكدت مؤسسة البركة والغزلان الكائن مقرها بولاية وهران والمستوردة والموزعة للمنتج أنّ علبة الأقلام التي ورد في المقال أنها تحمل رمز النجمة السداسية جاء بعد إبداء رأي المجلس العلمي للفتوى بولاية وهران في مراسلة رسمية حملت رقم 34/ 2020/ م.ع.م.م/ م.ش.د.أ بتاريخ 01/04/2020 التي أفتت بأن المنتوج لا بأس من دخوله إلى أرض الوطن والتعامل به بيعا وشراء.

وتم اللجوء إلى الفتوى بعد عرقلة للمنتوج على مستوى الحدود، حيث أفادت الفتوى التي تحوز الشروق نسخة منها “بخصوص طلب إبداء رأي ديني حول منتوج تجاري “أقلام ملوّنة” مستوردة من الصين يحمل شعار نجمة داوود عليه السلام فإنه لا بأس من دخوله للجزائر”.

وثمّنت لجنة الفتوى حرص الهيئات الرسمية المتمثلة في مديرية التجارة ومجهوداتها في الحفاظ على هويتنا الدينية والوطنية.

وأضافت اللجنة أنها لا ترى أنّ علامة نجمة داوود عليه السلام كانت ولا زالت موجودة في نوافذ مساجدنا العتيقة دلالة على أنها لا ترمز للكيان الصهيوني، وحتى إن تبين أنها علامة نجمة داوود عليه السلام، فإنّه بريء من الكيان الصهيوني ويجب علينا أن لا نفرق بين أحد من رسله لقوله تعالى “لا نفرق بين أحد من رسله”.

وأضافت الفتوى “مادامت هذه السلعة قد دخلت إلى أرض الجزائر فهي مال مسلم جزائري لا يجوز أخذه إلاّ بطيب نفس، وفي هذه الحالة يسمح له ببيع هذه الأقلام مادامت لا تضر عقيدة المسلم”.
ودعت لجنة الفتوى المستورد أن يتحاشى هذا النوع من الرموز مستقبلا وأن يرفع درجة الانتباه واليقظة لئلا يثير الشكوك.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!