-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الأساسيون سيتم المحافظة عليهم لموقعة بوركينا فاسو

تشكيلة مدروسة ومفاجآت بالجملة أمام منتخب جيبوتي

الشروق أونلاين
  • 8547
  • 0
تشكيلة مدروسة ومفاجآت بالجملة أمام منتخب جيبوتي
أرشيف

حتى وإن حاول جمال بلماضي في حديثه للإعلاميين إيهام الناس بأن الفريق الوطني مركزّ الآن على مباراة جيبوتي ولن يفكّر في مباراة بوركينا فاسو إلا في وقتها، إلا أن الكل يعلم بأن الجميع يفكر في مباراة 16 نوفمبر وليس مباراة الجمعة أمام جيبوتي، التي سبق للخضر وأن وضعوا ثماني كرات في شباك مرماه، وأكثر المتشائمين لا يرى نتيجة دون الثلاثة أهداف في مباراة الجمعة.

الدليل على أن ما يهمّ جمال بلماضي هو مباراة بوركينا فاسو، ما سيقوم به يوم الجمعة من وضع الركائز رهن الراحة وعلى رأسهم رياض محرز وإسماعيل بن ناصر ورامي بن سبعيني وبغداد بونجاح وربما حتى سعيد بن رحمة الذي لعب يوم الخميس تسعين دقيقة في رحلة إلى بلجيكا ضمن أوربا ليغ، ثم اتبعها بقرابة 85 دقيقة أمام ليفربول، وقد يكون خيار بلماضي في مباراة بوركينا فاسو، في مكان يوسف بلايلي الذي يعاني من أثار إصابة، وإذا كانت الحراسة ستكون من نصيب مبولحي ليضعه في حمام مباراة بوركينا فاسو، فإن الدفاع لن يطرح أي إشكال بسبب ضعف هجوم منتخب جيبوتي وقد يقدم بلماضي تعليمات لمشاركة المدافعين في الهجوم، لضمان نتيجة كبيرة ترفع المعنويات وقد تمكّن إسلام سليماني من بلوغ 40 هدفا إذا سارت الأور على أحسن ما يرام.

كل المؤشرات توحي بأن جمال بلماضي سيضخ في الهجوم لاعب نابولي آدم وناس، الذي مازال يلعب الدقائق الأخيرة فقط مع ناديه بالرغم من إمكانياته الكبيرة، وسيحاول برفقة إسلام سليماني تكرار ما قاما به أمام تانزانيا منذ سنتين في مصر، عندما سجل وناس هدفين من تمريرتين من سليماني وسجل سليماني هدفا من تمريرة لوناس، ومن الفاجآت المحتملة ضخ الموهبة عمورة أساسيا في الجهة اليسرى حتى يعذّب برفقة وناس مدافعي جيبوتي، أما خط الوسط فسيعتمد على سفيان فيغولي، الذي لم يلعب منذ شهرين، سوى مرة واحدة كأساسي، بينما بقي يدخل كاحتياطي في الدوري التركي، إلى جانب بولاية الذي تعافى من الإصابة وصار يلعب ويسجل، ولكنه منقوص من دقائق لعب وسيكون إلى جانبهما زروقي الذي يتمتع بلياقة بدنية محترمة تجعله قار للظهور بنفس المستوى في المباراتين القادمتين.

ب. ع

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!