-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بعد تصنيفها ضمن الخانة الحمراء

تشميع ثانوية الخنساء بتيزي وزو

رانية. م
  • 3136
  • 0
تشميع ثانوية الخنساء بتيزي وزو
أرشيف

تحويل التلاميذ إلى مركز للتكوين المهني
التحق تلاميذ ثانوية “الخنساء” بمركز التكوين المهني الجديد بالمتواجد بمنطقة تالة علام، الأحد، بعدما تم تشميع الثانوية بشكل نهائي، إثر تضررها بشكل أخطر عقب الزلزال الأخير، الذي جعل جمعية أولياء التلاميذ تدق ناقوس الخطر وتطالب بإنقاذ حياة أبنائها ومشوارهم الدراسي.

استجابت السلطات المعنية لمطلب جمعية أولياء تلاميذ ثانوية الخنساء التي صنفت ضمن الخانة الحمراء منذ مدة من طرف مركز المراقبة التقنية للبناء، وتضررت بشكل أخطر جراء الزلزال الأخير، حيث تصدعت الجدران والسلالم وأصبحت مهددة بالانهيار في أي وقت، ما جعل أولياء التلاميذ يطالبون باجتماع مستعجل رفقة المسؤولين المحليين ضمنهم مدير التربية والأمين العام للولاية نهاية الأسبوع المنصرم، ليخرج اللقاء بقرار الإخلاء الفوري للثانوية التي تضرر بشكل كبير عدد من هياكلها كالأقسام، السلالم، وغيرها من المرافق التي أصبحت غير قابلة للاستغلال والتواجد فيها، حيث أمر والي تيزي وزو باستغلال مركز التكوين المهني المستلم حديثا والمتواجد بمنطقة بورزازن بتالة علام غير بعيد عن الثانوية المشمعة.

وأفاد أحد أعضاء جمعية أولياء التلاميذ في اتصال بـ”الشروق” بأنهم عملوا بالتنسيق مع إدارة الثانوية وعمال البلدية على تحضير المركز الجديد خلال عطلة الأسبوع، حيث عمل الجميع على قدم وساق لجعل المركز جاهزا لاستقبال التلاميذ يوم الأحد، في أحسن الظروف، وأضاف المتحدث أن الجمعية اضطرت لدق ناقوس الخطر بعد الاطلاع على الوضعية المتدهورة للمؤسسة، كما أشار إلى تخوفهم على مستقبل أطفالهم والموسم الدراسي الجاري، خصوصا ما تعلق بالأقسام النهائية، ورحب هؤلاء بقرار تحويل التلاميذ إلى المركز المذكور وتشميع الثانوية التي عجزت عن الصمود أمام التصدعات الكبيرة اللاحقة بها جراء الانزلاقات الأرضية والزلازل الأخيرة، ما جعلها تخرج من قائمة ثانويات الولاية وتدخل خانة المؤسسات الواجب هدمها رغم بناءها خلال السبعينيات، وبسبب انعدام التهيئة والترميم ولغياب التهيئة والترميم طيلة سنوات انهارت هياكل المؤسسة أمام الظروف الطبيعية المتعاقبة عليها، ليٌغيّب الإهمال إحدى التحف المعمارية الفريدة من نوعها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!