-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
درواز يفنّد المزاعم الكاذبة

تشويش فرنسي إسباني على الألعاب المتوسطيّة والجزائر تردّ

توفيق بوفروم
  • 16924
  • 6
تشويش فرنسي إسباني على الألعاب المتوسطيّة والجزائر تردّ

سارع محافظ ألعاب البحر الأبيض المتوسط عزيز درواز للرد على البيان الصادر عن الجامعة الفرنسية للفروسية والتي أكدت من خلاله انسحابها من هذه المنافسة المزمع انطلاقتها بوهران يوم 25 جوان بمدينة وهران.

وقال درواز الأحد ردا على ادعاءات الفرنسيين: “أفند وبقوة كل الادعاءات الصادرة عن الفدراليتين الفرنسية والاسبانية بخصوص أسباب عدم مشاركتهما في ألعاب البحر الأبيض المتوسط في طبعتها الـ19، لقد حمل البيان العديد من المغالطات والأكاذيب التي لا أساس لها من الصحة”، وأضاف محافظ الألعاب قائلا: “عليكم أن تعلموا جيدا بأنه ولأول مرة في تاريخ هذه الألعاب تقوم لجنة التنظيم بالتكفل التام بمصاريف سفر المشاركة بالنسبة لرياضة الفروسية، سفر الخيول والرياضيين من الموانئ القريبة من ميناء وهران لمدة ثمانية ساعات بدل يوم كامل، بالإضافة إلى تسهيل عملية دخول الخيول المشاركة بالتنسيق ودعم وزير الفلاحة، للدخول المباشر للخيول الى الاسطبلات التابعة لهم في المركز، والدولة تفضلا منها قررت أن تضع على عاتقها هذه المسؤولية، فكيف يتم اتهامنا بعدم توفير الظروف اللازمة”.

وكشف درواز عن التحضيرات التي اتخذت لاستقبال البعثات المشاركة في رياضة الفروسية قائلا: “كان لي لقاء مع وزير الفلاحة منذ عدة أيام، وأخذنا كل التدابير اللازمة لتسهيل عملية دخول الخيول عبر ميناء وهران، وكل الأمور كانت تمشي على ما يرام، ولا وجود لأي عراقيل أو عقبات مثلما تدعي الفدراليتين الفرنسية والاسبانية”.

وواصل محافظ الألعاب حديثه: “لجنة التنظيم ستظل مفتوحة لدعم كل اللجان الأولمبية المسجلة، ولن نسمح لأي طرف كان بأن يفسد هذا العرس المتوسطي الذي نحضر له منذ عدة سنوات، وان شاء الله سننجح وسنقدم نسخة مميزة للغاية”، وأضاف درواز أن البرتغالين راسلونا للسؤال عن إشاعة حول تنظيم منافسة الفروسية بفرنسا، غير أنه تم الرد عليهم بالنفي وأنها ستكون طبعا في وهران.

وبخصوص الدول التي أكدت مشاركتها لحد الساعة، قال درواز: “هناك عدة دول ستكون حاضرة، وهي قبرص، مصر، فرنسا، اليونان، إيطاليا، ليبيا، المغرب، البرتغال، اسبانيا، سوريا، تركيا، مع احتمال تواجد تونس ولبنان.”

وجاء رد محافظ ألعاب البحر الأبيض المتوسط عزيز درواز على خلفية البيان الصادر خلال الساعات الماضية من طرف الجامعة الفرنسية للفروسية، والتي أعلنت من خلاله عن انسحابها من الألعاب المقررة بوهران، والتي ستكون بين 30 جوان لغاية 3 جويلية بالنسبة لهذا الاختصاص، وجاء في البيان بأنه وبعد التشاور مع اللجنة الأولمبية الفرنسية تم اتخاذ قرار بالانسحاب وهذا بسبب عدم توفير أدنى الضمانات المطلوبة بخصوص صحة وأكل وسلامة الخيول المشاركة، وهو نفس النهج الذي سارت عليه نظيرتها الاسبانية، ما جعل الكثيرين يضعون هذا البيان في خانة محاولة التشويش على هذه الألعاب ونحن على بعد شهر واحد فقط من بدايتها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
6
  • Ahmeddz

    المخزن هو من أوعز لهم بالتشويش

  • طارق بن رحال

    حتى إيطاليا انسحبت من مسابقة الفروسية.

  • بوجعة

    التشويش.كل العالم يشوش على الجزاءر.وفي جميع الميادين.والجزاءر داءما ترد و بقوة.يا سلام على القوة الضاربة.

  • الصنهاجي

    ايطاليا كذلك انسحبت مثل فرنسا واسبانيا

  • bougataya

    تصوروا أن الأروبيين خافوا على حيواناتهم فكيف سيضمنون صحة رياضييهم وهم سيلعبون في بلد القردة ومرض جدري القردة على الأبواب

  • اسماعيل

    بإيعاز من اللوبي المخزني هههه