السبت 15 أوت 2020 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1442 هـ آخر تحديث 17:52
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

كشف بيان للمديرية الفرعية للإعلام والاتصال بالمديرية الجهوية للجمارك بالشلف، السبت، عن تطور وارتفاع منحى عمليات التصدير لمختلف البضائع خارج المحروقات خلال نوفمبر المنصرم من الجزائر برا وبحرا باتجاه موريتانيا وليبيا، بالإضافة إلى بعض الدول بالاتحاد الأوروبي.

وتمثلت تلك المنتوجات المصدرة أساسا، حسب المصدر ذاته، في مواد غذائية وفلاحية ومواد البناء، وتصدرت مصالح الجمارك بمستغانم القائمة، وذلك بتسجيلها تسعة تصريحات متعلقة بتصدير 168,896 طن من التمور و14399,764 طن من حديد البناء، الموجه نحو الاتحاد الأوروبي.

فيما أحصت تلك المصالح منذ مطلع السنة الجارية 106 تصريحا من قبل المتعاملين الاقتصاديين المهتمين بتصدير منتجات فلاحية ومواد كيميائية بالإضافة لحديد البناء، ثم احتلت مصالح الجمارك بتيارت، المرتبة الثانية بثلاثة تصريحات متعلقة بتصدير 153 طنا من الخضر منها 110 طن من البطاطا و39 طنا من البصل بإتجاه موريتانيا، وذلك في انتظار تسجيل تصريحات أخرى متعلقة بتصدير 200 طنا من البصل إلى السنغال و60 طنا من البصل إلى موريتانيا. فيما سجلت تلك المصالح عملية واحدة السنة الفارطة، فيما أحصت مصالح الجمارك بمدينة تنس عملية تصدير 25,629 طن من معلبات الهريسة نحو دولة ليبيا.

التصدير الجزائر ليبيا

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    هذه الحكومة الفاشلة تتكلم على تصدير شحنات من البصل والبطاطا 2 أو 3 مليون $
    هل تعلم أن مريتانية دول فقيرة لا يتعدى ذخلها 5 ملاير $ سنوي …. فاكيف تبني إقتصادك على دولة فقيرة جذا.

close
close