-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
على هامش أول صالون للمركبات الكهربائية بوهران... مختصون:

تصنيع قطع الغيار لتأمين الإقلاع في إنتاج السيارات

خيرة غانو
  • 3476
  • 0
تصنيع قطع الغيار لتأمين الإقلاع في إنتاج السيارات
أرشيف

رهن الخبير الاقتصادي، سعيد منصور، نجاح صناعة السيارات في الجزائر وضمان مستقبل واعد لها، بالعمل على وضع أسس متينة لصناعة قطع غيارها أولا، والاهتمام أيضا بجانب الصيانة، بإعداد المكونين والمتكونين لأجلها.
واعتبر منصور، خلال تدخله في ندوة افتتاح الطبعة الأولى لصالون السيارات الحرارية، الكهربائية والهجينة بوهران، الإثنين، أن استثمارا من هذا القبيل والحجم من شأنه معالجة أكبر مشكل تعاني منه حظيرة السيارات الموضوعة حاليا للسير في بلادنا، مشيرا إلى أن شح السوق المحلية من قطع الغيار الأصلية، واحتلال العلامات المقلدة مكانها بطريقة أو بأخرى، قد زادا بشكل مقلق من حدة المخاطر التي تهدد سلامة مستعملي الطريق، والأمر لا يستثني – حسبه – حتى المركبات الجديدة التي بات أصحابها يواجهون نفس الهاجس.
ومن ضمن الحلول التي يراها الخبير أكثر من ضرورية لبلوغ تلك الآفاق التي يطمح إليها الراغبون في الاستثمار في المجال، الاعتماد على فتح مجال التعاون ونقل التكنولوجيا عن طريق التكوين مع شركات عالمية لها سمعتها على صعيد الجودة والحرص على احترام معايير أمن وسلامة المستهلك.
وكذلك ذهب سفيان كحيل، الذي له خبرة في إقلاع ثلاثة مشاريع كبرى في صناعة السيارات بالجزائر (رونو الجزائر، فولفو للشاحنات بمفتاح وفيات في طافراوي) في نفس الاتجاه، رفقة جمال حلس، المدير العام للمعهد الجزائري للتقييس، حيث أجمع المتدخلان خلال اللقاء على وجوب تثمين واستغلال الطاقات والإمكانات المتوفرة للنهوض بصناعة السيارات على قاعدة صلبة، بالقول إن الإرادة السياسية متوفرة، وكذلك خريجي الجامعات من حاملي الشهادات العليا في المجال، والذين يتعين التعويل على سواعدهم ومكتسباتهم العلمية، بالبدء من النقطة التي انتهى عندها ذوو الخبرة على مستوى الشركات العالمية المصنعة للسيارات، خاصة أن الطلب على الاستثمار في القطاع متزايد، والإصرار على إنجاحه موجود، بحسب المتدخلين دائما.
فيما نبه جمال حلس إلى حرص الجهات المسؤولة على إلزام المستثمرين في المجال بالتقيد بالمعايير المحددة عالميا لتصنيع المركبات والتيقن من مدى مطابقتها للمواصفات الأصلية، موضحا أن النصوص القانونية المنظمة لهذه الضوابط موجودة، وأنه يتعين فقط الأخذ بها وتنفيذها من طرف المعنيين.
وبالعودة إلى صالون السيارات الحرارية، الكهربائية والهجينة، الذي افتتح طبعته الأولى، الإثنين، على أن يدوم إلى غاية يوم 29 من شهر جوان الجاري، فقد ميزته مشاركة شركة – إيبيك إديف – بعلامتي – مرسيدس – و- SNVI -، وهي الرائدة في تصنيع سيارات الدفع الرباعي والمركبات التجارية والصناعية في الجزائر، عارضة في الجناح المخصص لها على مستوى مركز المؤتمرات بوهران مجموعتها الكاملة من منتجاتها، إلى جانب الحديث عن عرض حصري لمركز بحوث التكنولوجيات، الذي سيقدم خلال هذا التنظيم الذي تشرف عليه شركة سارل موكا كوم، المتخصصة في إقامة التظاهرات والمعارض، أول نموذج أولي لسيارة كهربائية مصنعة محليا بنسبة 100 بالمائة.
كما يعول في هذا الصالون، الذي يشارك فيه نحو 20 عارضا، بين مصنعين محليين، لاسيما في مجال المركبات الثقيلة، وباحثين في صناعة السيارات، على الخروج بحلول للمشاكل التي تثار حاليا حول هذا النوع من الصناعة الواعدة في الجزائر، وفق ما سلف ذكره.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!