إدارة الموقع
في قرار لوزارة التعليم العالي

تصنيف 198 مجلة جديدة.. وباحثون يشتكون من البيروقراطية!

إلهام بوثلجي
  • 563
  • 1
تصنيف 198 مجلة جديدة.. وباحثون يشتكون من البيروقراطية!
أرشيف

كشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن تصنيف 198 مجلة علمية جديدة ليستفيد منها طلبة الدكتوراه والأساتذة الباحثون في مسارهم المهني، ليرتفع العدد الإجمالي للمجلات صنف “ج” إلى حوالي 286، فيما يرى الأساتذة وطلبة الدكتوراه بأن المشكل أكبر من زيادة العدد ويكمن في بيروقراطية تسيير المجلات الموجودة عبر البوابة وسياسة النشر المنتهجة فضلا عن المحاباة وسياسة “المعريفة” التي باتت شعارا لعدد من رؤساء التحرير وخاصة في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

بعد الإعلان عن نتائج الندوة الجهوية لجامعات غرب البلاد المنعقدة بوهران والتي تكللت بتصنيف حوالي 198 مجلة عبر المستوى الوطني بناء على توجيهات من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لتمكين الطلبة والباحثين من النشر، لغرض مناقشة الدكتوراه أو الحصول على ترقية مهنية، فقد تباينت الآراء بين مرحب برفع عدد المجلات ومتخوف من استفحال البيروقراطية التي تكتنف النشر عبر البوابة الوطنية للمجلات المحكمة، وأضحت هاجسا يحول دون حصول الطالب على الدكتوراه أو الأستاذ الباحث على الترقية وتعطل ذلك لسنوات.

وفي السياق، أكد عدد من طلبة الدكتوراه الذين تحدثت معهم “الشروق” على أن المشكل الأكبر لا يتعلق بعدد المجلات مثل ما يكمن في بيروقراطية النشر عبر البعض منها، والتي قد تجعل الباحث ينتظر لأكثر من سنة لتصدمه بالرفض دون ذكر سبب موضوعي مثل ما تفعل المجلات العلمية في الدول الأخرى، وخاصة لما يتعلق الأمر بمجلات العلوم الإنسانية والاجتماعية وعدد من التخصصات الأدبية الأخرى.

ولفت محدثونا إلى ضرورة فتح تحقيق من الوصاية لمعرفة طريقة عمل هذه المجلات والتي يعتمد رؤساء التحرير فيها على المحاباة ومعارفهم لنشر المقالات، في حين يعاني الطلبة الباحثون من أجل افتكاك وعد بالنشر أو نشر المقال، أما القلة القليلة من المجلات المحترمة -يضيف المعنيون-ونظرا لكثرة الطلب عليها فالظفر بها أضحى حلما لمن يحضر الدكتوراه أو حتى من يبحث عن ترقية، ليرحبوا بقرار رفع عدد المجلات والذي يعتبر بصيص أمل للآلاف من الباحثين .

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • كلمة حق،

    من له مستوى ينشر و بكل سهولة. الغريب انه هناك دكاترة بطاليين لديهم منشورات في المستوى العالي A افضل من اساتذة لهم عشرات السنين في الجامعة