-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
محرز والسيتي في صدارة المعـزين

تعاطف من نجوم “الخضر” والكرة العالمية مع ضحايا الحرائق بالجزائر

الشروق أونلاين
  • 695
  • 0
تعاطف من نجوم “الخضر” والكرة العالمية مع ضحايا الحرائق بالجزائر
أرشيف

عبر لاعبو المنتخب الوطني والعديد من اللاعبين العالميين والأفارقة والهيئات الكروية عن تضامنهم وتعاطفهم مع الجزائر، وبالأخص العائلات المتضررة من موجة حرائق الغابات التي وقعت على مستوى 18 ولاية وطنية، لاسيما بتيزي وزو، التي راح ضحيتها 65 شخصا، من بينهم 28 عسكريا و37 مدنيا أغلبهم بولاية تيزي وزو، وهذا في حصيلة أولية حتى منتصف نهار الأربعاء.
وتصدر الدولي الجزائري رياض محرز نجم مانشستر سيتي، قائمة المتضامنين، حيث نشر صورة للحرائق على خاصية ستوري في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، مرفقة بعبارة “تيزي” في إشارة منه إلى حرائق ولاية تيزي وزو، إضافة إلى “إيموجي” على شكل دعاء وآخر على شكل قلب.

وعلى غرار محرز، نشر حساب فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي، باللغة العربية على موقع تويتر تغريدة جاء فيها: “الكل في نادي مانشستر سيتي يشعر بالحزن لاندلاع حرائق الأشجار بمناطق عدة في الجزائر، قلوبنا ومشاعرنا مع أهالي وأصدقاء المتضررين من الحادث”.

وقام الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) بدوره، بقيادة الرئيس شرف الدين عمارة، بتقديم تعازيه الخالصة لعائلات ضحايا حرائق الغابات، وكتب في تغريدة عبر “التويتر”: “بقلوب مؤمنة راضية وبمزيد من الحزن والأسى يتقدم السيد عمارة شرف الدين رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم باسمه وباسم أعضاء المكتب الفدرالي وكافة أسرة كرة القدم الجزائرية، بالتعازي الخالصة لعائلات ضحايا موجة الحرائق الأخيرة بمنطقة القبائل من سكان المنطقة وأفراد الجيش الشعبي الوطني، راجيا من المولى عز وجل أن يرحم شهداء الوطن، وأن يلهم أهلهم وذويهم جميل الصبر والسلوان”.

كما أبدى المدافع الأيمن لنيس الفرنسي، يوسف عطال ابن تيزي وزو، تعاطفه مع أبناء بلده، حيث نشر على حسابه في “إنستغرام”، صورة ليلية للحرائق المستعرة في جبال ولاية تيزي وزو، وأرفقها برمز رفع الأيدي للدعاء وآخر للعين الدامعة حزنا على ضحايا تلك الحرائق، شأنه شأن القائد السابق للمنتخب الوطني عنتر يحي، الذي نشر صورة للحرائق على حسابه في “إنستغرام”، وكتب معلقا: “أدعو الله أن يحمي بلدنا”.

وبدوره، عبر الدولي الجزائري آندي دولور، مهاجم نادي مونبولي الفرنسي، عن مواساته وتضامنه مع ضحايا الحرائق، وكتب دولور عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك: “صلوا من أجل الجزائر.. متضامنون”. وأرفق منشوره بسيارة على متنها رجال الإطفاء.

“كلنا مع الجزائر”.. مقطع فيديو يجوب مواقع التواصل

وفي هذا السياق أيضا، تداول رواد مواقع التواصل مقطع فيديو قصير ظهر فيه العديد من اللاعبين العالميين والجزائريين يرددون عبارة “كلنا مع الجزائر”، معبرين عن حزنهم العميق من الأحداث المأساوية التي تعيشها الجزائر، بسبب الحرائق التي أتت على الأخضر واليابس من جهة والموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد من جهة أخرى.

وظهر في هذا الفيديو جل اللاعبون الحاليون للمنتخب الوطني، على غرار رياض محرز وسفيان فغولي وإسماعيل بن ناصر وياسين براهيمي ورامي بن سبعيني ورشيد غزال وعيسى ماندي وأندي دولور ورايس وهاب مبولحي وسعيد بن رحمة، فضلا عن بعض اللاعبين السابقين في صورة نذير بلحاج ونبيل بن طالب وفوزي غلام، بالإضافة إلى نجوم عالميين بقيادة متوسط ميدان مانشيستر يونايتد الإنجليزي بول بوغبا ومواطنه الفرنسي تورام زميل بن سبعيني في فريق بوريسيا موشنغلادباخ الألماني، إلى جانب فرانك ريبيري وديدي دروغبا وكوليبالي والبقية.

وتعيش الجزائر “موجة حرائق” غير مسبوقة، بغابات العديد من ولايات الوطن لاسيما منها الشرقية، حيث انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور للحرائق وهي تقترب من بيوت السكان بولاية تيزي وزو بعدما التهمت مساحات كبيرة من حقول الزيتون المجاورة.. في مشاهد فظيعة ومخيفة، كما تضمنت بعض الفيديوهات صرخات من النساء والرجال بمنطقة بني دوالة يدعون الله أن يحميهم ويحمي المنطقة.

هذا، وتتواصل جهود عناصر الحماية المدنية وعمال قطاع الغابات، بمساعدة كل من عناصر الجيش الوطني الشعبي والدرك الوطني وعدد من المواطنين تدعمهم وسائل بشرية ومادية من ولايات أخرى منذ الاثنين الماضي، في العمل على إخماد الحرائق من أجل إنقاذ الأرواح البشرية بالدرجة الأولى، في وقت دعا النشطاء إلى التكاتف والتضامن من أجل إنقاذ السكان من الحرائق سواء في تيزي وزو أو الولايات الأخرى المتضررة من الحرائق.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!