-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
كان ضمن اتفاق بن دودة مع كونفديرالية أرباب العمل

تعثر مشروع ” خوصصة” قاعات السينما بسبب عزوف رجال الأعمال

زهية منصر
  • 206
  • 0
تعثر مشروع ” خوصصة” قاعات السينما بسبب عزوف رجال الأعمال
أرشيف

مليون دينار لإعادة تأهيل 250 قاعة عبر الوطن
مشروع المدينة السينمائية في تميميون يراوح مكانه والشراكة الهندية في مهب الريح

قال رئيس الكونفديرالية الجزائرية لأرباب العمل أن الاتفاق الذي عقدته هيئته مع وزيرة الثقافة السابقة مليكة بن دودة والذي كان من المفروض أن يمتد على 9 سنوات ما يزال يراوح مكانه. ويجهل مصير هذا الاتفاق كون الإدارة الجديدة بقيادة وفاء شعلال لم تظهر أي نية لحد الآن في متابعة أطوار هذه الاتفاقيات والتي كانت تقضي بمنح تراخيص استغلال 250 قاعة سينما للخواص.

وكشف بوعباس أن منتدى الاقتصاد الثقافي الذي عقد سابقا توصل إلى استحداث دفتر شروط خاص باستغلال القاعات في حال وجود عروض من قبل الخواص لإعادة تأهيلها وفي حال عدم وجود ما يكفي من الطلبات يتم الاكتفاء بمنح عقد كراء واستغلال فقط. وأضاف المتحدث في اتصال مع الشروق أن الحديث عن قانون 2013 القاضي باستغلال الفضاءات الثقافية لا محل له من الإعراب في ظل عدم وجود طلبات لاستغلال هذه القاعات حيث لا تتجاوز الأسماء التي أبدت رغبتها في الاستفادة منها 10 مقاولين.

من جهة أخرى أفاد المتحدث أن الاتفاق السابق كان ينص على عرض 250 قاعة عبر الوطن قابلة لإعادة التأهيل والترميم بمبلغ قدره مليون دينار لتصبح قابلة للاستغلال. وكان الاتفاق ينص على منح عقود استغلال للخواص في شكل قاعات متعددة الخدمات تشمل النشيط وتنظيم تظاهرات ثقافية وخدمات ثقافية تشمل عروض التكوين بالدرجة الأولى إضافة إلى العروض السينمائية وهذا من أجل تمكين المستثمرين من تحقيق دخل، وتحقيق أيضا حركية ثقافية، فمن الصعب الاقتصار فقط على العروض في ظل عدم وجود صناعة سينمائية محترفة وغياب شبكة التوزيع يقول المتحدث.

وأوضح بوعباس أنه يجهل مصير هذا الاتفاق في ظل صمت الإدارة الحالية عن متابعة مخرجات الاتفاق السابق.

من جهة أخرى قال نذير بوعباس إن مشروع المدينة السينمائية في تميمون يراوح مكانه بسبب بطء الإجراءات الإدارية والعراقيل البيروقراطية والتي حالت دون استكمال الفريق الهندي لإجراءات إطلاق شراكة جزائرية هندية كانت مقررة في إطار استقطاب الخبرات الأجنبية في مجال السينما، حيث كان من المقرر عقد شراكات مع الهند وتركيا وإيران في مجال الصناعات السينمائية وهذا ضمن الإستراتيجية الجديدة التي تبنتها الحكومة لإدراج السينما ضمن شبكة الاقتصاد الوطني.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!