-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
لا تقبل التعازي وتعتبرهم عرسانا

تعرّف على “خنساء فلسطين” التي زفّت أبناءها الثلاثة فداء للأقصى

نادية شريف
  • 1840
  • 2
تعرّف على “خنساء فلسطين” التي زفّت أبناءها الثلاثة فداء للأقصى

لا حديث لمواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا، إلا عن “أم أحمد” الملقبة بـ “خنساء فلسطين” التي زفّت أبناءها الثلاثة فداء للمسجد الأقصى، ورفضت استقبال التعازي لأنها تعتبرهم عرسانا.

وتداول نشطاء من يومين صورة “أم أحمد العابد” وهي تودّع ابنها الشهيد الثالث مصطفى الذي ارتقى الخميس، وهي تقول: “الشباب بتتعوض بس الأقصى ما بيتعوض”.

وفي حديثها لوسائل إعلام أضافت: “3 قطع رحلوا عني.. الحمد الله.. لم يبق لي شيء، هم شهداء في سبيل الله ودفاعا عن الأقصى”.

يذكر أن “خنساء فلسطين”، ودعت ابنها الاستشهادي محمود العابد أثناء تنفيذ إحدى العمليات في العام 2003.

كما ودعت أيضا ابنها الشهيد الثاني، خالد العابد، أثناء التصدي لـ “العدوان الإسرائيلي” في حربه التي شنها على قطاع غزة في العام 2009.

وتعتبر “أم أحمد” الدفاع عن المسجد الأقصى قضيتها الأولى والكبرى، لذلك ربت أبناءها الثلاثة على السعي لنيل الشهادة وهي تثق بأن الفردوس هو جزاؤهم بما جاهدوا وصبروا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • خليفة

    عظم الله اجرك و جزاك الله خيرا عن هذا الإيمان الصادق ،و رحم الله ابناءك و كل شهداء فلسطين ،و جعلهم الله لك ذخرا يوم القيامة.

  • بومبروك

    لاحول ولا قوة الا بالله انا لله وانا اليه راجعون يارب ارحم ضعفنا مبروك يا ام الشهداء