-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
شريطة تحسن الظروف المالية.. "الجوية الجزائرية":

تعويض 500 ألف تذكرة غير مستعملة

حسان حويشة
  • 1454
  • 1
تعويض 500 ألف تذكرة غير مستعملة

كشف مصدر رسمي بالجوية الجزائرية لـ”الشروق” أن عدد التذاكر المحجوزة قبل انتشار جائحة كورونا ولم يستعملها أصحابها تقارب 500 ألف تذكرة، وسيتم تعويضها عندما تسمح الوضعية المالية للشركة بذلك، مع إمكانية إعادة تأهيل التذكرة والسفر بها بشكل عادي.

وأكد مصدر رسمي بالجوية الجزائرية لـ”الشروق” أن جميع التذاكر المجوزة قبل انتشار جائحة كورونا ولم يتم استعمالها، تم تدوينها وسيتم تمكين أصحابها منها عندما تسمح الظروف المالية للشركة التي تقوم حاليا بتسيير 49 رحلة دولية أسبوعيا، مقابل نحو 150 رحلة دولية يوميا في 2019، موضحا أن عددها يقارب عددها 500 ألف تذكرة وهي مدونة ومحفوظة لأصحابها وليست طي النسيان على الإطلاق، مشيرا إلى أن عمليات التعويض سيشرع فيها عندما تسمح الظروف المالية للشركة وعودتها إلى النشاط بشكل يقترب من وتيرة 2019.

في هذا السياق، أوضح المصدر الذي تحدثت إليه “الشروق” أن الشركة تسير حاليا نحو 49 رحلة دولية فقط إضافة للرحلات الداخلية، وهو مستوى لا يسمح لها بالشروع في تعويض تذاكر الزبائن الذين حجزوا قبل جائحة كورونا ولم يستعملوها بسبب وقف الرحلات وإغلاق المجال الجوي.

ووفق نفس المصدر، فإن الشركة كانت تسير 250 رحلة يوميا قبل انتشار جائحة كورونا منها 150 رحلة دولية و100 رحلة أخرى في الشبكة الداخلية، لكن حاليا مستوى الرحلات ما زال لا يسمح لخزينة الشركة بالتنفس لتعويض التذاكر غير المستعملة، بالنظر إلى أن العدد يقدر بـ49 رحلة أسبوعيا فقط وليس يوميا.

ولمح مصدرنا إلى إمكانية رفع الرحلات في قادم الأيام والأسابيع بالنظر إلى أن البلاد وصلت الآن على المرحلة الثالثة من الفتح الجزئي ومن المرجح أن تكون هناك مرحلة رابعة يرافقها زيادة في عدد الرحلات.

وعلق بالقول “كلما زاد عدد الرحلات وخصوصا الدولية كلما تحسنت الوضعية المالية للشركة وخزينتها وبعدها يتم الشروع في تعويض التذاكر غير المستعملة”.

واعتبر محدثنا أن 49 رحلة دولية أسبوعيا وليس يوميا لا تسمح للجوية الجزائرية بتغطية نفقاتها وخصوصا عملية صيانة الطائرات المكلفة جدا فما بالك بتعويض التذاكر غير المستعملة.

واعتمدت إدارة الجوية الجزائرية وفق المصدر آلية تأهيل للتذاكر غير المستعملة التي يقارب عددها 500 ألف تذكرة، حيث تمكن صاحبها من إعادة السفر عبر التذكرة ذاتها مثلما اقتناها أول مرة.

وتنتظر الجوية من زبائنها أصحاب التذاكر غير المستعملة أن يتفهموا الوضعية يقول محدثنا بالنظر لتوقف النشاط نظرا لقوة قاهرة وهي جائحة كوفيد-19، والمشكل لا تتحمله الشركة بالنظر إلى أن قوة قاهرة تسببت فيه، إضافة لكون الجوية الجزائرية قامت وفي عز الأزمة بإجلاء الآلاف من المواطنين بدون أي مقابل استجابة لنداء الواجب الوطني وعبر مطارات جديدة تسير إليها رحلات لأول مرة.

وختم بالقول “التذاكر غير المستعملة لزبائن الجوية الجزائرية مصانة ومحفوظة وليست في طي النسيان ولن يضيع حق أي زبون”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • Laid

    شكرًا جزيلا على التوضيح ونتفهم وضعيتكم رغم اننا الضحية الأولى والأخيرة