-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مهياوي يؤكد امتلاك الجزائر تجربة في تنظيم الانتخابات في ظل الكوفيد

تفاوت في احترام البروتوكول الصحي عبر المراكز الانتخابية

كريمة خلاص
  • 135
  • 0
تفاوت في احترام البروتوكول الصحي عبر المراكز الانتخابية
أرشيف

تفاوت احترام البروتوكول الصحي، السبت، خلال العملية الانتخابية التي انطلقت منذ الصباح لاختيار الممثلين المحليين في المجالس البلدية والولائية، وعلى عكس الاستحقاقات السابقة سجل تراخ كبير في الالتزام بارتداء الكمامات من قبل المؤطرين وكذا الناخبين الذين توافدوا على المراكز الانتخابية بدون كمامات.

ووقفت “الشروق” على وضعيات مختلفة بمراكز انتخابية غرب العاصمة على غرار الدويرة والشراقة وكذا بوسطها في حسين داي والقبة وحتى شرقها على غرار الرغاية وهراوة، أين تجاهل المنظمون البرتوكول الصحي رغم وجود الكمامات والمطهرات في تلك المراكز، حيث تم تزويد الجميع بالكميات الكافية، غير أن بعض السلوكات الفردية حالت دون التطبيق الفعلي للبروتوكول الصحي الموصى به من قبل اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تفشي فيروس كورونا.

وعلى العكس من هؤلاء، أبدت مراكز انتخابية أخرى في كل من باب الوادي وأوّل ماي وحيدرة والحراش التزاما جديا بكل ما تضمنه البروتوكول الصحي، مع إلزام جميع الوافدين عند المدخل بضرورة احترامه.

ونشرت العديد من البلديات فيديوهات وصور عن تحضير مراكزها وفق البروتوكول الصحي مع التأشير على مسافات التباعد المحددة لكل ناخب، بالإضافة إلى إعلانات ومناشير تذكر فيها على الالتزام بارتداء الكمامة.

وفي هذا السياق، أفاد رياض مهياوي عضو اللجنة العلمية أن الجزائر كانت يوم أمس على موعد هام في الانتخابات المحلية لاختيار الشعب لممثليه، حيث تابعت اللجنة العلمية عن قرب سير العملية ووقفت على مجرياتها عبر عدد كبير من المراكز الانتخابية.

وأكد مهياوي تسجيل احترام كبير للبروتوكول في جل المراكز وفق ما أوصت به اللجنة التي دعت إلى توفير كامل الإمكانات وتكليف المؤطرين باحترامها وهو ما أثبته هؤلاء يوم أمس، حيث أبانوا عن وعي كبير سواء بالنسبة للأطقم المشرفة على العملية الانتخابية أو المنتخبين.

وذكر مهياوي بتجربة الجزائر في تنظيم الانتخابات في طبعات سابقة في ظل الكوفيد19 وهو ما يجعلها مؤهلة ومدركة لطبيعة التعامل مع هكذا وضعيات.

ودعا المتحدث جميع المواطنين إلى الإقبال القوي على التلقيح ووسائل الحماية والوقاية لاسيما ارتداء الكمامة والمطهرات والتباعد باعتبارها الحل الأمثل والأنجع حاليا لتفادي الإصابة بالمرض وتعقيداته.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!