-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
دعوات إلى تطبيق صارم للبروتوكول الصحي

تفش مقلق لكورونا في الوسط المدرسي بتيزي وزو

رانية. م
  • 814
  • 0
تفش مقلق لكورونا في الوسط المدرسي بتيزي وزو
أرشيف

أطلقت السلطات التربوية بولاية تيزي وزو وكذا الأسرة الصحية، صافرة الإنذار بسبب حالة التسيب والتراخي المسجلة في الوسط التربوي، حيث سجلت عدة حالات إصابة وأخرى مشتبه بها لفيروس كورونا في مؤسسات متعددة عبر إقليم الولاية وفي المستويات التعليمية الثلاث.

ودعت الجهات المعنية بمتابعة الوضع الصحي بالوسط التربوي، إلى ضرورة العودة لتطبيق البروتوكل الصحي الذي تم التخلي عنه تقريبا في أغلبية المؤسسات التربوية بمستوياتها الثلاث، على غرار التباعد، ارتداء الكمامة والتعقيم، وهو الوضع الذي جعل من انتشار الإصابة بفيروس كورونا يتطور بشكل استدعى غلق ثانوية “سحوي علجية” بعزازقة، بعد تسجيل إصابات مؤكدة وأخرى مشتبه فيها، في حين طالب أولياء تلاميذ بعض ابتدائيات وثانوية بدائرة ذراع بن خدة بضرورة إخضاعها للحجر الصحي، بعد تسجيل إصابات مؤكدة، إلا أن المديرية استبعدت الغلق والحجر حاليا، داعية إلى ضرورة تطبيق البروتكول الصحي والحرص على ذلك من قبل المدراء والمسؤولين.

وكان مديرو المتوسطات قد احتجوا مرارا، ومنذ بداية الموسم الدراسي الجاري، على نقص الإمكانيات والشروط المطلوبة لتطبيق البروتوكل الصحي، والإجراءات الوقائية في المتوسطات، تتقدمها غياب المياه الصالحة للشرب وحتى في دورات المياه والمطاعم، إلى جانب نقص الأثاث من كراس وطاولات، تطبق بها التعليمات الصحية والتباعد الاجتماعي، وقد أفضى الرفع الكلي للحجر الصحي وكذا تراجع عدد الإصابات بالفيروس، إلى حالة من التراخي والتسيب لدى المواطنين ومن بينهم التلاميذ وحتى الأساتذة، حيث تم التخلي عن أدنى شروط الوقاية والسلامة وهي ارتداء الكمامة والتعقيم.وأشارت مصادر متطابقة إلى عدم استبعاد الحجر الصحي، وغلق المؤسسات التربوية بعد العطلة الشتوية، إذا ما استمر الوضع على حاله وارتفعت الإصابات خلال الموجة الرابعة التي حطت الرحال مجددا بالوطن، مع تسجيل متحور جديد اشد فتكا من الأصناف المسجلة سابقا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!