-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب الأسلحة والسجائر وتبييض الأموال

الشروق أونلاين
  • 2305
  • 0
تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب الأسلحة والسجائر وتبييض الأموال

تضم هذه الشبكة 12 شخصا من بينهم ثلاثة ماليين مختصة في تهريب الأسلحة والسجائر الأجنبية وتبييض الأموال الناتجة عن الاتجار بهذه الممنوعات والاختطاف لطلب فدية، والاختطاف المتبوع بالحجز والتعذيب، وكانت تنشط على محور الجزائر، ليبيا، التشاد وموريتانيا وكان أفرادها‮ ‬يتحركون‮ ‬على‮ ‬متن‮ ‬سيارات‮ ‬من‮ ‬نوع‮ ‬‭”‬تويوتا‮ ‬ستايشن‮”.‬
نائلة.ب
وقد تمكنت مصالح الدرك الوطني، من تفكيك هذه الشبكة بعد توقيف مختطفي تاجر في كمين بولاية تمنراست أسفر عن تحرير الضحية. وأفادت خلية الاتصال بقيادة الدرك الوطني أن فصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الولائية للدرك بتمنراست قد أحالت نهاية الأسبوع الماضي، على وكيل الجمهورية لدى محكمة تمنراست 12 شخصا من بينهم ثلاثة ماليين بتهمة إنشاء جمعية أشرار، حيازة أسلحة نارية بدون رخصة، الهجرة غير الشرعية، التهريب والاختطاف المتبوع بالعنف الذي كان ضحيته المدعو (ب.ف) 28 عاما تاجر بالمنطقة. وقد أمر وكيل الجمهورية بإيداع أربعة موقوفين‮ ‬الحبس‮ ‬من‮ ‬بينهم‮ ‬ماليين،‮ ‬فيما‮ ‬استفاد‮ ‬الآخر‮ ‬من‮ ‬الإفراج‮ ‬المؤقت‮.‬
وأشارت التحقيقات إلى أن الضحية هو في الواقع أحد أفراد الشبكة الذين تم اختطافه بسبب سوء تفاهم حول دين بولاية ورڤلة، ليتم نقله الى خارج تمنراست بدولة مالي وطالبوا والده بدفع فدية قدرها 400 مليون سنتيم استرجعت مصالح الدرك جزءا منها خلال التحقيق بعد توقيف مدبر العملية، إضافة الى 47 خرطوشة صيد ذات حجم 39×762 وسيارتين من نوع “تويوتا ستايشن” و8707 خرطوشة سجائر أجنبية من نوع ليجوند وخمسة هواتف خلوية من نوع “ثريا”. وتوصلت التحقيقات الى أن هذه الشبكة كانت تنشط على محور المناطق الحدودية الجزائر، ليبيا، مالي، التشاد وموريتانيا‮.‬
وتؤكد هذه القضية مجددا التنسيق بين شبكات تهريب السجائر والأسلحة والجماعات الإرهابية التي تعد أحد أبرز مصادر تمويلها، كما تنشط هذه الشبكات في إطار منظم وهي مدعمة بتجهيزات ووسائل حديثة ومتطورة وتتمتع بسهولة التحرك على الحدود الجنوبية الشاسعة وتعكس على صعيد آخر مخاطر الهجرة غير الشرعية وانعكاساتها السلبية على أمن الوطن. وتشدد الجزائر في كل مناسبة على ضرورة تحقيق تعاون دولي لمكافحة الظاهرة التي أخذت أبعادا خطيرة بعد تسجيل تورط مهاجرين غير شرعيين في الجريمة المنظمة.
وكان اللواء أحمد بوسطيلة قائد الدرك الوطني قد تنقل نهاية الشهر الى ولاية تمنراست، حيث أشرف على فتح مجموعة لحرس الحدود هناك لدعم المراكز المتواجدة، وأعلن عن وضع مخطط خاص لتأمين الحدود بتشديد الرقابة والحراسة يركز على مكافحة الشبكات الإجرامية، خاصة بعد أن تدعمت‮ ‬المؤسسة‮ ‬بتجهيزات‮ ‬متطورة‮ ‬آخرها‮ ‬نظام‮ “‬رينيتال‮”.‬

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!