-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
حجز 5000 قرص مهلوس وأسلحة بيضاء

تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب “الاكستازي” إلى الجزائر

ب. يعقوب
  • 1361
  • 0
تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب “الاكستازي” إلى الجزائر
أرشيف

نجحت فصيلة المساس بالأشخاص التابعة للفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن وهران، في شل نشاط شبكة إجرامية منظمة مكونة من ثلاثة أشخاص تم توقيف شخصين من طاقم الشبكة، بينما يجري البحث عن ثالث في حال فرار، لتورط الجميع في قضية تهريب دولي للمخدرات والمؤثرات العقلية، اذ كللت العملية بضبط 5150 قرص من نوع مخدر اكستازي و31 صفيحة بوزن 3 كيلوغرامات من القنب الهندي، إضافة إلى وضع اليد على مبلغ مالي قوامه 68 مليون سنتيم يشتبه في كونها من عائدات الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية، كما تم حجز أسلحة بيضاء محظورة “سيوف وخناجر” واستعادة مركبة فاخرة كانت تستعمل في نقل وتهريب السموم.

وحسب المصادر التي استقتها “الشروق”، فإن الأبحاث الأولية التي تجريها المصالح الأمنية في وهران، مع الموقوفين في العملية التي جرت مساء الأحد، كشفت وجود امتدادات لهذه الشبكة مع أشخاص آخرين أوقفتهم فرقة البحث والتدخل “بياري” لأمن وهران نهاية الأسبوع الفائت، من ضمنهم “البارون الوطني” ب.ح” الذي وصف بالتاجر الخطير المختص في التهريب الدولي للمواد الصيدلانية ذات تأثير أقراص مهلوسة وضبط بحوزته 14470 كبسولة من صنف بريغابلين 300 ملغ ومركبة تستخدم في نقل السموم من مناطق التماس الحدودية الغربية للوطن إلى وهران ومدن في غرب البلاد، إضافة إلى أن التحقيقات المستمرة، أثبتت وجود علاقة للشبكة المفككة مساء الأحد بجماعة إجرامية منظمة فككتها مصالح الأمن الحضري في حي الصباح لأمن دائرة السانية في وهران، وأدت العملية إلى حجز 600 قرص مهلوس من مختلف الأنواع “ريفوتريل، بريقابلين” ومبلغ مالي قدره 96 مليون سنتيم يشكل عائدات تعويم شباب مدن الغرب بهذه السموم الفتاكة.

وتكشف المصادر التي تشتغل على الملف أن عدد الموقوفين المتهمين بالاتجار الدولي في الأقراص المهلوسة، بلغ 10 أشخاص في ظرف أسبوع وأن التحريات المنجزة أكدت أن هناك علاقات بين الموقوفين ومافيا دولية مختصة في الاتجار الدولي في المخدرات وحبوب الهلوسة لاسيما المواد المخدرة التي تنتمي إلى صنف “الأمفتامينات” مثل الإكستازي، التي يشتبه تهريبها من المغرب إلى الجزائر. ويعكف المحققون في أبحاثهم المستمرة على معرفة مصدر هذه المحجوزات المعتبرة والوجهة التي كانت تأخذها، بينما يشتبه في وقوف شبكات مافيوية في المدن الشرقية المغربية وراء تأمين وتهريب الشحنات المخدرة في اتجاه مناطق التماس الحدودية مع الجزائر مقابل مبالغ مالية مهمة.

مع العلم أن المصالح الأمنية، ركزت نشاطها على قضايا تهريب المخدرات القادمة من المغرب إلى الجزائر، في المدة الأخيرة القادمة، لإدلاء العديد من الموقوفين باعترافات في غاية الأهمية كشفت عن ارتباط أنشطتهم بشبكات تهريب دولي تتمركز في المغرب على وجه الخصوص، وتحتفظ ذات المصالح بعدد من المشتبه فيهم، رهن إشارة التحقيق الذي يجري تحت إشراف فرق مختصة في التحقيق الجنائي، محاولة للوصول إلى شركاء آخرين.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!