الإثنين 16 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 16 محرم 1441 هـ آخر تحديث 12:50
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

اتحاد بلعباس

أفضى الاجتماع الطارئ الذي أشرف عليه، صبيحة الأحد، والي ولاية سيدي بلعباس، بحضور رئيس شركة فريق اتحاد بلعباس عبد الغني الهناني ورئيس الفريق الهاوي عباس مرسلي، إلى تكليف هذا الأخير بمهام تسيير شؤون الفريق مؤقتا.
القرار جاء بعد الانتقادات التي لاحقت رئيس شركة الفريق عبد الغني الهناني من طرف الأنصار الذين طالبوه بالرحيل، من خلال مسيرات طالبوا من خلالها أيضا بتولي شركة وطنية تسيير أمور الفريق كباقي الفرق الأخرى، وقد خلص اجتماع الأحد إلى تحديد تاريخ 23 جوان المقبل لعقد اجتماع مجلس الإدارة للمصادقة على التقريرين المالي والأدبي، والموافقة على استقالة الرئيس، في الوقت الذي يبقى فيه رأس مال الشركة مفتوحا أمام مساهمين جدد، وإن كانت مطالب الأنصار محصورة في قدوم شركة وطنية قادرة على تغطية نفقات الفريق الموسم المقبل، وعدم تكرار سيناريو الموسم المنقضي الذي كاد أن يعصف بالفريق ويتسبب في سقوطه للقسم الأسفل.
يحدث هذا، في الوقت الذي أضحى من الضروري فتح تحقيق حول أحقية الكثير من الدائنين، لاسيما منهم الحاصلين على قرارات نهائية من طرف العدالة للحصول على مبالغ مالية ضخمة، بلغت في مجملها قرابة 30 مليار سنتيم، والتأكد من صحة عقود العمل التي يحوزونها، وكذا بعض الفواتير الضخمة التي قد تكشف عن فضائح كبيرة، والغريب في القضية أن الجميع تحاشى المطالبة بفتح تحقيق وكشف التلاعبات الحاصلة منذ مدة طويلة، وكانت سببا في إغراق الفريق في الديون، تشكل اليوم عائقا أمام كل من ينوي تقلد مهام تسييره.

اتحاد بلعباس سيدي بلعباس

مقالات ذات صلة

  • دودان رفض تخفيض راتبه وفضل الاستقالة

    دوما غاضب من لاعبيه عقب إضاعة الفوز في قسنطينة

    قالت مصادر مقربة من المناجير السابق لنادي أهلي برج بوعريريج، كريم دودان، إن أعضاء مجلس إدارة النادي البرايجي ربطوا مصيره في النادي بتخفيض راتبه في…

    • 241
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close