السبت 22 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 12 محرم 1440 هـ آخر تحديث 23:03
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
  • مختصون: لا تختصروا نجاح أبنائكم في هذا الامتحان ولا تعقّدوهم

تعيش عائلات تلاميذ البكالوريا حالة من الرعب والذعر، فهذه الساعات الأخيرة التي تسبق إعلان النتائج، جعلت الكثير منهم يدخل في حالة عزلة، فيما فضل آخرون استباق الأفراح والتحضير للاحتفال.
سيطرت حالة من القلق والترقب على العديد من البيوت التي امتحن فيها أبناؤها في شهادة التعليم الثانوي “البكالوريا”، فالحديث عن أن إعلان النتائج سيكون خلال الساعات الأخيرة من نهار اليوم الخميس، ضاعف من مخاوفهم وارتباكهم خصوصا أن العديد من التلاميذ وحتى أوليائهم أرجؤوا الذهاب في عطلة صيفية لحين إعلان النتائج.
وكان غالبية التلاميذ ممن اجتازوا الامتحان قد سيطر عليهم الخوف والقلق فقاطعوا الخروج والتنزه، مفضلين الاعتكاف في البيوت إلى حين ظهور النتائج النهائية، في الوقت الذي شنت فيه عائلات عملية البحث عن الألعاب النارية “الفيميجان” و”البوق”، كما باشرت بعض الأمهات استعداداتهم للاحتفال بالنجاح مبكرا، من خلال إعداد الحلويات وتحضير المنزل بل وكراء قاعات الحفلات.
وفي هذا الصدد، ذكرت المختصة في علم النفس سليمة موهوب، أن الخبراء في علم النفس والتربية والطاقة، يؤكدون عدم وجود حالة اسمها فشل بل هناك حوادث نتعلم منها دروسا.
ودعت النفسانية الأولياء إلى تحضير أبنائهم للنتائج فليست الشهادة هي المنفذ الأساسي للنجاح، فهناك طلبة جامعيون انحرفوا وهناك شباب لم يحصلوا على شهادة البكالوريا ونجحوا في حياتهم المهنية، فلو سلكنا جميعنا نفس الطريق سنكون نسخة طبق الأصل عن الآخرين، لذا هناك منافذ أخرى ومعاهد متخصصة تساعدهم على إيجاد مناصب عمل.
وحذرت المختصة موهوب من الإحساس بالذنب الذي يلازم التلميذ تجاه والديه والمحيطين به، فيشعر وكأنه خذلهم لذا لا يجب إظهار مشاعر الحزن على الرسوب أمامه حتى نخفف عليه هذا الإحساس، ونتفادى هروبه من المنزل أو محاولته الانتحار، فيتوجب على الوالدين الوقوف مع ابنهم ومساندته وتشجيعه مهما كانت النتيجة، وتحفيزه على التوجه لله وتعزيز الجانب الروحي والديني وتقوية إيمانه بقضاء الله وقدره حتى يكون وقع الصدمة خفيفا عليه.
واستغربت النفسانية من إقدام بعض الأمهات على تحضير الحلويات قبيل ظهور النتائج، وهو سلوك غير معتاد وليس محبذا وسيعرض التلميذ لصدمة كبيرة في حال فشله، لذا لابد من تأجيل ذلك لحين ظهور النتيجة، مشددة على ضرورة تفادي الحديث عن الأمر طوال الوقت والانشغال بأمور أخرى.

https://goo.gl/JQWJgK
البكالوريا التلاميذ الجزائر

مقالات ذات صلة

  • في تحدٍّ صارخ لوزارة التربية

    إعلانات دروس الدعم تغزو أبواب المؤسسات التربوية

    غزت إعلانات دروس الدعم والتقوية الأماكن العمومية، وعتبات المؤسسات التربوية، والمراكز التجارية وحتى المحلات المخصصة لبيع الأدوات المدرسية. فمنذ الأسبوع الأول من العودة إلى مقاعد…

    • 1060
    • 2
  • بسبب انتشار الولادات القيصرية وعمل الزوجة.. مختصون يحذرون:

    94 بالمائة من أطفال الجزائر محرومون من حليب الأم

    حذر مختصون في طب النساء والتوليد من تراجع غير مسبوق للرضاعة الطبيعية في الجزائر، ما يتسبب مستقبلا في أمراض خطيرة وسط الأطفال بسبب عدم تشبعهم…

    • 1995
    • 4
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close