-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
"الساتاف" تقترح غربلة المناهج لرفع مستوى الابتدائي

تلاميذ بشهادة “السانكيام” لا يحسنون القراءة والكتابة!

نشيدة قوادري
  • 4793
  • 0
تلاميذ بشهادة “السانكيام” لا يحسنون القراءة والكتابة!
أرشيف

دعت النقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية والتكوين القائمين على وزارة التربية الوطنية إلى ضرورة إرفاق قرار إلغاء امتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية بإجراءات تكميلية، من خلال تفعيل “جهاز الرقابة”، للقضاء على ظاهرة تضخيم العلامات، فيما اقترحت أهمية إدراج دروس الإملاء والمحادثة في السنة ثانية ابتدائي، وإعادة النظر كليا في المواد المدرسة لرفع المستوى والتقليل من نسب الإعادة المسجلة سنويا وسط تلاميذ الأولى متوسط.

المطالبة بإدراج دروس الإملاء والمحادثة في الثانية ابتدائي

أوضح بوعلام عمورة، رئيس النقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية والتكوين، لـ”الشروق”، بأن “الساتاف” سترفع إلى وزارة التربية الوطنية مجموعة مقترحات حول كيفية وطريقة تقييم تلاميذ السنة خامسة ابتدائية مستقبلا بعد دخول قرار إلغاء امتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية حيز التطبيق.

وتقترح النقابة أهمية تفعيل “جهاز الرقابة”، من خلال فرض برمجة زيارات منتظمة ودورية للمدارس الابتدائية وحتى فجائية، لكي يتمكن مفتشو التعليم الابتدائي من الوقوف على المستوى الحقيقي للتلاميذ عموما وتلاميذ السنة الخامسة بشكل خاص، وكذا لتجنب الوقوع في فخ “تضخيم العلامات” من قبل بعض الأساتذة الذين باعوا ضمائرهم للشيطان، على اعتبار أن تقارير الولايات قد أكدت على أن عددا كبيرا من التلاميذ ينتقلون إلى السنة أولى متوسط بمستوى ضعيف جد، إذ اتضح بأنهم لا يحسنون حتى القراءة والكتابة وهم في الأصل حاملون لشهادة “السانكيام”.

وفي نفس السياق، اقترح المسؤول الأول عن نقابة “الساتاف” ضرورة إدراج دروس الإملاء والمحادثة بدءا من السنة الثانية ابتدائي، لتمكين التلميذ في سن مبكرة من التواصل مع زملائه التلاميذ في القسم ومع أسرته، ومع مجتمعه ككل بشكل صحيح، ولكي يبدأ في التدرب على الكتابة بصفة صحيحة ويتمكن بذلك من تكوين جمل وعبارات مفيدة دون أخطاء.

وجددت النقابة مطالبة الوصاية بضرورة إعادة النظر كليا في كتب “الجيل الثاني”، التي أنتجت جيلا لا يحسن الكتابة والقراءة، والدليل أن تلاميذ السنة أولى ابتدائي يبدأون في اكتشاف الحروف إلا بعد مرور شهرين كاملين عن الدخول المدرسي، على اعتبار أن درس الحروف مدون في الصفحة 36 من كتاب اللغة العربية.

وطالب رئيس النقابة أيضا بأهمية إلغاء ترتيب المؤسسات التربوية حسب نتائج الامتحانات المدرسية الرسمية، خاصة على مستوى الابتدائيات والمتوسطات، نظرا لأن التحقيقات الميدانية قد أماطت اللثام عن ظاهرة تضخيم علامات التلاميذ من قبل بعض الأساتذة والمديرين، لأجل الحصول في نهاية المطاف على نتائج جيدة تمكنهم من اعتلاء المراتب الأولى. وهي الظاهرة التي استفحلت بقوة ويصعب القضاء عليها، لأنها لا تعبر عن المستوى الحقيقي للمتعلمين الذين ينتقلون إلى مستويات عليا بمستوى ضعيف جدا، يضيف محدثنا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!