الإثنين 28 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 10 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • بن لحرش: قانون الغش لم تسبقه دراسات أكاديمية معمقة

  • حمديني: توقعوا جرّ عشرات التلاميذ إلى السجن بسبب هذا القانون

  • عبد اللوش: الفايسبوك غير محمي

جرّ امتحان شهادة التعليم المتوسط”البيام”، عددا من التلاميذ وبعض الشباب من أقاربهم وأصدقائهم، إلى المحاكم بتهمة تسريب مواضيع الامتحان ونشر ورقة الأسئلة، وهذا بعد فرض المتابعة القضائية ضد مرتكبي الغش بكل أنواعه، وتولي القضاء مهمة محاسبة هؤلاء، كحل ردعي لا بد منه في ظل تفشي ظاهرة الغش في الامتحانات المهمة خلال السنوات الماضية.

وفي ما يتعلق بقانون مكافحة الغش ونزاهة الامتحانات والمسابقات وطبقا للمادة 253 مكرر 6، فإن كل من قام قبل أو أثناء الامتحانات والمسابقات بنشر أو تسريب مواضيع و، أو أجوبة الامتحانات النهائية للمتوسط والثانوي، يعاقب من سنة حبسا نافذة إلى 3سنوات نافذة وغرامة من 100الف دج إلى 300الف دج، وهي عقوبات استنكرها بعض الحقوقيون الذين يرونها وسيلة ردع جاءت على عجالة دون دراسات أكاديمية قبلية ولا بحث عن سبل التحكم في جرائم تتعلق بالرقمية.

عموميات وقوانين عاجلة تردع الغشاشين ولا تقضي على الغش

وفي هذا السياق، قال المحامي زكريا بن لحرش، ممثل للرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان، إن قانون مكافحة الغش في “البيام” و”البكالوريا”، جاء سريعا واستعجاليا دون دراسات أكاديمية سابقة، وهو عبارة عن عموميات، ومواد قانونية لا تتماشى مع الواقع وما يحيطه من مشاكل ونقائص.

وأكد أن هذا القانون يمكن أن يردع الغشاشين، ولكنه لا يتحكم في ظاهرة الغش التي باتت سلوكا شائعا في المسابقات والامتحانات خاصة، وخاصة في امتحاني شهادتي، “البيام” و”البكالوريا”.

وأشار الحقوقي، زكريا بن لحرش، إلى أن المشكل المطروح والمتعلق بمكافحة الغش في الامتحانات والمسابقات، هو عدم التحكم في التكنولوجيا والجريمة الالكترونية، واستعمال منصات التواصل الاجتماعي وحمايتها بأحسن شكل، موضحا أن “الفايسبوك” غير محمي في الجزائر ويمكن لأي شخص أن يستغل الفرصة ويكيد لشخص آخر من خلال نشر ورقات الامتحان سيما المتعلقة ب”البكالوريا” حيث يتعرض من تنشر هذه الورقة في حسابه الالكتروني الخاص أو صفحته الخاصة للعقوبة وحتى لو تبين فيما بعد انه بريء فإن إزعاجه وتوجيه له التهمة يعتبر عقاب في حد ذاته.

إجراء يضاعف مخاوف التلاميذ في ظل عدوى كورونا

وفي نفس السياق، أعاب المحامي عمار حمديني، على تشديد العقوبة ضد من يقوم بنشر أسئلة الامتحان أو أجوبتها أثناء الامتحان، وهذا حسبه يفتح باب المخاوف والقلق للتلاميذ خاصة الذين يجتازون شهادة البكالوريا، حيث يمكن أن يخرج بعضهم بعد ساعة من الامتحان ويقوم بنشر ورقة الأسئلة أو يقوم شخص آخر بنشرها باسمه في صفحة للفايسبوك، أو يفتح شخص قريب منه حسابه وينشرها، وغيرها من المكايد، حسب حمديني.

وقال المختص، إن القانون سيجر عشرات التلاميذ وأهاليهم أو أصدقائهم إلى المحاكم، وهذا جهلا منهم، لاسيما في الشطر المتعلق بنشر ورقة الامتحان أثناء الامتحان، أي حتى بقاء ربع ساعة عن نهاية هذا الامتحان، وهو حسبه ظلم وإجحاف في حق البعض الذين يجهلون القانون واستعمال الرقمنة.

وأشار المتحدث إلى أن التلاميذ في المتوسط هم مراهقون غير واعين بما يقومون به ولا يشعرون حتى بالمسؤولية بل لديهم حب المغامرة، وقد لا يدركون حجم القانون ولا العقوبة التي يتضمنها.

ويرى أن قوانين مثل قانون مكافحة الغش في الامتحانات والمسابقات، تحتاج لدراسة معمقة وتحضير مسبق، وحلولا بعيدة المدى من خلالها يتم الحد من ظاهرة الغش.

الفايسبوك غير محمي واحذروا من استغلال القانون للانتقام

وفي الموضوع، قال خبير الرقمية الدكتور عثمان عبد اللوش، إن التحكم في التكنولوجيا والرقمية في الجزائر لا يزال بعيدا عن الواقع، وإن القوانين الجديدة ينبغي حسبه، أن تراعي هذه النقائص، حيث أكد أن “الفايسبوك” غير محمي بالمستوى الذي لا يجعل أحدا وخاصة الذي لديه خبرة في المعلوماتية، لا يخترق حساب شخص آخر، وإن الحبس عن نشر ورقة الامتحان قد يجدها البعض فرصة للانتقام أو إزعاج الغير، من خلال فتح صحة “فايسبوك” بهوية أحد التلاميذ أو أحد معارفه وأصدقائه، أو من اختراق صحة خاصة بشخص آخر ونشر ورقة الامتحان.

وحسب عبد اللوش، فإن بعض المسؤولين، لا يتحكمون في المعلوماتية، ورغم ذلك يشاركون في سن قوانين لديها صلة بالتكنولوجيا والرقمية، ومكافحة الجريمة عن طريق هذه الوسائل.

البكالوريا الغش المحاكم

مقالات ذات صلة

600

32 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • tadaz tabraz

    يوم كانت مدرستنا في القمة كانت محاولات الغش وهي حالات جد معزولة وقليلة وبالطرق التقليدية تشبه هزة أرضية بقوة 12 درجة على سلم ريشتر حيث يصفر وجه المقبوض عليه وترتعش أطرافه السفلى والعليا ويطالب بالعفو وعدم اخبار أسرته وأقاربه لأن ذلك يعتبر في منظوره فضيحة من العيار الثقيل …. واليوم أصبح الغش ظاهرة يفتخر ويتباهي بها الغشاشين بل أصبح الغش حق مكتسب في منظور الكثيرين الذين يدافعون عنه متحججين بجرائم الفساد والتزوير …. المتفشية في المجتمع

  • بشير

    “مرعوبون” ! التستيت.

  • USA

    Cest bizarre l’Algeria walah hmd jai quiter ifrikya hhhh

  • وطني الحبيب

    هذا هو الحل لانصاف الطلبة المجتهدين و النجباء
    هناك اباء وغرباء يشاركون في الغش اصبح العلم سلعة تباع و تشترا نرجو تعميم القانون ليشمل الغش في الجامعة

  • رضوان بلغزال

    هذا القانون مطبق في تونس بصرامة ونفذ هذه السنة في عدد من الولايات التونسية ومطبق في عدد لا يحصى من الدول .. قال خقوقيين ؟ علينا أن نعيد لشهادة الباكالوريا قيمتها التي داس عليها كل ضعيف ومهزوم وخائب ونجح بها عدد كبير ممن هم اليوم في وظائف كبيرة بعقل صغير وعلم سخيف … وهاهي حياتنا أمامكم وتمعنوا فيها …. مع العلم أن لي ابناء يدرسون وقد يقعون في المحظور …. ولكنها تربية وعقاب

  • ادم فارس

    بل هو الحل الامثل للقضاء على مثل هذه الظواهر اتي استفحلت في المجتمع بل اصبحت من المسلمات و ما هذه الاعذار الواهية لتهرب من العقاب المثل يقول الي ما في كرشو تبن ما يخاف من النار…

  • Abdellah

    هذه الاجراءات الردعية جد مرحب بها في ظل انتشار الرداءة وقبول كل ماهو ردئ وغير مستحق. بالرغم من النقاءص المسجلة في الية التطبيق, اظن انها نقاءص عادية يمكن تداركها مع الوقت. الاهم الان هو تكريس مبدا الاستحقاق بداية من الشهادات الدراسية وبعد ذلك الشغل الخ. اما ما تكلم عنه في المقال فاراه مجرد راي, له جانب واقعي لكنه يلخص العقلية التي الفت الاعقاب والتسيب. التغيير جد صعب في الجزاءر لكن من الواجب التضحية.

  • Katiya hamame

    نشكر العدالة و القائمين على وضع قوانين الردع من أجل ضمان مصداقية الامتحانات و كل تلميذ يأخذ حقه

  • بخدة بخدة

    اسمحولي هذا الاجراء العقابي يرعب كثيرا أبناءنا المتمدرسين،وأتساءل عن وزارة التربية وماهو محلها من هذا الإجراء المرعب،فالتلميذ يعاقب تربويا ولا داعي لتحميله مالا يطيق

  • سيف الحجاج

    لا حول ولا قوة الا بالله … اصبحنا شعب غشاش بعد ما اخذنا المرتبة الاولى في السرقة … التلميذ الياباني حتى لو تركته لوحده لن يغش اولا لانهم متربيين احسن تربية ويحترمون انفسهم ، ثانيا لانه لو غش فلن يستطيع مجارات المستوى المرتفع للجامعة والعمل يعني رايح يتبهدل ….

  • احمد

    علاش منحوش الباك و نديرو امتحان نهاية السنة العادي، يعني اختبارات عاديين كيما كل عام اخر؟ و نديرو امتحانات الدخول الجامعي. رح تكون افضل + رح نوفرو كميات كبيرة من المال

  • جزائري

    في بالي و الله اعلم ان هؤلاء الخبراء و الحقوقيون طالعين بالغش على بها هم ضد القانون نحن معه ة لا بد من تطبيقه دون رحمة او شفقة التلاميذ المجتهدين دمروهم في ذاتهم و عقولهم ودراستهم شكرا على النشر

  • gharib

    بارك الله فيكم كلام معقول ومنطقي هي قوانين غير مدروسة ربما يتحمل تبعاتها من لا صلة له بالغش ، وانما مكيدة تدبر لهم وهم غافلون لا بد أن تراجع هذه القوانين وتدرس بعمق

  • ابوعمر

    للاسف لم يتغير شيء في كثير من المراكز ، حتى ان ابناء المسؤولين سمعنا انهم قد جمعوه في قسم واحد لحاجة في نفس يعقوب .

  • ملاحظ

    هل علي ان اضحك او ابكي۔۔۔
    تلاميذ مرعبون بسبب مكافحة الغش في الامتحانات
    يا حسرتاه التعليم في جيل الذهبي عندما كان يعاقب فرد الغش في الامتحانات تليه وصمة العار في المجتمع لان هذا تعدي في غش نادر جدا ناهيك سخرية منه من الجميع
    كنا نرتعش ونهاب استاذ الذي يدخل فقط القسم
    وكان التعليم عندنا مفخرة حتی في الدول المتقدمة
    نملك حتی البحث العلمي
    في فرنسا الغش في الامتحانات بكالوريا يعاقب بخمس سنوات منع من كل الامتحانات بما فيه تسجيل في اي مدارس لتعليم سواء عمومي او خاص
    في روسيا يعاقبون بسنوات السجن

  • tadaz tabraz

    للمعلق 9 بخدة بخدة : اللي ما في كرشو التبن، ما يخاف من النار .. والتلميذ الذي يعتمد على نفسه وقدراته لا يرعبه هذا الاجراء لأنه غير معني به بالمطلق بل بالعكس يسره ويفرحه لأنه أي هذا الاجراء هو الوحيد الذي يجازي النجباء ويعاقب المتحايلين والغشاشين الذين يريدون بلوغ العلى بطرق متحايلة وميكيافيلية وماكرة
    ثم كلامك غريب كيف لا حين تدافع عن هؤلاء الغشاشين الذين حولوا جامعاتنا الى أضحوكة يتخرج منها اطارات برسائل مسروقة أي بشهادات ليس لها مقابل علمي . أو بالأحرى أميين بشهادات جامعية

  • عبد النور

    مادامت العائلة لا تربي والمدرسة لا تربي والجامعة لا تربي فعلى القانون ان يعيد تربية هذا المجتمع لانه مجتمع تعود على العيش خارج القانون..

  • كريم

    لي يغش فالامتحان سنة سجن ولي دخل طن كوكايين 4 سنوات …. مليح

  • tadaz tabraz

    ل 9 بخدة بخدة : اللي ما في كرشو التبن، ما يخاف من النار .. والتلميذ الذي يعتمد على نفسه وقدراته لا يرعبه هذا الاجراء لأنه غير معني به بالمطلق بل بالعكس يسره ويفرحه لأنه أي هذا الاجراء هو الوحيد الذي يجازي النجباء ويعاقب المتحايلين والغشاشين الذين يريدون بلوغ العلى بطرق متحايلة وميكيافيلية وماكرة
    ثم كلامك غريب كيف لا حين تدافع عن هؤلاء الغشاشين الذين حولوا جامعاتنا الى أضحوكة يتخرج منها اطارات برسائل مسروقة أي بشهادات ليس لها مقابل علمي . أو بالأحرى أميين بشهادات جامعية

  • ahmed

    لازم قانون آخر يحمي الحراس من العنف الجسدي واللفظي الذي يتعرضون له من طرف الغشاشين ويتم التستر عليه. كما يجب منع ظاهرة الذهاب الى التوالات اين يتم الغش حتى في مادة التربية الدينية. تفشي هاته الظاهرة اصبح يطلق عليه باك توالات. كما يجب تخفيض ساعات الامتحان الى ساعة واحدة فقط . مع عشرة دقائق استراحة لمن اراد الخروج. واثناء ساعة الامتحان ممنوع الخروج. هذا من جهة , ومن جهة اخرى يجب غرس قيمة الامانة منذ الصغر الى غاية البكالوريا لنزع القناعة الفاسدة اللتي ترسخت لدى هاته الاجيال ان الغش حق مكتسب بدعوى ان المسؤولين يغشون ويسرقون. اما هؤلاء المحامين فاقول لهم انقرضو, دعو التعليم لاهله.

  • Yacine

    لا ضرورة لمعاقبة شخص صور موضوع اختبار بعد انطلاق الامتحان و لو بثانية لكن من يتم ضبطه يغش أثناء الامتحانات شيء آخر و منعه من الامتحان لمدة ٣ سنوات و غرامة مالية تكفى و ان كان قاصرا فإن ولي أمره يتحمل المسؤولية اما قضية فتح حسابات باسم اخرين فهذه مصيبة ورقم الهاتف الذي يطلب منك أثناء فتح حساب و الرمز السري ما الغاية منه اما الغش المنظم و المرتب مسبقا و غيرها فتلك تستحق العقاب الشديد و يجب تشديد العقوبات في كثر من الميادين

  • مخك يحبس

    سموا حقوقين لأنهم ليس عندهم روح المسؤولية و أداء الواجب. لا يهمهم إلا حقوق المجرمين و كأنهم يحبون الجريمة . أما حق الضحية أو حق المجتمع أو حق الدولة في أن تكون مؤسساتها محترمة و تكون عندها هيبة فيختفي معهم و لا يتكلمون عنه. يريدونها سوق 😄

  • Karim

    مختصون تاع الخرطي يعارضون كل ما يمكن أن يحمي القيم والثواب الوطنية فقد عارضو تطبيق الإعدام وعارضو تشديد العقوبات على المجرمين والان يعارضون سجن الغشاشين…

  • شخص

    قالو ناس بكري : اللي ماعندو التبن في كرشو ما يخاف من النار

  • اونيسي محمد الصادق

    العقاب جيد لكن يكون بالتدريج وحسب الجرم المرتكب يجب اعادة صياغة قانون العقوبات من الصفر واسناد بلورة مواده لخبراء من كل الفئات في المجتمع المسجد الجامعة الحقوقي عالم الاجتماع النفس التاريخ الجغرافيا عالم التراث التاجر ووو وتكييف العقوبات بمنطق عقلي رزين لاننا هكذا سنخرج جيلا جديدا اكثر خطورة على المجتمع كيف تقنع تلميذ سنة تاسعة عاقبته بعامين سجن ان جرمه اكبر من المهرب الذي هرب المخدرات وعوقب بنفس العقاب او بالمسؤول الذي سرق بلد كامل وعوقب ب4/6/8/…سنوات ولماذا لانضع خطة عمل تقضي نهائيا على الغش والخطط موجودة بالمئات لو تطبق التوعية اولا لان هذا الجيل لو اكثرت القوة معه فسيزداد تعنتا والواقع .

  • اونيسي محمد الصادق

    ولو نظرنا الى القانون متى صدر نجده في اواخر افريل 2020 والله معظم التلاميذ لم يسمعوا به كان من المفروض اقامة ايام تحسيسية يتم فيها شرح القانون ومواده من طرف خبراء في القانون وتوعية التلاميذ بمحتواه والعقوبات الموجودة ثم يطبق لكن ان بقينا نمشي بقاعدة لايعذر بجهل القانون فهذه قاعدة جائرة جدا فربنا تعالى في حكمه لايحاسب الجاهل اذا جهل والناسي اذا نسي وديننا جاء بالتوعية والتبيان للاحكام اولا ثم جاءت العقوبات لمن خالف ونحن كدارسين للقانون والله في بعض الاحيان نحتاج لاكثر من حصة لفهم مادة قانونية فهما جيدا فمابالك بطفل او شيخ لم يقرا او يكتب لذا نرجو اعادة النظر في هذه المادة المجحفة والله اعلم

  • بورحلي عبد القادر

    يا سيادة المختصين الفاهمين مشكل التحكم في التكنلوجيا مشكل آخر حنا خصنا نحلو مشكل نتاع عقلية. أما مشكل الغش فحله هو الردع و العقاب الصارم لأن العربي يسقموه زوج 02 صوالح :الإتزام بالدين الإسلامي باش ينظم حياته و المعاملات انتاعو أو العصا

  • توهامي كتاب

    الردع بأقصى العقوبة لكي يترباو …

  • ابو لطفي

    والله اعجب من هؤلاء الذين يسمون انفسهم حقوقيون او محامون يدافعون عن الغشاشين بحجة” التلاميذ في المتوسط هم مراهقون غير واعين بما …. ” هذا دليل على انهم هم من الغشاشين الذين وصلوا إلى هذه المناصب بالغش .
    اصبح الذي يطبق القانون و يمنع الغش هو المجرم، القاسي بلا رحمة يشتم ، يضرب ربما يعاقب ,يهاجم في الفيسبوك كما يحدث دائما مع التلاميذ المقصون…او كما قالت ولية تلميذة لاستاذها بعد نتائج البكالوريا : ” ابنتي لم تحصل على الباكالوريا ، حرسها اساتذة يهود لم يتركوها تغش… “

  • احمد

    عجبا لامركم : اذا طبق القانون قالوا رعب و تعدي على حقوق الانسان و اذا لم يطبق قالوا تسيب و اهمال و اللامبلاة. فصدق المثل الشعبي القائل{ تجبني راكب ناكلك تجيني تتمشى ناكلك}

  • احمد

    عجبا لأمركم : إذا طبق القانون قالوا رعب و تعدي على حقوق الإنسان و إذا لم يطبق قالوا تسيب و إهمال و اللامبالاة. فصدق فيكم المثل الشعبي القائل{ تجبني راكب ناكلك تجيني تتمشى ناكلك}

  • ana

    أرى أن الحقوقيين في بلادنا هم أول الغشاشين ، التعامل مع المحامين هو أحسن مثال ، لصوص و نصابين وإنتهازيين.

close
close