-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مطالب بفتح تحقيق في القضية

تلاميذ يشربون مياها ملوثة بإبتدائية ابن خلدون بغرداية

حمو أوجانة
  • 344
  • 1
تلاميذ يشربون مياها ملوثة بإبتدائية ابن خلدون بغرداية
ح.م

منع أولياء تلاميذ ابتدائية ابن خلدون الواقعة بحي تيضفت في بلدية غرداية، الأحد، أبناءهم التلاميذ من مزاولة دراستهم، تعبيرا عن استيائهم الشديد للوضعية التي تتخبط فيها المدرسة، من دون أن تحرك الجهات الوصية ساكنا، للتدخل العاجل من أجل إيجاد حلول لانشغالاتهم.

يطالب أولياء تلاميذ ابتدائية ابن خلدون الجهات الوصية بإيفاد لجنة تحقيق؛ للوقوف على المشاكل التي تتخبط فيها المدرسة، تزامنا مع قدوم المديرة الجديدة إليها، وفي مقدمتها استهلاك التلاميذ مياها ملوثة من خزان حديدي خاص بالسقي، حيث إن المياه مليئة بالأتربة ومختلطة بالصدإ، مما لم يراع فيه أدنى قواعد النظام الصحي، رغم حرص الدولة على تحسين الوضع الصحي والبيئي، خاصة بعد ظهور وباء الكوليرا.

وناشد الأولياء السلطات المحلية إرسال لجنة تحقيق للوقوف على ما وصف بالخروق الحاصلة في مجال توزيع الوجبات الباردة على التلاميذ، حيث استغرب الأولياء نوعية وكمية الوجبات المقدمة، منذ بداية توزيعها، كما أنها بعيدة عن الشروط الصحية، بما أنها ناقصة من القيم الغذائية، فضلا عن عدم مطابقتها للسعر الحقيقي المحدد للاستهلاك لكل تلميذ وهو 55 دج، في حين إن الوجبة المقدمة لا تتجاوز 35 دج، وما زاد الطين بلة افتقار المؤسسة إلى مطعم مدرسي، رغم تاريخ نشأتها الذي يعود إلى 1900 خلال الحقبة الاستعمارية.

وعبر أولياء التلاميذ في مراسلة وجهوها إلى الوالي عن فقدانهم الثقة في المديرة الجديدة، بعد أن سدت أمامهم كل أبواب الحوار، ووصلوا معها إلى طريق مسدود، كما هو الشأن أيضا لمدير التربية، الذي لم يستمع إلى انشغالاتهم – على حد تعبيرهم -، خاصة أن المديرة قامت بعرقلة عقد جمعية عامة انتخابية لتجديد مكتب جمعية أولياء التلاميذ، ضاربة تعليمات وزارية متعلقة بهذا الشأن عرض الحائط، ما أزعج الأولياء كثيرا، معتبرين هذا وسيلة لإضعاف نشاط الأولياء الذي تسمح به الأطر القانونية، مطالبين في الوقت ذاته بإعادة تعيين المدير المكلف السابق، حفاظا على المكتسبات المحققة، والاستقرار الإداري والبيداغوجي الذي حققته المؤسسة، وهذا بعد أن قام بتحضيرات جيدة قبل انطلاق الموسم الدراسي الجاري.

وعلمت “الشروق” من مصدر مطلع أن المجلس البلدي سيقوم بمعالجة المشاكل المتعلقة بالوجبات المقدمة، والمياه المستهلكة، في حين يبقى على الوالي التدخل العاجل لوضع حد لما يحدث ضمانا للظروف الحسنة للتلاميذ، التي تساعدهم على التحصيل الدراسي.

ومن جهته، أوضح مدير التربية لولاية غرداية عمار طيباني لـ “الشروق” أن ما يقوم به الأولياء غير شرعي، فلا يمكن فتح الحوار معهم حتى يدعوا أبناءهم يباشرون دراستهم، نافيا أن تعرقل مديرة المدرسة أو مديرية التربية عقد جمعية انتخابية لأولياء التلاميذ، بل هناك إجراءات إدارية يجب اتباعها، وأكد طيباني على أن مطالب الأولياء غير ما وجده خلال زيارته إلى المؤسسة قبل أيام قليلة فقط، خاصة أنها هي الوحيدة التي تسيرها مديرة معينة، عكس باقي الابتدائيات التي يسيرها مديرون مكلفون.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • مولاي ابراهيم

    عجبا من هذه الحمعية كيف تشتكي من شرب التلاميذ مياه من صهريج مياه من الحديد الذي المدير المكلف الصابق لم يغيره في ظرف عدة سنوات و يريدون ارجاعهو و يشتكون من مديرة لم يمضي علها الى شهر في منصبها ارجو ياجريدة الشروق التحري في مواضيع المراسليكم الذي تفتدقد للمصداقية