-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إيداع 7 آلاف ملف عبر 26 مديرية

تهافت غير مسبوق للظفر بمنصب “أستاذ متعاقد”

نشيدة قوادري
  • 3801
  • 0
تهافت غير مسبوق للظفر بمنصب “أستاذ متعاقد”

المطالبة باستحداث أرضية رقمية لمحاربة البيروقراطية

تعرف مقرات مديريات التربية للولايات توافدا كبيرا للمترشحين الراغبين في التوظيف المؤقت كأساتذة متعاقدين في الدخول المدرسي للموسم الدراسي المقبل 2021/2022، إذ تم استقبال في ظرف أقل من أسبوع قرابة 7 آلاف ملف والعدد مرشح للارتفاع، في حين تواصل الوصاية من خلال مديريها التنفيذيين عملية توظيف انتداب الأساتذة خريجي المدارس العليا لخمس دفعات سابقة وكذا دفعة 2021.

أفادت مصادر “الشروق” بأن 26 مديرية تربية قد شرعت مؤخرا في استقبال ملفات المترشحين الراغبين في التوظيف المؤقت كأساتذة متعاقدين بعقود محددة زمنيا، والذين بلغ عددهم في ظرف أقل من أسبوع 6354 ملف والعدد مرشح للارتفاع، خاصة في ظل تعليق التوظيف الخارجي على أساس الشهادة لخريجي الجامعات، في مقابل تسجيل شغور بيداغوجي كبير، ليتم الشروع في ترتيبهم ترتيبا تفاضليا بناء على معيار “الأقدمية” باحتساب سنوات التعاقد على مناصب شاغرة.

وأضافت ذات المصادر بأن توافد عدد كبير من المترشحين على مصالح مديريات التربية للولايات في الساعات الأولى من كل يوم وفي آن واحد، لأجل التمكن من إيداع الملف وملء “استمارة التعاقد”، قد خلق فوضى بسبب سوء تنظيم العملية وكذا في ظل غياب “أرضة رقمية” والتي من شأنها ضمان حق كل مترشح في الترشح والتوظيف في حال توفرت فيه الشروط، وذلك بناء على قوانين الجمهورية سارية المفعول، كما تساهم بشكل كبير في محاربة البيروقراطية وتضع حدا للتعامل “بالمعريفة”.

وأكدت بأن البعض منهم يشرعون في الالتحاق بالمصالح المختصة في حدود الساعة السابعة صباحا بغية عدم تضييع فرصة التوظيف ولو مؤقتا، في حين تم تسجيل خرق كلي للبروتوكول الصحي الوقائي من فيروس كورونا.

وفي سياق مغاير، أكدت المصادر ذاتها بأن نطاق احتجاجات الأساتذة خريجي المدارس العليا خاصة لدفعات سابقة، قد اتسع بسبب رفضهم الانتداب والتدريس بمرحلة تعليمية غير التي كونوا من أجلها، خاصة وأن أغلبهم قد تم توظيفهم بالطور الابتدائي، مطالبين بالاحتفاظ بحقهم كاملا في التوظيف في رتبة تكوينهم الأصلي عند توفر المنصب المالي.

وسيشرع الأساتذة في الأطوار التعليمية الثلاثة في الالتحاق بمؤسساتهم التربوية بدءا من تاريخ الـ7 سبتمبر الجاري، لاستلام “جداول التوقيت” وكذا لتحضير أنفسهم لاستقبال تلامذتهم واستئناف موسم دراسي سيأتي أيضا في ظروف استثنائية جراء استمرار أزمة الوباء.

بالمقابل، تعول وزارة التربية من خلال مديريها الولائيين كثيرا على رفع وتيرة التلقيح بعد التحاق الأساتذة البالغ عددهم 500 ألف أستاذ وطنيا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!