الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 22 صفر 1441 هـ آخر تحديث 11:59
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

تشهد مصالح البيطرة على مستوى مديرية الفلاحة بالبويرة تهافتا كبيرا للموالين والفلاحين قصد التبليغ والتصريح عن إصابة ونفوق عدد من المواشي بأنواعها بسبب داء طاعون المجترات الصغيرة والحمى القلاعية، حيث وصل عدد تصريحات الموالين مباشرة بعد إعلان الوزارة الوصية عن تعويض المتضررين بمن فيهم غير المؤمنين إلى أكثر من 1400 رأس ماشية بين نافقة ومصابة.
وبحسب المفتشة البيطرية على مستوى مديرية الفلاحة بالبويرة نورة أولبصير، فإن عدد تصريحات الفلاحين ومربي المواشي قد تضاعف بشكل كبير بعد إعلان وزير الفلاحة عن تعويض مربي المواشي المتضررة جراء انتشار داء طاعون المجترات في عديد الولايات، وهو ما تفسره الأرقام الممنوحة حول تصريحات هؤلاء بالولاية، حيث بلغ حسبها عدد رؤوس المواشي المصابة المصرح بها 175 رأس بقر و677 من الغنم وكذا 67 رأس ماعز، فيما وصل عدد رؤوس المواشي المصرح بنفوقها من طرف المربين 384 رأس غنم و5 من البقر وكذا 22 من الماعز.
وأضافت ذات المسؤولة أنه تم تسجيل حالة واحدة مشتبه فيها للنفوق بسبب داء طاعون المجترات بولاية البويرة، حيث تم أخذ عينة منها وإرسالها إلى المختبر المختص قصد التأكد من هوية المرض إن كان نفس الطاعون المنتشر أو بسبب داء الحمى القلاعية، مضيفة بأن مصالحها قامت في إطار عملها الميداني والتحسيسي المستمر بشكل يومي، بأكثر من 35 تحليلا لعينات مشتبهه.
تجدر الإشارة في هذا السياق، إلى أن بلدية بير أغبالو عرفت بحر الأسبوع الفارط نفوق 9 رؤوس بقر بسبب داء الحمى القلاعية حسب تصريح المربي الذي استفاد منها في إطار أونساج، مع تسجيل حالات مشتبهه فيها أخرى بمناطق عديدة مما خلق مخاوف وسط المربين من ظهور بؤر للداء الفتاك بالولاية وانتشاره على غرار الولايات المجاورة كالمدية والمسيلة، مطالبين بالتحرك السريع وتوفير اللقاح قصد تطعيم مواشيهم والحفاظ على ثروتهم الحيوانية.

https://goo.gl/S3BvPD
البويرة اللقاح طاعون المجترات الصغيرة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close