-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

تهيئة المدارس والداخليات المهجورة لمواجهة أزمة الاكتظاظ

نشيدة قوادري
  • 849
  • 0
تهيئة المدارس والداخليات المهجورة لمواجهة أزمة الاكتظاظ
أرشيف

دعت وزارة التربية الوطنية، مديريها التنفيذيين إلى إلغاء كافة المدارس الابتدائية والداخليات المهجورة أو المستغلة من طرف قطاعات أخرى، فيما منحتهم حق التصرف فيها من خلال العمل على إعادة تهيئتها وتحويلها إلى أقسام أو إدارة أو مطاعم مدرسية عندما تتوفر الشروط، لمواجهة مشكل الاكتظاظ على المديين المتوسط والبعيد.

ومع اقتراب موعد الدخول المدرسي للموسم الدراسي القادم 2022/2023، أمرت الوزارة الوصية مديري التربية للولايات في المجال المرتبط بالهياكل والتجهيزات المدرسية، بضرورة التقيد بأحكام القرار الوزاري المؤرخ في 10 ديسمبر 2020، الذي يحدد نمطية البناءات المدرسية، من خلال السهر على احترام واتباع التوجيهات والترتيبات عند إعداد وتقديم الملفات الخاصة بطلبات إنشاء أو إلغاء الهياكل المدرسية، المرفقة بالمنشور رقم 1072 المؤرخ في 6 جوان 2022، الخاص بجلسات اللجنة الوزارية لإنشاء المؤسسات المدرسية لسنة 2022، فيما دعتهم إلى أهمية اتباع أربعة تدابير أساسية قبل استلام أي مؤسسة تربوية جديدة، ويتعلق الأمر أولا بزيارة ورشات المشاريع المدرسية أثناء مختلف مراحل البناء والمتابعة الميدانية المستمرة للعمليات المسجلة ضمن مختلف برامج الاستثمار والجاري إنجازها، بالتنسيق مع أصحاب المشاريع المكلفين بالإنجاز، وذلك للسهر على احترام المخططات المصادق عليها ومراقبة نوعية الأشغال، مع إعطاء أهمية أكبر للمشاريع المقترحة للدخول المدرسي المقبل، لحثهم على الإسراع في إنهاء الأشغال وتجنب كثرة التحفظات عند الاستلام، وثانيا دعوة المصالح المحلية المعنية وبإلحاح على تسمية المؤسسات التعليمية عند وضع الحجر الأساس، وفي كل الأحوال قبل استلامها، وفق التنظيم المعمول به، وثالثا حضور عملية الاستلام المؤقت للمشروع، والحرص على أن تكون هذه الهياكل تستجيب للمعايير التقنية المطلوبة ومكتملة 100 بالمائة، بما في ذلك التوصيلات بمختلف الشبكات، ورابعا إشراك المفتشين لمختلف المراحل التعليمية، في متابعة إنجاز المشاريع المبرمجة للدخول المدرسي وفي عملية استلامها.

وبغية مواجهة مشكل الاكتظاظ الذي من المتوقع أن يطرح في الدخول المقبل في حال العودة إلى نظام التمدرس العادي، وقصد توفير مقعد بيداغوجي لكل تلميذ، طلبت الوزارة من مديريها الولائيين الـ60، في المنشور الإطار للدخول المدرسي 2022/2023، السهر على إحصاء المدارس الابتدائية والداخليات المغلقة سواء المهجورة بسبب عدم وجود تلاميذ أو المستغلة من طرف قطاعات أخرى والعمل على إلغائها، فيما منحتهم حق التصرف فيها من خلال العمل أولا على إعادة تهيئتها وتحويلها إما إلى حجرات للدراسة أو إلى مقرات للإدارة أو لمطاعم مدرسية وفتحها مجددا أمام المتعلمين عندما تتوفر الشروط على غرار عودة السكان على سبيل المثال.

كما دعت الوزارة مديري التربية، إلى ضرورة الانتقال إلى النظام نصف الداخلي أو الخارجي حسب كل وضعية، فيما طلبت منهم القيام بأعمال الصيانة والترميم للهياكل المدرسية خلال العطلة الصيفية في حدود الغلاف المالي المخصص لإعادة تأهيل المؤسسات وتجديد تجهيزاتها حسب كل مرحلة تعليمية، من خلال مباشرة عمليات ترميم وتنظيف المدارس بالتنسيق مع الجماعات المحلية وترميم وصيانة المؤسسات التربوية وكذا تجديد التجهيزات للمؤسسات المدرسية لمختلف المراحل التعليمية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!