الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 16 محرم 1440 هـ آخر تحديث 11:12
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف
  • منظمة الناقلين: 40 حافلة معنية.. وطالبنا بحلول حتى لا يظلم أحد

أثارت توسعة مترو الجزائر الأخيرة التي شملت خط عين النعجة إلى غاية ساحة الشهداء، زوبعة من الانتقادات لدى الناقلين أصحاب الحافلات العاملين بخط جسر قسنطينة وعين النعجة باتجاه باش جراح، الذين وجدوا أنفسهم محاصرين بين البطالة التي فرضت عليهم وبين مشكلة إعالة ذويهم وتسديد ديونهم العالقة تجاه العزوف الذي أبداه المسافرون فور بداية فتح خط المترو الذي لقي فرارا جماعيا إليه نظير الخدمات المستحسنة التي يوفّرها للزبائن.
يعيش الناقلون الناشطون على مستوى كل من خط عين النعجة وباش جراح وصولا إلى محطة أول ماي، على أعصابهم بعدما وجدوا أنفسهم مضطرين لمواجهة البطالة التي فرضها عليهم دخول خط المترو حيز الخدمة، ذاك المشروع الذي بقدر ما كان نعمة على المسافرين بتنفسهم الصعداء لتخلصهم من مشاكل الازدحام المروري بالطرقات والخدمات الرديئة التي توفّرها لهم حافلات الخواص غير أنه وبالمقابل أضر بنشاط ناقلين قضوا أكثر من 25 سنة خدمة بالخطوط المذكورة ليصطدموا بالتخلي عنهم ببساطة ما جعلهم يوجهون نداء استغاثة إلى الجهات المعنية من أجل إيجاد حلّ لقضيتهم.
المشكل رفع للمنظمة الوطنية للناقلين، مكتب ولاية الجزائر، فأكد رئيسها عمار فنيزة في تصريح لـ”الشروق”، أن توسعة المترو ومنذ الإفراج عن المشروع، أثرت على أصحاب الحافلات بخطوط عديدة من بينها تلك الجديدة بين عين النعجة – أول ماي وعين النعجة باتجاه باش جراح حيث أكد أن نحو 40 حافلة بالخطوط الأخيرة المذكورة تعرض أصحابها لمشكل نقص الموارد لعزوف المسافرين استقلالها بعدما استبدلوها بالمترو، مشيرا أن مديرية النقل كانت قد وعدتهم مؤخرا بتقديم استثناءات لهم بتغيير الخطوط نحو تلك غير المتشبعة، مضيفا أن المشروع تابع للدولة ويولي بالمنفعة العامة فلا يمكن الوقوف ضده، ما يستدعي بهؤلاء تغيير الخط الملائم. وعاد فنيزة للتطرق إلى نشاط هؤلاء الذي يعود لـ25 سنة مضت حيث استخدموا في أوقات عصيبة مرت بها الجزائر، قائلا: “لا يمكن الاستغناء عنهم بهذه السهولة خاصة وأن أغلبهم تحصلوا على الحافلات في إطار “أونساج” ومكبلين بالديون التي لا تزال على عاتقهم” وأضاف “يجب أن يمنحوا خطوطا أخرى أو تعويضهم”.

https://goo.gl/E6pny3
الجزائر عين النعجة مترو الجزائر

مقالات ذات صلة

  • شرطة الحدود تحبط محاولة تهريب 364150 أورو

    تمكنت مصالح شرطة الحدود من توقيف شخص على مستوى مطار أحمد بن بلة بوهران، أثناء محاولته مغادرة التراب الوطني عبر الرحلات الجوية، وبحوزته مبلغ مالي…

    • 460
    • 0
  • الجيش يكشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست

    كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بتمنراست، مخبأ يحتوي على بندقية رشاشة من نوع كلاشنيكوف ومخزن ذخيرة وكمية من الذخيرة. وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني، أنه "في…

    • 103
    • 0
3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • sidahmed

    في الواقع يحصدون ما زرعوه
    لأنهم أيضا ابتزاز الناس والركاب.
    في بعض الأحيان نريد أن نأخذ حافلة للذهاب من مكان إلى آخر. يأخذ المتلقي وسائقه أكثر من 45 دقيقة للبدء.
    أبعد من ذلك ،
    في موسم الأمطار ، استمروا في ملء الحافلة حتى
    نحن نختنق

  • samir algerie

    ces transporteurs privé sont la honte de l’algerie car ses gents sont des voleurs mal éduqué qui ont fait souffrir les citoyens pendant des années et l’etat bien fait d’ouvrir le métro et vive l’algerie

  • محمد

    يمكن توزيعهم إلى خطوط أخرى…ماذا كانوا ينتظرون أن تظل الجزائر دائما في أزمة نقل وإكتظاظ مروري وتخلف حضاري حتى يكون لهم مايريدون ؟ العبرة دائما بالمنفعة العامة ..لكن من الواجب على الدولة مساعدتكم بتوفير الخطوط البديلة الجيدة.

close
close