-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
البرلمان يضبط عقاربه على بيان السياسة العامة للحكومة

توصيات للنواب بتفادي التراشق والمداخلات المفخخة

أسماء بهلولي
  • 729
  • 0
توصيات للنواب بتفادي التراشق والمداخلات المفخخة
أرشيف

تجتمع هيئة التنسيق بالمجلس الشعبي الوطني نهاية الأسبوع، للاتفاق على رؤية مشتركة بين ممثلي الكتل البرلمانية حول طريقة مناقشة مشاريع القوانين التي يٌنتظر نزولها على الهيئة التشريعية، وعلى رأسها بيان السياسة العامة للحكومة، لتفادي خروج النقاشات العامة عن سياقها التشريعي.

وسيكون اللقاء بمجرد عودة رئيس المجلس الشعبي الوطني ابراهيم بوغالي من الزيارة الرسمية التي يقوم بها رفقة وفد من المجلس إلى جمهورية كينيا، حيث ستنظر هيئة التنسيق التي تتكون من أعضاء من مكتب المجلس، ورؤساء اللجان الدائمة ورؤساء المجموعات البرلمانية في عدة ملفات، أبرزها كيفية إدارة جلسة مناقشة مشاريع القوانين كي لا تخرج عن سياقها التشريعي وتتحول إلى جلسة لفتح ملفات لا علاقة لها بمضمون القوانين، أو حتى إلى حلبة لتصفية الحسابات السياسية، لاسيما وأن الدورة الماضية سببت صداعا لدى بعض المسؤولين الذين نزلوا إلى الغرفة السفلى، واستشعروا بأنهم مستهدفون من قبل النواب.

وعليه، فإن اللقاء المنتظر لهيئة التنسيق سيكون بعنوان البحث عن مناقشة عقلانية للنصوص القانونية لتفادي الخطاب الحاد والمداخلات النارية ذات الطابع السياسي، وهو تحد صعب بالنسبة لبعض القيادات الحزبية التي تسعى لإقناع نوابها بضرورة الالتزام بمضامين القوانين بعيدا عن التراشق السياسي والمداخلات المحرجة، والتي يمكن أن ينجر عنها تبعات سياسية تعود بالسلب على النواب، حسب ما جاء في توصيات بعض التشكيلات الحزبية لنوابها.

ورغم تأكيد رؤساء الكتل البرلمانية الممثلة بالمجلس الشعبي الوطني، بأن الدورة الثانية للمجلس ستكون مميزة نظرا لجملة المشاريع التي أحالتها الحكومة على طاولتها والمقدرة بـ43 قانونا، غير أن التخوف من طريقة المناقشة وتحويل بعض النصوص إلى الاستعجال، من شأنه التقليل من الدور التشريعي للنائب الذي سبق وأن كان محل انتقاد خلال الدورة الماضية بسبب طبيعة التعديلات المقدمة ونوعية النقاشات التي افتقدت للكثير من الاحترافية وفهم للقانون.

وينتظر خلال الأسبوع المقبل نزول وثيقة بيان السياسة العامة للحكومة ليكون الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمن، أمام النواب لعرض حصيلة عمله طيلة سنة، ومعلوم أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد أكد خلال ترؤسه الأحد، اجتماعا لمجلس الوزراء، على ضرورة أن يراعي بيان السياسة العامة للحكومة إستراتيجية الدولة في النهوض بالاقتصاد الوطني من خلال تعزيز قدراتها المالية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!