الإثنين 01 جوان 2020 م, الموافق لـ 09 شوال 1441 هـ آخر تحديث 22:58
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

أوقفت مصالح الأمن ببسكرة طالبا جامعيا، عمره 24 سنة، خلال اليومين الماضيين لتورطه في ممارسة الفعل المخل بالحياء ضد قصر ومراهقين والتهديد والابتزاز بنشر صورهم عن طريق خدمة الفيسبوك.. وهذه القضية عالجتها عناصر الشرطة بأمن دائرة سيدي عقبة بولاية بسكرة، حيث تم التدخل لتوقيف المشتبه فيه بعد تلقي معلومات مفادها قيام شخص باستغلال محل تجاري دون ترخيص قانوني لاستدراج القصر والمرهقين بعد التعرف عليهم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، وبعد اختيار الضحايا يتم استدراجهم إلى المحل المذكور لمنحهم فرص اللعب معه في الألعاب القتالية والرياضية الخاصة بالفيديو والبلاي ستايشن، وبعد توطيد علاقته بهم يمارس عليهم الفعل المخل بالحياء بالقوة وأحيانا بتخديرهم أو تخويفهم ومساومتهم.

وعلى ضوء هذه المعلومات تم استصدار إذن بالتفتيش للمحل كما تم إخضاع الحساب الإلكتروني للمشتبه فيه للتفتيش، وتم التوصل إلى المحادثات التي أجراها الفاعل مع ضحاياه، كما تم حجز فيديوهات تثبت الأفعال المخلة بالحياء، ليتم توقيفه وتحويله إلى مقر أمن الدائرة للتحقيق معه في القضية.. وبعد عرضه على العدالة صدر في حقه أمر بالإيداع رهن الحبس المؤقت إلى غاية محاكمته بتهم ثقيلة جدا، نظرا لخطورة ما اقترفه ولكون غالبية ضحاياه من القصّر.

م. ع

الأمن الفيسبوك بسكرة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close