الإثنين 23 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 23 محرم 1441 هـ آخر تحديث 22:32
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أوقفت مصالح الأمن، كل من رئيس الأمن الولائي السابق، صالح نواصري ورئيس بلدية السانية الحالي أحمد بوناقة، بحسب ما أوردت قناة “الشروق نيوز”.

وأفاد المصدر أن المعنيان يخضعان حاليا للتحقيق من طرف الشرطة القضائية بشأن ممتلكاتهما.

السانية توقيف وهران

مقالات ذات صلة

600

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    راهم كما الأ فلام الحربية الجزائرية , توقيف وسجن زريبة أو La salle des fêtes, تاع الحراش Domino و Poker وقرارت النهائية تاع إعام وسجن مؤبد لا نعرف عليها شيء بعد .

  • Bela

    لا تحقق مع الحالي و السابق بل ماقبل السابق و ماقبل قبل السابق الى مانهاية المنصب في البلاد لا يناله الا اصحاب المعارف الا مارحم ربي

  • موال

    ومذا عن الفساد في ثنايا بلديات والوليات الأخرى للبلاد المتعددة الأشكال وإساءة استخدام السلطة فيهن طوال العهديات الرابعة للرئيس المخلوع. استرجاع ثقة المواطن في السلطة الجديدة حتى ولو كانت راضية أو متواطئة في فساد الماضي مرهون في قدرت يد هذه السلطة للوصول إلى القضاء المبرم على جذور الفساد وكل من سولت له نفسه المساس بلقمة عيش المواطن. وهل يكفي التوقيف، الحبس والسجن المؤقت، المراقبة القضائية، الإقالة من المنصب…ولا شيء يذكر على أم القضايا: الحكم واسترجاع المال والممتلكات لصاحبها الأصلي: الشعب. ليس بالأمر الهين ولاكن هذا هو عربون الثقة المفقودة اليوم بين الحاكم الجديد والمحكومون الجدد.

  • karim31

    اعتقال هذا الشخص معناه هناك نية حسنة للقضاء على الفساد …هناك اسم اخر لم يذكر ابدا في التحقيقات وهو حسناوي المتخصص في البناء اتمنى ان نرى ماذا يخفي هذا الامبراطور وراءه.

  • raid

    الى كاتب المقال نقول أن المعنيين وليس أن المعنيان

  • سي الهادي

    على مصالح الأمن والعدالة غربلة الوقائع حتى لايساء لإطارات نظيفة قدمت خدمات جليلة للوطن وقت الشدة , الشعب جاهل والرأي العام تتحكم فيه أبواق السوء لبقايا الجماعات الإرهابيةالتي تحاول الأنتقام والرجوع إلى الساحة السياسية . ( ماعندناش رأي عام وطني ) تيارات إسلامية خبيثة والوطنية منها مخترقة من عناصر خارجية تكن كل الحقد للجزائر.

close
close