الإثنين 19 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 11 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 23:04
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تمكنت مصالح الشرطة بكل من خميس مليانة وبومدفع بولاية عين الدفلى، في عمليتين منفصلتين، من شل النشاط الإجرامي لثلاثة مروجين، تتراوح أعمارهم ما بين 22 و 33 سنة، جراء تورطهم في قضايا حيازة المؤثرات العقلية وعرضها على الغير بطريقة غير شرعية، كما مكنتهما من حجز 59 قرصا مهلوسا، قارورة محلول طبي مهلوس وقطعة مخدرات، إلى جانب مبلغ مالي قدره 43 ألف دج يمثل عائدات نشاطهم الإجرامي.

القضية الأولى التي حققت فيها فرقة الشرطة القضائية لأمن دائرة خميس مليانة، بدايتها كانت بالحصول على معلومات تفيد بحيازة أحد الشبان من نفس المدينة كمية من المؤثرات العقلية بغرض ترويجها على مستوى حي “سيدي معمر”، ليتم وضع خطة محكمة أثمرت أول أمس ضبطه متلبسا بحيازة قطعة من المخدرات وزنها 2 غرام، محلول طبي مهلوس وكذا مبلغ مالي قدره 4 ألاف دج، فيما كللت عملية تفتيش مقر سكناه بالتنسيق مع مصالح العدالة بضبط كمية أخرى من المؤثرات العقلية تمثلت في مشطين يحويان على 20 قرصا مهلوسا إلى جانب 3 كبسولات مهلوسة هي الأخرى، أما العملية الثانية فنفذها عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية ببومدفع شرق الولاية، بعد حصولهم بتاريخ 23 أوت الجاري على معلومات بشأن نشاط مشبوه لشابين ينحدران من ذات المدينة، أين اتخذا من حي محطة القطار مكانا مفضلا لهما لترويج المؤثرات العقلية، حيث أثمرت عملية الترصد المنفذة مطولا بالمنطقة ضبطهما متلبسين وبحوزتهما 36 قرصا مهلوسا إلى جانب مبلغ مالي قدره 39000 دج.

تجدر الإشارة إلى أن المشتبه فيهم تم تقديمهم أمام مصالح العدالة المختصة بموجب إجراءات المثول الفوري، للنظر في قضاياهم.

https://goo.gl/pEBC7X
الشرطة المهلوسات عين الدفلى

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close