الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 20:27
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

تمكنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بأولاد منديل التابعة للكتيبة الإقليمية للدرك الوطني من فك ملابسات جريمة القتل التي تعرض لها المسمى “ب، ت” بتاريخ 10/09/2019 من طرف مجهولين والذي عرفت قضيته تداولا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذي توفي بالمستشفى بعد مكوثه يومين تحت العناية المركزة نتيجة تلقيه اعتداء عنيفا وضربات عبر مختلف أنحاء الجسم بواسطة عصي.

التحقيق المفتوح أفضى إلى توقيف 11 شخصا لهم صلة بالجريمة تتراوح أعمارهم ما بين 24 و36 سنة والذين انهالوا عليه ضربا بواسطة عصي بعد تكبيله ثم تجريده من ثيابه، بعد الاشتباه فيه باقتراف عملية سرقة بأحد المحلات التجارية بمعية شخصين آخرين ببلدية أولاد منديل اللذين تم توقيفها فيما بعد وتقديمهما أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة الذي أمر بإيداعهما الحبس بمؤسسة إعادة التربية لارتكابهم جناية تكوين جمعة أشرار والسرقة الموصوفة.

بعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية تم تقديم جميع الموقوفين البالغ عددهم أحد عشر شخصا أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة القليعة من أجل جناية القتل العمدي مع استعمال وسائل التعذيب، جريمة التشهير والمساس بحرية الأشخاص، أين تم إيداع 6 أشخاص الحبس بمؤسسة إعادة التربية بالقليعة فيما تم إخضاع 5 أشخاص تحت الرقابة القضائية.

أولاد منديل الدرك الوطني الدويرة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close