-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بنسبة نجاح بلغت 87 بالمائة في"البيام"

تيزي وزو الأولى وطنيا.. وبومرادس في الريادة رغم الإضرابات

نشيدة قوادري
  • 4425
  • 11
تيزي وزو الأولى وطنيا.. وبومرادس في الريادة رغم الإضرابات

احتلت، ولاية تيزي وزو المرتبة الأولى في امتحان شهادة التعليم المتوسط دورة جوان 2012، للسنة 14 على التوالي دون إخفاق بنسبة نجاح بلغت 87 بالمائة ونسبة قبول تجاوزت 89 بالمائة، تليها في المرتبة الثانية ولاية سطيف، فيما تمكنت ولاية بومرداس من المحافظة على الريادة، أين حجزت مكانا لها ضمن الأوائل برغم الاحتجاجات والإضرابات التي تشهدها الولاية في كل موسم دراسي.

وافتكت، ولاية تيزي وزو للسنة 14 على التوالي المرتبة الأولى وطنيا في امتحان شهادة التعليم المتوسط لهذه الدورة والذي أجري في الفترة بين الـ15 والـ17 جوان المنصرم، بنسبة نجاح بلغت 87 بالمائة في حين تم تسجيل قبول نسبة 89.29 بالمائة من التلاميذ بأقسام السنة أولى ثانوي، عقب احتساب نتائج “التقويم المستمر”، بالمقابل فقد تمكنت 178 متوسطة من تحقيق نسبة نجاح أكبر من نسبة النجاح الوطنية، أي أكبر من نسبة 64.46 بالمائة، في حين استطاعت ثلاث متوسطات من تحقيق نسبة نجاح أقل من النسبة الوطنية، فيما تحصلت 3 متوسطات أخرى على نسبة نجاح كاملة 100 بالمائة بتسجيلها صفر نسبة رسوب. كما افتكت ثلاث تلميذات معدل أكبر من 19 من 20، في حين بلغ عدد المترشحين الذين تحصلوا على معدل أكبر من 18 من 20، 129 ناجحا، فيما تحصلت 140 متوسطة على نسبة نجاح فاقت 81 بالمائة عبر إقليم الولاية.

وبخصوص ترتيب الولايات حسب نسب النجاح، فقد تمكنت ولاية سطيف من احتلال المرتبة الثانية بعد تيزي وزو، تليها في المرتبة الثالثة ولاية بومرداس والتي استطاعت أن تحجز مكانا لها ضمن الأوائل وتحافظ على الريادة وعلى الاستقرار في النتائج على مدار السنوات بفضل المستوى العالي الذي يتمتع به التأطير البيداغوجي والتربوي على اعتبار أن الأساتذة يقدمون عملا جبارا ويبذلون جهودا ملفتة للانتباه، برغم الاحتجاجات والإضرابات التي تشهدها الولاية على مدار السنة الدراسية.

وقد جاءت ولاية معسكر في المرتبة الرابعة، تليها في المرتبة الخامسة ولاية سوق أهراس، وأما المرتبة السادسة فكانت من نصيب ولاية بجاية هي الأخرى استطاعت أن تحافظ على الريادة رغم الإضرابات والاحتجاجات، فيما تمكنت ولاية جيجل من الظفر بالمرتبة السابعة، تليها ولاية عنابة في المرتبة الثامنة، لتأتي ولاية عين تيموشنت في المرتبة التاسعة ضمن الأوائل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
11
  • يزيد

    الى كل الحاقدين والمشككين: من سهر الليالي نال العلا ... اسالوا ما هو السر في 14 سنة متوالية ... هل الاطفال يحتجون ام يقرؤون في الاقسام كغيرهم في باقي الولايات؟ نعطيكم سر من الاسرار في هذه النتائج: المنافسة و المثابرة هي الركيزة في هذه المنطقة الغالية

  • GUN-12

    هذا هو مستوى التعليم في الجزائر، التفكير في النقاط بدل التفكير في ان كان التلميذ فعلاً يتلقى التربية والتعليم بالطرق الصحيحة حتى يكبر بتفكير سليم، وان كان فعلاً يدرس في جو مناسب، المناطق النائية معاناة السفر والفقر وبالرغم من ذلك فيهم من ينجح فكلهم أولاد وبنات الجزائر.

  • من جبالنا

    وتعود حليمة الى عاداتها القديمة .. حيث وفي كل صائفة وبعد كل امتحان الا ونقرأ نفس التعاليق ونفس الحماقات من قبل الذين لا يريدون أن يفقهوا أن العلم والجهل لا يلتقيان أبدا فأينما حل العلم هرب الجهل والعكس صحيح . وهذا هو مربط الفرس فمن زرع الريح حصد العاصفة ومن سهر الليالي نال العلا . يقول الشافعي: «بقدرِ الكدِّ تكتسبُ المعالي .. ومن رام العلا من غير كد ، أضاع العمر في طلب المحال ..

  • مشاكس

    مخدّر من السلطة بمناسبة مقاطعة الفوط ؟

  • amis

    يقول مونديلا : قُدْ من الخلف وأترك السفهاء يعتقدون أنهم في المقدمة .. الحقد يأكل قلب صاحبه كما يأكل الصدأ الحديد

  • فارسي

    لا يمكن لتلميذ تشجعه أسرته على التغيب عن المدرسة لممارسة نشاط ما وأحيانا للتسول للأسف ( ليس احتياجا بل تحايلا وتطفلا عن المارة ) أن ينجح أمام من تسهر أسرته على وصوله للمدرسة يوميا قبل الساعة الثامنة بل أمام من ترافقه أمه أو أبيه للمدرسة كل يوم . والبقية معروفة

  • bouzid

    BRAVO ET FELICITATIONS

  • محمد

    نود التبريك لأبناء الجزائر أينما كانوا حين ينجحون بفضل اجتهادهم لاكتساب مستوى ثقافي يؤهلهم لتمثيل بلادهم بكل جدارة.لكن كيف يمكن لتلميذ يقضي وقته في الاحتجاج تاركا حضور الدروس المقدمة في المدرسة ليملأ الشوارع أوقات الدراسة ثم يحتل المقدمة في نتائج الامتحانات؟متى خصص الوقت اللازم لاستيعاب المعلومات المسطرة في البرامج ومتى تمرن على حل المسائل الضرورية للحصول على النتائج المعلنة؟هل بهذه النماذج نغري أبناءنا على القيام بواجباتهم؟نحن ندرك مدى فعالية الدروس الخصوصية وطبيعة ظروف إجراء الامتحانات وتصحيحها فلا نفاجأ بتلك الأرقام المعبرة عن السلم المدني عوض المستوى الحقيقي لفعالية مدرستنا الجزائرية.كل من أشرف على القطاع يعلم الكيفية السهلة التي يسير عليها كل من يريد فرض هيمنته على النتائج."أهل مكة أدرى بشعابها"لماذا الجزائر في ذيل ميادين المعرفة والتكنولوجية؟

  • شريف

    باينة، الفيلم لاعب

  • ثمورث

    الأولى في البيام بنسبة نجاح قدرت ب 87 بالمائة في انتظار الباك . فمبروك

  • الهزرشي

    وتبقى الزامية وجود كاميرا مراقبة في كل قسم ومركز من الضرورات الملحة . تجمع أشرطة فيديو المراقبة مع أوراق الامتحان في كل مادة ومن ثم نرتب الولايات والثانويات أما من دون هذا الاجراء فحللوا وناقشوا.............